مقال الى الكاهن اسحق …نعم الشرق سيتمرد

إبليس وهو يستمع الى حديث السماء يلتقط كلمه
الكاهن اسحق احمد فضل الله ايضا يلتقط كلمة قطعا ليست من السماء قد تكون من بركة من ماء اسن وهنا ما يبرع فيه اسحق الكاهن فهو تفوق على ابليس فالكلمه عنده تتوالد كما الذباب كلمات ومقالات لايدعو فيها لصلة رحم او امر بمعروف اواصلاح بين الناس هذة هى مضمون رساله الكاهن اسحق احمد فضل الله الذى يجتهد ان يلبس باطل كلماته مسوح الحق وانه لم يكن ليرتقى هذا المرتقى فى وضح النهار كما يفعل الشرفاء الذين يقدمهم جهدهم وجهادهم وكما وصفه الشيخ المرحوم يس عمر الامام ان اسحق جاء بعد الفتح وانه لم يعرفه احد قبل ذلك فى الصفوف الامامية للحركة الاسلامية انما جاء محمولا على زبد الانقاذ و سيلها العكر الذى لم يسقى حرثا ولاينبت زرعا هذا الورم الخبيث الذى تطابق فيه قبح المظهر والمخبر الذى جعل من الكذب إفتخارا وشعارا يبيع من الكلمات احقرها ومن العبارات اشدها لؤما ووقاحة ومن العجب ان تفتح الصحف ابوابها وخزائنها لكاهن يلفق الكلمات تلفيقا وتسد الابواب على كل ناصح امين يبذل التصح ابتغاء الاصلاح للبلاد والعباد ماجعلنى اسوق هذه المقدمه والتى قد يظن ظان اننى اتحامل على هذا (الكاهن) الذى بدأ منذ زمن ليس بالقصير يتطاول على الشرق وانسانه وظن ان الحلم والصبر الجميل خور وضعف فتطاولت نفسه الامارة بالسوء فبرز كالثعلب فى ثياب الواعظينا وذلك عندما قدم نصيحة ظاهرها الرحمة لاهل البحر الاحمر فى مقالته بجريده (الانتفاخة) يسوق فيها لوال جديد للبحر الاحمر اسمه ياسر قدر ان وجد من القبول والاجماع مالم يتوفر فى اهل الشرق جمعيا انسهم وجنهم مواليهم ومعارضهم بعد ان كال وهمز ولمز بفرض الوصاية على الناس وكأنهم قصر ولايحسنون الاختيار فيمن يحكمهم وان الوالى المختار من عنده سيحسم بوادر التمرد الذى بدأت تلوح ملامحه على الشرق كما يدعى فى كثير من مقالاته بان التمرد القادم سيكون من

البوابه الشرقية و نحن نقولها لك ايها الكاهن ودون مواربة او خوف او وجل كما تفعل انت فى كتاباتك الخائفة بارقام لتلفونات او لوحة عربات مبتورة الارقام او عبارات بحروف مقطعة ان التمرد آت آت وان الشرق ليتشرف بحمل لواء التمرد واول من سنرضعه للاطفال بعد خروجهم من بطون امهاتهم سنتمرد على الذين سلبوا هذا الوطن سماحته وخلقه وامانته سنتمرد على كل من اراد لهذا الشعب ان يتنفس من رئة العنصرية والاستعلاء على الاخر سنتمرد على كل من مزق الوطن الى امتار بعد ان كان الاف الاميال
ليس الشرق وحده من سيتمرد ايها الكاهن بل كل الوطن المكلوم بجراح سهامكم المسمومة
سيتمرد ….سيتمرد …سيتمرد
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. إقتباس – اول من سنرضعه للاطفال بعد خروجهم من بطون امهاتهم سنتمرد على الذين سلبوا هذا الوطن سماحته .
    وهنا تكون البداية ومرة أخري نهدي إليك هذه القصيدة فإنها تمثل الثورة القادمة.
    وصية لأطفال السودان الذين لم يولدوا بعد
    نحن الشعب السوداني الفضل…
    إكتشفنا ضياع هويتنا بعد فوات الأوان
    نحن الذين حاربنا الإستعمار…….
    ولم نحصل يوماً علي الأمان
    شعباً خانع ضائع مقهور تشرزم ……..
    تحت حكم العسكر والأخوان
    قيل لنا صاح الثورالأسود قد قتلت..
    . ولكن أصابنا عمي الألوان
    نحن ظننا إننا فوق الجبال …..
    فوجدنا نفسنا فوق فوهة بركان
    أضعنا وطن كان يجمعنا ….
    ومازلنا نبحث عنه بين الأوطان
    قد تولدون من العدم…………….
    فكل ما حولكم دخان
    تركناكم بلا ثقافة أو إرث ……
    ولكنا تركنا لكم وجدان
    فلا تفرطوا في شبراً من وطن كان إسمه السودان
    ولا تثقوا في عسكر وكل الكيزان
    أو ربيب من الأخوان
    أنتم وحدكم ستستطيعون التفريق بين
    البشر وورثة الشيطان .
    يوماً ستستطيعون عبور وادي الوحل والطين والدخان
    أقيموا وطناً كان إسمه السودان
    أعزرونا فليس هناك أسؤ مما كان
    شرف هويتنا إغتصبوه الأخوان .
    ما حسبناه ضؤاَ في آخر النفق
    كان مجرد هذيان وجرذان
    فقط ندرك إن لم تولدوا من صلب المعاناة
    فستساقون كالقطعان
    نحن أبحنا دمنا للإمريكان وقبلنا الهوان
    فإنهضوا أنتم ضد الأخوان فهم أبناء الإمريكان
    وسحرة كل الأديان .

  2. الاخ سوميت ..التمرد يكون على نظام شرعى ..اما نظام الجبهة الاسلاميه الاستعمارى القذر فنقول تحرر ..الحريه للشرق ..الحرية لللغرب .. الحرية لجميع شعب السودان ارفعوا السلاح لننقذ بلادنا ..

  3. يا سلام عليك يا أخ عبد القادر سوميت
    المقال في الصميم وهو يعبر عن كل الأحرار الذين ينتظرون الضوء في نهاية النفق وهذا النفق حتماً له نهاية، فنهايته الحرية والكرامة للشعب السوداني معلّم الشعوب، أما هؤلاء الفجرة فإن نهايتهم هي الذهاب الى مزبلة التاريخ والتي أعتقد إنها سترفض استضافتهم.
    لك التحية والتقدير وفي انتظار المزيد

  4. اذا كان ما يعنيه اسحق بالتمرد حمل السلاح علي تخوم دولة جارة..فهذا لن يحصل..حصل قبل ذلك والناس استوعبت التجربة..ناقشت مع كثيرين اشارات اسحق وتتفق الاراء انها نوع من الرسائل التي يبثها النظام لجهات اخري وحتي هذه رسائل مرتدة(bounced ).حارب اهل الشرق القهر والاستبداد لوحدهم عبر العصور ولكن يبدو لي هذه المرة سينضم اليهم الكثيرون والمعركة سوف تدور يشكل غير متوقع وفي مكان غير متوقع.

  5. صراحتا ي استاذ عبد القادر انصفت الرجل ف وصفك له انسان غرييييب جدا هو والمسمى الطيب مصطفى يتحدثون وكانهم يعلمون الغيب وكانهم هم الذين يمثلون السودان ومخلون بقول كل م يحلو لهم ويخرج من حقدهم وضغينتهم جزاك الله عنا خير الجزاء ي استاذ عبد القادر ونتمنى مزيذ من مقالات ضاربة السوط لأمثال اسحاق وكل من يقع على شاكلته من الجهال الذين مسكو الاقلام بدون حق واجمل وصف وصف به ابليس..

  6. فى العراق فى أثناء صلاة الجمعه يدخلون بالرشاشات الشيعه ليقتلوا أخوتهم السنه هذا هو حجم المسافه فى الخلاف الطائفى أبناء الوطن الواحد يختلفون فى حب وطنهم ونفس الشئ الذى الان سيكون فى السودان كما نراه بعيون الانقاذ ورب سودانيه تنجب رجل يلم الشعث والجراح هذا الجيل فيه خير ولكن جيل أغانى وأغانى ونجوم الغد لله درك يا وطن اسماعيل حسن والحاردلوا لك الله لن نتهاون دونك المهج والارواح سنعيد الفشقه وحلايب الى حضن الوطن العزيز

  7. الاخ سوميت ..التمرد يكون على نظام شرعى ..اما نظام الجبهة الاسلاميه الاستعمارى القذر فنقول تحرر ..الحريه للشرق ..الحرية لللغرب .. الحرية لجميع شعب السودان ارفعوا السلاح لننقذ بلادنا ..

  8. يا سلام عليك يا أخ عبد القادر سوميت
    المقال في الصميم وهو يعبر عن كل الأحرار الذين ينتظرون الضوء في نهاية النفق وهذا النفق حتماً له نهاية، فنهايته الحرية والكرامة للشعب السوداني معلّم الشعوب، أما هؤلاء الفجرة فإن نهايتهم هي الذهاب الى مزبلة التاريخ والتي أعتقد إنها سترفض استضافتهم.
    لك التحية والتقدير وفي انتظار المزيد

  9. اذا كان ما يعنيه اسحق بالتمرد حمل السلاح علي تخوم دولة جارة..فهذا لن يحصل..حصل قبل ذلك والناس استوعبت التجربة..ناقشت مع كثيرين اشارات اسحق وتتفق الاراء انها نوع من الرسائل التي يبثها النظام لجهات اخري وحتي هذه رسائل مرتدة(bounced ).حارب اهل الشرق القهر والاستبداد لوحدهم عبر العصور ولكن يبدو لي هذه المرة سينضم اليهم الكثيرون والمعركة سوف تدور يشكل غير متوقع وفي مكان غير متوقع.

  10. صراحتا ي استاذ عبد القادر انصفت الرجل ف وصفك له انسان غرييييب جدا هو والمسمى الطيب مصطفى يتحدثون وكانهم يعلمون الغيب وكانهم هم الذين يمثلون السودان ومخلون بقول كل م يحلو لهم ويخرج من حقدهم وضغينتهم جزاك الله عنا خير الجزاء ي استاذ عبد القادر ونتمنى مزيذ من مقالات ضاربة السوط لأمثال اسحاق وكل من يقع على شاكلته من الجهال الذين مسكو الاقلام بدون حق واجمل وصف وصف به ابليس..

  11. فى العراق فى أثناء صلاة الجمعه يدخلون بالرشاشات الشيعه ليقتلوا أخوتهم السنه هذا هو حجم المسافه فى الخلاف الطائفى أبناء الوطن الواحد يختلفون فى حب وطنهم ونفس الشئ الذى الان سيكون فى السودان كما نراه بعيون الانقاذ ورب سودانيه تنجب رجل يلم الشعث والجراح هذا الجيل فيه خير ولكن جيل أغانى وأغانى ونجوم الغد لله درك يا وطن اسماعيل حسن والحاردلوا لك الله لن نتهاون دونك المهج والارواح سنعيد الفشقه وحلايب الى حضن الوطن العزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق