محن سودانية الشيوعيون ومسح الجوخ

زيارة السيسي للسودان كانت اكبر اسائة مؤلمة وجهت لكرامة الوطن . هذا الرجل ارسل جنوده واحتل شمال حلفا . وتبخطر في حلايب . والآن يحاول ان يمسح هوية سكان المنطقة السودانية . واعلامه يسخر من السودانيين . ولم يعتذر عن قتل الابرياء في مصطفي محمود .
الانقاذ ، عندما سؤل هل وجهت له دعوة لحضور مؤتمر الخرطوم ؟ قال انه لا يحتاج لدعوة للذهاب الي السودان . وهز اكتافه بطريقة فرش الملاية . واعطانا البيان بالعمل لانه ارسل جنوده لحلايب وسفك الدماء السودانية .
ولقد قال نقد طيب الله ثراه عندما سألوه عن حلايب ، منو القال ليكم حلايب سودانية ؟؟؟؟؟وحتي اذا كانت حلايب مصرية ، وهذا ليس بحقيقة ، لماذا نتبرع بمساعدتهم ودماء ابنائنا لم تجف . والآن نسمع ان المتحدث الرسمي للحزب الشيوعي يحاول ان يجد العذر لتصريحات السيسي الكريهة . فحتي في الحياة الاجتماعية العادية يقدم الانسنان الآخرين ويقول ، فلان وفلان وانا . لماذ لم يقل مصر جزء من السودان ز والسودان اكبر من مصر . والمصريون لا تزال تعشعش في رؤوسهم ان البرابرة وبلاد البرابرة ملك مشروع للمصريين .
من المحن الشيوعية ان البعض صار يمارس مسح جوخ المصريين . لقد قال الخال محجوب عثمان ونشر في الصحف المصرية في التسعينات ، ان حلايب مصرية . لماذا ؟؟ والخال من اصلب واشرف السودانيين . هل حصل لنا غسيل مخ ، ام استلاب ثقافي وسياسي ؟؟
نعم لقد تآمر الحزب الشيوعي مع المخابرات المصرية والقوميين العرب السودانيين ، وعلي التفكير الاشتراكي الماركسي . ونفذوا انقلاب مايو . الشيوعية ترفض الانقلابات . لان الثورة هي تفاعلات طويلة المدي . وليست حدثا عرضيا مثل الانقلاب . ولقد تآمر عبد الخالق محجوب مع مجموعة صغيرة من الشيوعيين وكانت الغلطة الاكبر وهي انقلاب هاشم العطا . ولم يعرف بالانقلاب حتي الشهيد الشفيع . وحاول الشيوعيون الاحتفاظ بالسلطة وليس لهم الكوادر والجماهير التي تسندهم للمواصلة في الحكم . ولم يكن امامهم اذا امتد بهم الزمن سوي البطش بالمعرضة . ولقد وافق الشيوعيون علي التطهير . وطرد المواطن السوداني من وظائفهم في بداية حكم المجابرات المصرية . وهذا ما طبقه الاخوان وعرف بالصالح العام . ولقد كتبت وقلت ان عبد الخالق قد صرح قائلا ,, انحنا نقعد ندرس ونتعب ونخطط . واتاري السلطة سهلة كده . هل كان الشيوعيون طلاب سلطه ؟؟ ولماذا لم يكن هنالك من اقترح ارجاع الديمقراطية ومشاركة الآخرين . ولحفظها السودان للشيوعيين . ولماذا يتخلص الشيوعيون من المصريين ، ويستعينون بالبعثيين ؟؟ وكانت هنالك الطائرة التي اتت بالبعثيين من بغداد واسقطت قبل الوصول . والمصريون شاركوا في ضرب الجزيرة ابا بعد ضرب ود نوباوي . ويعلم الله ماذا كان سيصنع بنا البعثيون . كل هذا نحاول ان نعتبره غلطات للحزب . وجل من لا يسهي ويغلط . ونفكر في امانة الشيوعيين ووطنيتهم ونقائهم . ولكن لماذا يبصق الشيوعيون الآن علي وجه الامة ؟؟ انها المحن السودانية . وكانت الاساءه السابقة عندما صرح حزب البروليتاريا وحادي الثورة ، ان الحزب لن يرحب بالمعارضة اذا اتت للحكم عن طريق البندقية . هل يريد الحزب الشيوعي ان يصل الي السلطة عن طريق الكلكلة ؟؟ كفي لقد اوجعتونا .
ع . س . شوقي
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. عشت و درست في يوغسلاقيا السابقة و قد عرفت غن قرب كيف أن الشيوعيون قد صاروا طبقة مميزة حتى أن أبناء و بنات كبار الشيوعيين و طبقة المدراء قد كانوا يتعاملون بفوقبة كريهة تجاه من هم أقل حظوة منهم و كيف أنهم كانوا نهمين لكل ما هو قادم من الغرب!!! في أعتقادي أن شيوعيي السودان سوف لن يكونوا خلاف هده الصورة لو أستتب لهم الأمر و سوف يكونوا أقصائيين كما الكيزان.

  2. من حق السيسي ان يقول

    الم يكن فاروق ملك مصر و السودان؟؟؟

    الم ترسلوا عبيدا الى مصر؟؟؟

    الم تكتب ان 11 الف من الجعليين ارسلوا عبيدا على دفعتين 7 الف و 4الف؟؟؟

    والآن ما زلتم عبيدا للاسلاميين الذين يحكمون؟؟؟

  3. اخر امري عجبا عجبا الكتابة من اجل الكتابه شيئ فيه الكثير من علامات ظهور تعظيم النفس بما تستحق وما لاتستحق وهذه العينه من الكتاب لعبت دور كبير في تغبيش الوعي من دون ان تدري وساهمت مع اعلام الاخوان الكذوب في حالة التوهان الفكري التي يعيشها كثير من جيل اليوم. وخاصة امثال صاحبنا الحكواتي شوقي بدري الذي يبتسر اي قول وياتي ب(لا تقربوا الصلاه) انظر اليه يقول ( ان الحزب لن يرحب بالمعارضة اذا اتت للحكم عن طريق البندقية . هل يريد الحزب الشيوعي ان يصل الي السلطة عن طريق الكلكلة ؟؟ كفي لقد اوجعتونا .)) انا لست ناطقا باسم الحزب الشيوعي ولكن متابعا لما يدور الساحه الحزب الشيوعي حزب عريق وصاحب رؤيه واضحه لمعارضة النظام هو والقوي الديمقراطيه وادبياتهم في ذلك منشوره لاتحتاج لحكواتي ليوريهم جادة الطريق ولكن كما اسلفنا هذه العينه من الحكواتيه الديوك يكتبون الكتابه من اجل الكتابه فبالامس كانت مواضيعه عن حزب الامه وزعيمه الالمعي واليوم عن الحزب الشيوعي وقادته الاماجد وغدا عن حق وبعدها عن حزب البعث وبعد البعدها عن الحزب الناصري اي جلباب ان تلبس يا سعادة الحكواتي من بلاد بعيده تموت من البرد حيتانها.شوقي يكتب اذا شوقي موجود.

  4. إنت أكبر محنة سودانيةيا شوقي..
    مهرت هذا المقال بتوقيع ع. س. (فهل تعني عبيط سخيف؟!)
    لست شيوعياً ولكن هذه هي الركاكة والصفاقة بعينها.

  5. المقال يحتاج لمراجعة حيث به بضع اخطاء فى الطباعة وهو مقال جيد ولكن يكون جميلا لو كتب ا شوقى مقالا اخر يوضح خلفية عن مشكلة حلاليب وعن الاسانيد التى يعتمد عليها طرفى النزاع ومن يشايعونهم الراي حتى تكتمل الصورة .

  6. شوت يااستاد شوقى شوت … اضرب ياشوقى, اضرب حتى يعلم القاصى والدانى ان الخط الاحمر الوحيد والنهائى هو خيانة الوطن والتفريط فى سلامة ووحدة اراضيه . الاتحاديون سميوا بالاتحاديين لانهم يحلمون بالوحدة مع مصر ,والفكر الشيوعى والبعثى وفكر حسن البنا كلها مستوردة وصعبة الهضم للمعدة السودانية, لان عند دكرها فى اى مجلس ونسة ,يحس المرء باحساس غريب وهو لاانتماء هده الافكار لاى تيمة او تقليد او مزاج او احساس سودانى ويحس بانها تحمل فى داخلها شيئا مريبا ,شيئا اجنبيا مؤامراتيا . ولاننا جزء من العالم ,فلابد ان تكون لنا مساهمتنا الاصيلة والا اصبحنا مجرد تابعين ومستهلكين . الجمهوريون والانصار (رغم عوارتهم ) لايمكن الشك فى وطنيتهم . اكثر الامور ايلاما هى ان يتم التفريط فى الوطن كنوع من المجاملة للرفاق او ابالسة جماعة (اخوكم فى الله). واخيرا للسودان رب يحميه وسينتصر .

  7. دافع الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي السوداني يوسف حسين عن العبارة, التي قالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أثناء المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره السوداني عمر البشير، حول أن “السودان جزء من مصر”. وأضاف حسين في تصريحات لقناة “الجزيرة” أن عبارة السيسي جاءت في سياق التعاطف الأخوي والمشاعر المتبادلة بين شعبي وادي النيل، مشيرا إلى أن مثل هذه العبارة يكثر ترديدها مثل “أمن السودان من أمن مصر، وأمن مصر من أمن السودان”. وتابع أن الجميع يعلم أن السودان ليس جزءا من مصر, وأن مصر ليست جزءا من السودان، “وكل ما في الأمر روابط تاريخية عميقة يجب أن تتطور وتذهب للأمام”. واستطرد ” كل ما يقال في هذا الإطار من الكلام عاطفي وأخوي لا أكثر ولا أقل، لكن ذلك لا يمكن أن ينفي أن تكون لهذه العبارة دلالاتها السياسية”.

    هذا ما قاله الناطق الرسمي باسم الحزب في تعليقه , وخليك في قصصك وحكاويك البتعرفا براك وما تخم الناس بي كلام من خيالك وتوهماتك بانك تقدر تتكلم عن قيادتنا واعداء حزبنا يعلمون قبل الاصدقاء ويؤمنون بوطنيتنا ونضالنا من اجل سودان حر
    عاش نضال الحزب الشيوعي السوداني وعاش نضال الشعب السوداني
    حارنك نحن ودايرنك الما من شعبنا ما منك
    عشقآ جوانا أتارنك حزبآ في القلب مضارنك
    للشمس حتمشي مبارنك فخرآ للشعب السوداني والطبقة العاملة الثورية.

  8. الحزب الشيوعى السودانى تحركه مجموعة من القيم والمبادئ وتحدد سلوكياته ومعاملاته وهو لن يتخلى عن مبادئه و يسير فى نفس الإتجاه الذى سارت عليه أحزابنا الهزيلة الضالة أحزاب “العواجيز”التى كانت دائما تهادن الحاكم المستبد الذى قهرها و أذلها فى كثير من الفترات اذا ما اقتضت مصالحها الضيقة ذلك ، بل قد تنافقه وتصبح داعية له ومتحدثة باسمه وآمرة بامره ، إذا ما سمح لها أن تمارس نشاطا سياسيا ولو كان ضئيلا تحت حذاء الذل والإستبداد . لكن الحزب الشيوعى ظل دائما متمسكا بقيمه ومبادئه و سلوكياته السمحة.

  9. تعرف يا شوقي يا بدري انت ممكن تحجي الناس عن بعض انواع الذكريات ناس قالو لي وقلت ليهم لكن تظل بعيد كل البعد عن ادني الامكانيات التحليلية والمنطقية ..فانت قد رسمت لنفسك حدود لن تستطيع الخروج منها فخليك داخل دائرتك لانك خارجها جاهل احمق

  10. الحاصل شنو ياجماعة ….شوقي بدري دا ما كلامك …. والمعلقون كلامهم غريب … دا كله في موضوع تافه ما بغير الحقيقة القائمة الان وهي ان السودان ليس جزء من مصر.

  11. العزيز الاستاذ شوقي رمضان كريم انت دوما صامدا كالطود لاتبدل ولا تتبدل نفس هذا الكلام قراته لك منذ سنوات بحياة المرحوم نقد ولم ينفي او يؤكد مما يعني صدق ما اوردته.هناك اضافه بسيطه هل الناطق الرسمي للشيوعي ملزم بالتبرير لتصريحات السيسي ام هو عدم الكياسه والشتاره.واكرر لك شكري مع ايماني العميق ان اسا البلاء في بلدنا هما الكيزان والشيوعيين والله ان اخر مصلحتهما البلد وانسان البلد.

  12. اقتباس: ويؤكد محللون أن مصر ستمضي خطوات بعيدة في تهديد نظام المشير البشير قد تصل لفتح القنوات الإعلامية والمالية للمعارضة السودانية. -انتهى الاقتباس

    العلاقات المصرية السودانية ظلت عبر العصور قائمة على الاستخفاف بالسودان والابتزاز والحرص على المصالح الضيقة للمصريين?استفدنا شنو من بناء السد العالي؟؟??? وإذا كان هناك من يراهن على مصر السيسي?تدعمه لإزالة نظام الإخوان المسلمين في السودان وعبر فضائياتهم المازومة انه يراهن على سراب بقيعة يحسبه الظمان ماء..

    سيستمر مسلسل الابتزاز للنظام والسعي نحو المصالح المصرية الضيقة لان التغيير في مصر لم يتم أصلا.. نفس الدولة العميقة التي أسسها عبد الناصر 1952 الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة والفاشية دولة الراعي والرعية والريع والرعاع تعاقب عليها السادات ثم حسني مبارك ثم مرسي ثم السيسي..

    وهذه الدولة العميقة الشوفينية عمرها ما احترمت السودان ولا السودانيين والنخبة المصرية وإدمان الفشل لازالت تتظنى ان السودان بقعة جغرافية تقع جنوب خط 22 وبدا تاريخ السودان بي مصر الخديوية وغزو محمد علي باشا ?التركي? للسودان سنة 1821 والخلافة العثمانية وما ادارك ما الخلافة العثمانية.

    هذا هو الوعي السائد في مصر ويعلنونه نهارا جهارا في فضائياتهم وصحفهم.. وعمرها مصر لم تخدم قضية الديموقراطية في السودان..ومنذ استقلالنا 1956 لسبب بسيط ?فاقد الشيء لا يعطيه??وكراهيتنا للإخوان المسلمين لا تعمي بصرنا وبصائرنا عن رؤية حقيقية لمستقبل السودان والعلاقات المصرية السودانية وفق رؤية استراتيجية حقيقية وليس أهواء أهل الحكم المتقلبة?

  13. لا خير في الحزب الشيعوي ولا الشيوعيين الي يوم الدين
    الشيوعيه دخلت السودان عن طريق المصريين ولأنها من بنات افكار الماسونيه وأساليبها السريه نجحت الستخبارات المصريه في اختارق الحزب الشيوعي وتجنيد كوادره وتوجيهها بالرموت كنترول منذ تأسيسه وحتى اليوم .
    (لماذا لم يغير الحزب الشيوعي اسمه وبرامجه ليواكب الحاله السودانية وخاصة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وفكره الاقتصادي؟—2-لماذا نجد معظم الشيوعين يكرهون الاسلامين اكثر من تمسكهم بالمبادي الشيوعيه لذا نراهم يرتمون في احضان الغرب الرأسمالي نكايه في الاسلام؟)

  14. يبدو ان صيام رمضان يؤثر فعلا غل القوي العقلية لكبار السن فهذا الكاتب يقول بان الالستاذ نقد قد قال ان حلايب مصرية واقوال نقد ليست اقوال سماسرة او انهازييين فالشاهد ان نقد قد جلس في دار الوثائق المركزية ينقب بصبر وعلمية رفيعة باحثا جادا عن الحقيقة ولعل المؤتمرون في ندوة الفاو الاخيرة عن نظم حيازة الارض في السودان لم يجدوا مرجعا واحدا يمكن الاستناد عليه غير كتاب الاستاذ نقد في نظم حيازة الارض في السودان وللحقيقة فان قضية حلايب مع الجانب المصري ينبغي اخذها بعلمانية شديدة تؤمن حصول السودان علي ارضه بالمستندات والتحكيم الدولي الا ان الاستاذ نقد الجليل لو صدق الكاتب في مقاله بان حلايب مصرية يكون حديثه صحيحا مائة في لمائة ونجن كامة سودانية لانبحث عن حق غير حقنا ولهذا ينبغي مراجعة حديث الاستاذ نقد بالعلمية المطلوبة ومتابعة كتابات ومقالات مجمد سعبروف ا القدال عليه رحمة الله اما حديث الكاتب عن الشيوعيون ومسح الجوخ فلايوجد في السودان فقراء ومعدميين وزاهديين في نعيم الدنيا غير ارفاق الشيوعيين وييمكنك ياعزيزي شوقي زيارة بوش
    عنبور لتري القيادي سعوداي دراج يتناول بوشا بجنية وخبزا بثلاثة جنية وموية جبنة مجانا هذا حال قيادة حزب نذر نفسه لقضية الانسان رغم انف جميع الاغبياء

  15. اقتباس: ولكن لماذا يبصق الشيوعيون الآن علي وجه الامة ؟؟ انها المحن السودانية . وكانت الاساءه السابقة عندما صرح حزب البروليتاريا وحادي الثورة ، ان الحزب لن يرحب بالمعارضة اذا اتت للحكم عن طريق البندقية . هل يريد الحزب الشيوعي ان يصل الي السلطة عن طريق الكلكلة ؟؟ كفي لقد اوجعتونا . -انتهى الاقتباس

    العلاقات المصرية السودانية ظلت عبر العصور قائمة على الاستخفاف بالسودان والابتزاز والحرص على المصالح الضيقة للمصريين?استفدنا شنو من بناء السد العالي؟؟??? وإذا كان هناك من يراهن على مصر السيسي?تدعمه لإزالة نظام الإخوان المسلمين في السودان وعبر فضائياتهم المازومة انه يراهن على سراب بقيعة يحسبه الظمان ماء..

    سيستمر مسلسل الابتزاز للنظام والسعي نحو المصالح المصرية الضيقة لان التغيير في مصر لم يتم أصلا.. نفس الدولة العميقة التي أسسها عبد الناصر 1952 الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة والفاشية دولة الراعي والرعية والريع والرعاع تعاقب عليها السادات ثم حسني مبارك ثم مرسي ثم السيسي..

    وهذه الدولة العميقة الشوفينية عمرها ما احترمت السودان ولا السودانيين والنخبة المصرية وإدمان الفشل لازالت تتظنى ان السودان بقعة جغرافية تقع جنوب خط 22 وبدا تاريخ السودان بي مصر الخديوية وغزو محمد علي باشا ?التركي? للسودان سنة 1821 والخلافة العثمانية وما ادارك ما الخلافة العثمانية.

    هذا هو الوعي السائد في مصر ويعلنونه نهارا جهارا في فضائياتهم وصحفهم.. وعمرها مصر لم تخدم قضية الديموقراطية في السودان..ومنذ استقلالنا 1956 لسبب بسيط ?فاقد الشيء لا يعطيه??وكراهيتنا للإخوان المسلمين لا تعمي بصرنا وبصائرنا عن رؤية حقيقية لمستقبل السودان والعلاقات المصرية السودانية وفق رؤية استراتيجية حقيقية وليس أهواء أهل الحكم المتقلبة?

  16. يا عمنا شوقي…عليك الله ذى كلام السمح ده اقعد قدام كاميرا وسجلو في محاضراتصوت وصورة -نص ساعة كل يوم- ونزلو في يو تويب-خلي الناس الحوالك يعملو ليك محطة يو تويب لحدي ما الله يجيب فضائية ذى الناس للسودان ونقرتح فيها برنامج”شهادات”

  17. كم نحن بحوجة الى امثالك يا عم شوقي

    نحتاج بشدة لرجل مستقل مثلك يقول للاعور اعور في عينو

    كلنا نكره الكيزان والاخوان المسلمين و كل من ينتمي للمؤتمر الوثني لكنني في نفس اللحظة اكره الحزب الشيوعي الديناصوري من افكاره البالية

    و اكره احزاب سيدي و سيدك .. كلهم شركاء في الحال البائس للسودان

    هل قرأت الهجوم علي شخصك في معظم التعليقات ادناه .. هؤلاء مجرد اشخاص ينتمون للحزب الشيوعي الديناصوري و لا يهمهم الوطن في شئ و انا على يقين لتك لو كتبت مقال من 4 كلمات فقط هي (انعل ابو المؤتمر الوطني) لسمعت العجب العجاب من الاشادات و الشجاعة و ما ادراك

    واصل يا غم شوقي و ليكن همك السودان و ليذهب الكيزان و الشيوعيون و كل احزاب الفكة للجحيم

    اؤيدك في كل حرف كتبته .. لن اساند دولة قذرة مثل مصر مهما كانت المكاسب منها .. انها مسألة وطن

  18. الشيوعيون مثل الكيزان في كل شئ …اسي شوف الدجاج الإلكتروني اليساري ده قام علي عمنا شوقي كيف …والواحد يقول ليك رغم انو انا ما شيوعي اها قول جبهة ديمقراطية …طيب مالك ….ما كلام عم شوقي ده واضح المجمجة شنو ….بعدين بتاع بريتوريا ده مالو زعلان لدرجة إساءة هذا الكاتب الحر بلا تقدير لعامل العمر …
    لا ترضون كلمة في عجلكم المقدس ….لعنة الله عليكم ضعف ما للكيزان …اللهم إني صائم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى