الإنترنت الحلال في إيران

مشروع إيران جديد يسمى بـ«الإنترنت الحلال» ويقضي بعدم السماح لمواقع غربية كبرى مثل الفيسبوك والجي مايل من الوصول الى المستخدمين داخل إيران، وذلك للحد من الغزو الثقافي الغربي للمجتمع الإيراني.

وبينت صحيفة ذا دايلي تليغراف ان هذه الخطوة نالت موافقة رسمية بعد إقرارها من قبل خامنئي، الرجل الأكثر نفوذا في إيران، في خطوة يرى محللون أنها نزع فتيل أي محاولات للخروج بمسيرات أو مظاهرات ضد النظام الإيراني، كأحداث الثورة الخضراء في العام 2009.

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. الوازع ذاتي ولا يمكن فرض (الحلال) بالحصار والمصادرة والتلاعب بكل ذلك من أجل التعتيم والكسب السياسي!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..