أخبار السودان

الفراغ السياسي يعصف باليمن: القاعدة تحكم بقوانينها

ميدل ايست أونلاين

نيران المعارك لا تنطفئ

عدن (اليمن) – سقط ما لايقل عن 17 جنديا و12 مسلحا من القاعدة في معارك عنيفة السبت في جنوب اليمن، بحسب حصيلة جديدة اعلنها مصدر عسكري ومسؤول محلي.

وكان مسؤول عسكري آخر اكد في وقت سابق مقتل سبعة من الجيش وثمانية من القاعدة في المعارك التي اندلعت في الملاح الواقعة في محافظة لحج في جنوب اليمن الى الشمال من عدن.

وقال المصدر العسكري ان “ما لايقل عن 17 جنديا قتلوا في الهجوم” في حين اعلن المسؤول المحلي مقتل 12 من “انصار الشريعة” المرتبطة بالقاعدة.

وتابع المصدر العسكري ان “مقاتلي القاعدة تمكنوا من السيطرة على احد المواقع العسكرية في منطقة الملاح” مشيرا الى ان المكان “يتعرض حاليا لقصف بالمدافع وغارات يشنها الطيران اليمني”.

وكان المسؤول العسكري الاخر اعلن ان العشرات من الجنود والمسلحين المتطرفين اصيبوا بجروح في هجوم القاعدة على مواقع للجيش في المنطقة.

واكد “اعطاب دبابتين للجيش وتدمير ثلاث مركبات للقاعدة خلال المعارك. وتم اسر العديد من الجنود”.

واكد ان المهاجمين الذين وصلوا من الشمال الغربي استهدفوا الكتيبتين 119 و 201 اللتين تشاركان في عمليات لاقصاء مقاتلي القاعدة من زنجبار، كبرى مدن محافظة ابين، والواقعة جنوب شرق الملاح.

وقال مسؤول محلي إن إسلاميين متشددين قتلوا عشرة جنود يمنيين في هجوم على نقطة تفتيش تابعة للجيش في جنوب اليمن السبت.

وأعلنت حركة أنصار الشريعة التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة المسؤولية عن الهجوم.

وقالت رسالة نصية من المزعوم إنها مرسلة من الحركة إنها قتلت 30 مجندا.

يذكر ان مسلحي القاعدة سيطروا على زنجبار اواخر ايار/مايو 2011.

ويأتي هجوم القاعدة بعد قليل من اعلانها المسؤولية عن عملية تخريب انبوب للغاز في محافظة شبوة في جنوب شرق اليمن ردا على غارات شنتها طائرات اميركية دون طيار اميركية اوقعت سبعة قتلى بينهم ستة من مقاتليها.

وقالت الجماعة في رسالة نصية وجهت الى الصحافيين ان “المجاهدين فجروا مساء الجمعة انبوب الغاز من بلحاف الى شبوة ردا على الغارتين الجويتين في عزان اللتين يتحمل مسؤوليتهما الاميركيون الصليبيون وعبدهم في صنعاء” الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وكان مسؤول محلي نسب الجمعة التخريب الى القاعدة.

وقال المسؤول المحلي الذي طلب عدم كشف هويته ان عناصر من تنظيم القاعدة قاموا بتخريب انبوب الغاز ردا على تلك الغارات”.

واستهدف الهجوم بالمتفجرات انبوب الغاز الذي يربط بين محافظة مأرب وميناء تصدير الغاز في منطقة بلحاف (جنوب) وشوهد الدخان يتصاعد على بعد كيلومترات من مكان الهجوم.

ويربط انبوب الغاز وطوله 320 كلم بين محافظة مأرب وميناء بلحاف ويمر في محافظة شبوة حيث ينشط تنظيم القاعدة.

واشار مسؤول في محافظة شبوة الى ان غارتين جويتين نفذتهما طائرات اميركية بدون طيار استهدفتا عناصر يشتبه بانهم من القاعدة مما اسفر عن مقتل ستة اشخاص خمسة منهم قد يكونوا من اتباع التنظيم المتطرف.

واكد المسؤول ان احدى هاتين الغارتين استهدفت سيارة في مدينة عزان التي تبعد مسافة 150 كلم الى الشرق من عتق، كبرى مدن محافظة شبوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق