ملايين الدولارات لإنتاج مسلسل “الحملة الفرنسية على مصر” والعرض في رمضان

القاهرة – قالت الفنانة المصرية ليلى علوي إنها تقدم في المسلسل التليفزيوني “الحملة الفرنسية على مصر” دورا قصيرا لكنها تعتبره دورا مهما حيث أنها تعلمت ألا تقيس قيمة أدوارها بطولها.

وقالت علوي خلال مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصيل المسلسل في القاهرة مساء الأحد إن سنوات عملها بالفن منحتها من الخبرة ما يمكنها من تقييم الأدوار التي تعرض عليها مشيرة إلى أن دور “نفيسة المرادية” الأميرة المملوكية الذي تجسده في المسلسل يعد الدور التاريخي الأول لها في الدراما التليفزيونية.

وحضر المؤتمر ممثلون لجهات الإنتاج الثلاث وهم السوري هلال أرنائوط مالك شركة “إيبلا” والسعودي تركي الشبانة رئيس قناة “روتانا خليجية” وعدد من مسئولي راديو وتليفزيون العرب “إيه أر تي” إضافة إلى عدد من أبطال المسلسل المصريين بينهم هادي الجيار وسامح السريطي ومحمد أبو داود وفرح يوسف وأروى جودة.

ويقوم المسلسل بإلقاء الضوء على جوانب الحياة الاجتماعية والسياسية في تلك الفترة التاريخية من خلال سيرة إحدى العائلات المصرية مع رصد لأهم الأحداث التي أثرت في المجتمع المصري بداية من معركة شبراخيت بين نابليون بونابرت ومراد بك قائد المماليك مرورا بثورتي القاهرة الأولى والثانية وحتى خروج الحملة مهزومة من مصر.

وقالت مؤلفة المسلسل المصرية عزة شلبي إن العمل يتناول حقبة تاريخية مهمة في التاريخ المصري وإنها بذلت جهدا كبيرا في توثيق وتدقيق الأحداث التاريخية ومحاولة منح الجمهور نظرة واقعية لما كان عليه المجتمع المصري في تلك الفترة التي كانت بداية حقيقية للتحول الثقافي والاجتماعي للبلاد.

وأضافت المؤلفة أن سعادتها اكتملت بالتكامل الواضح في عناصر تنفيذ المسلسل التي تضمن للنص الذي كتبته النجاح الذي تتوقعه خاصة مع مخرج يملك أدواته جيدا.

وكشف مخرج المسلسل التونسي شوقي الماجري أنه بدأ التصوير بالفعل لكنه لم يخف أن الوقت المتبقي على حلول شهر رمضان يضعه في مأزق صعب يجعله يسابق الزمن للانتهاء من تصوير المسلسل الذي يحتاج وقتا وتركيزا خاصة وانه يضم عددا من المعارك التي يشارك فيها المئات من الممثلين الثانويين.

وأضاف الماجري أن العمل ميزانيته المبدئية 7 مليون دولار ويضم 6 ممثلين فرنسيين ليسو من النجوم لكنهم ممثلون موهوبون أبرزهم جريجوار كولين الذي يقوم بدور الإمبراطور نابليون بونابرت.

وقال المنتج هلال أرناؤوط إن الأحداث التي تدور في نهاية القرن الثامن عشر استدعت بناء ديكورات كبيرة في مدينة الإنتاج الإعلامي المصرية وبناء قرية على النيل بينما يتم تصوير باقي الأحداث في الأماكن الطبيعية وفي العديد من المدن المصرية.

د ب ا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى