هل أنتِ امرأة غيورة؟

لا شك في أن الغيرة عيب خطير، إلا أنه شائع بين النساء. فهل أنت امرأة غيورة؟

-1 تصلين إلى حفلة برفقة زوجك، لكن يبدو أن شقيقة مضيفكما الخلابة تعرب عن اهتمام بالغ بزوجك وتبذل قصارى جهدها لتتحدث إليه بمفردها. ماذا يكون رد فعلك؟

أ- من حقه أن يتعرّف إلى أصدقاء جدد.
ب- تشاركينهما الحديث ويدك على كتفه.
ج- تقطعين حديثهما، بحجة أنك تودين تقديمه إلى شخص ما.
د- تفهمينه أنه تخطّى كل حدود وتثيرين فضيحة.

-2 تعدين لزوجك عشاء رومانسياً، غير أنه يعود إلى المنزل متأخراً ويخبرك أنه ليس جائعاً?

أ- هذا ليس خطأه، فأنت لم تعلميه بانتظارك له على العشاء.
ب- لا ترحبين به وتوجهين إليه سؤالاً عما كان يفعله خلال الساعتين الأخيرتين.
ج- تمنحينه قبلة بحنان وتوضحين له أنك كنت في انتظاره على العشاء ومن الممتع تناول وجبة خفيفة قبل الخلود إلى الفراش.
د- تثورين وترمين الأطباق في وجهه.

-3 عرّفت زوجك إلى صديقتك العزيزة?

أ- تُلاحظين أنه لا يتحدث إلا عنها.
ب- لم ترق لك حالة الانسجام بينهما خلال العشاء.
ج- تفرحين لأنك تمكنت أخيراً من الجمع بين أكثر شخصين تحبينهما في العالم.
د- تقترحين تنظيم لقاءات بينكم أنتم الثلاثة.

-4 أنت?
أ- تنتقدين كل النساء.
ب- لا تنتقدين إلا الجميلات منهن.
ج- لا تنتقدين أحداً.
د- تنتقدين النساء اللواتي يستحققن ذلك.

-5 هل سبق أن بحثت في جيوب سروال زوجك؟

أ- كلا، مطلقاً.
ب- كل يوم، لماذا؟
ج- أحياناً.
د- مرة أو اثنتان منذ زمن بعيد.

-6 سينام هذه الليلة في أحد الفنادق في بلد أجنبي بسبب العمل?

أ- تلاحقين تنقلاته وتتصلين به عشرات المرات في اليوم.
ب- تتصلين بغرفته في الفندق في الحادية عشرة ليلاً لتتأكدي من أنه لم يغادرها.
ج- تتصلين بموظف الاستعلامات وتطلبين التحدث إلى زوجته.
د- تنتظرين ريثما يتصل بك هو حين يتسنى له ذلك.

-7 تعلمين أنه خانك ذات ليلة?

أ- تهجرينه في الحال.
ب- تبكين وتسامحينه.
ج- تصبّين جام غضبك على مَن خانك معها.
د- لا تسامحينه مطلقاً، لكنك لا تهجرينه.

-8 كم مرة تتصلين به يومياً؟

أ- في الحالات الطارئة فحسب.
ب- دوماً.
ج- مرة.
د- نتبادل الاتصالات، إلا أنني لا أحصيها.

-9 تعثرين على خاتم في حقيبة سفره.

أ- تضحكين ولا تسألينه عنه.
ب- ترمينه في النفايات في الحال وتنسين أمره.
ج- تلقين به في صحنه خلال تناول الطعام وتخضعينه لاستجواب قاسٍ.
د- تقولين له: «عثرت على خاتم في حقيبتك. لمن؟».

-10 لا تتحملين?

أ- أن يسهر خارج المنزل من دونك.
ب- أن يدعو صديقات له إلى مطعم.
ج- أن يغار.
د- أن يثير غيرتك.

المجموع

10 نقاط أو أقلّ:
لا تغارين البتة لأنك تثقين بزوجك، فهو لم يخيّب ظنك فيه يوماً. تقدّرين استقلاليتك، لذلك، لا تترددان أنت وزوجك في الخروج كلّ بمفرده مع الأصدقاء. لكن حذار من الإفراط في الثقة، لئلا تستيقظين يوماً على واقع مرير.

بين 11 و19 نقطة:
تتعاملين مع زوجك بهدوء واحترام لأنك تتحلين بنوع من الحكمة. تدركين أن الحياة ليست دوماً فراشاً من حرير. لا شكّ في أنك تنزعجين جداً حين تحاول امرأة ما التقرب منه بطريقة غير لائقة، بيد أنك لا تثورين وتثيرين فضحية، لأنك تعرفين السبيل الأفضل إلى معالجة المسائل بروية.

بين 20 و29 نقطة:
أنت غيورة بطبعك، ولا يستطيع زوجك الاستخفاف بك. أنت كريمة النفس، نشيطة، عاطفية إلى أبعد الحدود. لكن من الممكن أن تثيري ضجة لأقل هفوة يرتكبها زوجك، فشعارك في الحياة «لا دخان بلا نار»، لذلك، تظلين متنبهة دوماً لكل ما يحدث من حولك لأنك تعلمين أن الجسد ضعيف.

30 نقطة أو أكثر:
تعانين غيرة مرضية، وعليك استشارة طبيب نفسي لأن تصرفاتك المبالغ فيها تخنق زوجك. قد تحاولين أحياناً اللحاق بزوجك إلى مكان عمله لتتأكدي من أنه لا يخونك، وقد تستعينين بتحرٍّ خاص لمعرفة ما إّذا كان لديه عشيقة. حذار من سلوك مماثل! فقد يسأم زوجك ولا يعود بإمكانه تحمل نوبات غيرتك، فيهجرك.

الجريدة

تعليق واحد

  1. لا توجد اجابة مناسبة للسؤال رقم واحد لان الاجابة الصحيحه هى : بديها كف واحد بخليها تكلم روحها…بلا قلة ادب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى