رجل خمسيني يغتصب طفلاً بشرق النيل

تعرض طفل في السابعة من عمره أمس للإغتصاب من قبل متهم خمسيني وذلك بمنطقة شرق النيل وتشير التفاصيل الى ان المتهم استدرج الطفل حيث ارسله لشراء جريدة من المكتبة وطلب منه احضارها له داخل منزله الذي كان خالياً وارتكب جريمته في حق الطفل ولا زالت التحريات مستمرة .

التيار

تعليق واحد

  1. أكيد ده واحد من الكيزان فاللواط إستشرى بينهم فهو جزء أصيل من مشروعهم الحضاري ..
    كل ما يصبح علينا صباح نسمع ونرى فضيحة من فضائحهم قاتلهم الله هؤلاء المتأسلمون ..
    فالفساد إنتشر في البر والبحر بسببهم ..

  2. ياجماعة الخير الحصل شنو فى المجتمع السودانى نسال الله السلامه.مفروض يعدم ويعلق فى الشارع ليكون عظه لغيره.

  3. لا حولا ولا قوة إلا بالله

    الذى ده مفروض الأهالى ما يوصلوه المحكمـة .. يعملوا شنو ؟؟؟ ( يقطـعوا أداة الجريمـة فوورررا ) حتى يكون عـبرة للغير .

  4. هذا جراء المسكوت عنه في مجتمعنا السوداني،شخصية ال.. صائد الاطفال،تجد اهل الحي يتهامسون حول سلوكه ولكنهم يبادلونه النفاق الاجتماعي وقليلا من يواجهونه

  5. القصاص حتى يكون عبره لامثاله .. وليشفى جزء من غليل اهله

    لانه دمره تدمير لا يمكن معه اصلاح فى مجتمع من مجتمع السودان

    اين استقرار الامن الذى تتحدث عنه الحكومه وسادتها

    ياااااااااااااااا الله انصرنا على القوم الكافرين

  6. خسئت ايها الساقط اخلاقيا
    اين اهل الطفل ولماذا لم يقتلوه بعد اكتشاف الجريمه . والله لو تم قتل واحد من اهل ضحايا الاغتصاب لما تجرأ هؤلاء المجرمين فى التفكير بارتكاب هذه الاعمال الاجراميه .
    ولكم فى القصاص حياة .

  7. لاحوله ولاقوه الابالله وحسبنا الله ونعم الوكيل …. في انحطاط اخلاقي بدا يظهر في سلوك المجتمع…. الله يستر علينا ويستر علي سودانا … بلجد الموضوع خطييييييير شديييييييد ولزم الحكومه تلاقي حل في تفعيل القوانيين الحازمه والصرمه في المواضيع دي.

  8. لا يصلبوا ولا يقتلوا ولا يعذبوا : يطبقوا عليه ما يقرره القانون لان اذا قام اهل الطفل بقتله تاكد ان القتل سوف يستمر بين الاسرتين :

  9. انا بقترح انو كل حي يكونوا ليهم حكومة ويعملوا تشريعات ويسنوا قوانين خاصة بيهم ويشكلوا محاكم مهمتها اصدار الاحكام ويعملوا ليهم شرطة تختتص باعتقال المجرمين الصادرة بحقهم احكام من محاكم التفتيش اللي كونوها وتنحصر مسئولية الدولة في حل كل من ( السلطة القضائية وقوات الشرطة ) وتوزع ميزانياتهم على محاكم وشرطة الاحياء وشوفوا لو ماينصلح الحال وتختفي هذه الظواهر الاجرامية من المجتمع ( مجرد اقتراح )

  10. فلنفترض جدلا عمره 50 وعمر الطفل 7 يعني نطرح دا من دا الفارق في السن 43 سنة يعني في مقام جدو و يعني الطفل حفيدو اعدام وصلب ولا يكون ما في اسلام ولا شريعة

  11. سبحان الله ٠٠٠٠اعمال الفجرة ديل والاعمال البذيئة دى ربنا سلط علينا الكيزان ونسال الله السلامه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..