مقالات وآراء سياسية

البند رقم (11) ..اا

البند رقم (11)

عثمان ميرغني

ثلاث مجموعات من الشباب زاروني أمس في مكتبي.. كل مجموعة على حدة بدون أي تنسيق.. لكن مضمون ما تحدثوا عنه يكاد يتطابق بالحرف.. وهنا تكمن الخطورة.. هذا يعني عملياً أن الأرض تتحرك تحت السطح.. ولن يشعر الناس بالزلزال إلا بعد أن يتحرك سطح الأرض.. حيث لات وقت ندم. في تقديري- إذا تواضعت الحكومة وأرخت أذنها وعقلها لحديثي- فإن في الطريق مسار آمن للغاية.. يريحها ويريح شعبها.. أن تعتبر مما يجري حولنا.. كلهم.. الاثنان اللذان أطاحت بهما الثورة الجماهيرية (زين العابدين بن علي وحسني مبارك).. والثالث القادم في الطريق كانوا يقدمون التنازلات بعد أن يبدأ الحريق.. فتصبح التنازلات نفسها وقوداً وحطباً لحريق أكبر.. حتى يطبق عليهم الحال فيهرب واحد إلى جدة والثاني إلى شرم الشيخ والثالث مرشح إلى فنزويلا.. ولا يزال مسلسل (الهروب) مفتوح بابه على مصراعيه. من الأفضل أن تدرك الحكومة أنها مطالبة اليوم بتقديم (الذي ستقدمه عنوة وقسراً إذا ما قامت قيامة الجماهير).. والمطلوب واضح لا يحتاج إلى حوار مع جهة ولا ورش عمل ولا مؤتمرات جامعة أو ملتقيات سياسية.. ولا مستشارين لا يشيرون.. ولا يحزنون.. ستسألني الحكومة.. ما الذي يجب أن نقدمه الآن؟؟ سأضع الإجابة صريحة غير مغلفة بأي تذويق.. وسأقدم الوصفة بكل دقة.. وليت العقول الحكومية تتبصر فيها بلا حنق أو غضب.. (اسمعوا كلامي.. وادوا البحر). أقول للحكومة.. احضري ورقة وقلماً.. وبعد البسملة.. اكتبي في الورقة (10) تنازلات مهمة ترغبين في تقديمها للشعب.. وبعد أن تراجعي الورقة بنداً بنداً.. وتتأكدي من البنود الـ(10).. أرجوك يا حكومة.. استغفري الله ومزقي الورقة تمزيقاً.. فالمطلوب تنفيذه هو البند (11) الذي لم تكتبيه في الورقة. والله العظيم.. لا أقول هذ الحديث تكلفاً ولا حباً في الألغاز والتورية.. باختصار المطلوب تنفيذه هو البند رقم (11) الذي لم ولن تذكره الحكومة في حزمة تنازلاتها التي يمكن أن تتصدق بها على الشعب.. (كرامة وسلامة) ولدفع البلاء. أدرك جيداً أن القارئ الكريم الحصيف سيسألني بكل عفوية.. وما هو البند رقم (11).. الإجابة سهلة.. هو البند الذي لم تكتبه الحكومة في ورقة التنازلات.. وأنا أعرفه.. والحكومة تعرفه.. والله يعرفه.. ومن دونه (الله يكضب الشينة).. طبعاً أنا أعرف أن الحكومة تعتبر مثل هذا الحديث هو ضرب من (المكاواة).. لكن المثل الشعبي يقول (المكتولة لا تسمع الصائحة).. وقد عملت ما عليّ أن أعمله.. لا تضيعوا الوقت.. واقفزوا فوراً إلى البند (11)..

التيار

تعليق واحد

  1. البند 11 استقالة البشير
    البند 12 اقالة نافع على نافع
    هذا كله بعد تطبيق العشرة بنود الأولى
    أنصحوهم و صحوهم فهم لن يصحوا الا بعد يموت نص شبابنا خروجهم صعب ياباشمهندس و تمنه حار و السلطة مغرية و المال بعد الجوع بيصيب النهم الذي ليس بعده شبع و سيدافعو حتى آخر نفس كما قال سيف الاسلام القذافي

  2. قصدك يا استاذ ان تورينا الحكومة عرض اكتافها كدا بدون مساءلة هذه جريمة اخرى
    فسوف نحاسب كل من اجرم في حق الشعب و الوطن

  3. there is only one thing that could happen now is to die for the country, others are not better than us, we only make our destiny, rather we accept what those are doing for the country, or we fight to change it now…………we are not begging them ……..it’s our life and we are the only one, who can decide the way to live it………….it’s really more than enough……….and it’s one life to live not two or twice…………..we don’t want to feel guilty in front of our coming generations, we are responsible to let them be like other nations whom they have already decided the way to their futuer………………….

  4. الاخ عثمان ميرغنى ذكرتنى ببداية عهد الشعر الرمزى .
    لماذا كتب الشعراء ( الساقية لسع مدوره – ولمن يجى الزمن الفلانى – ومطر مطر وغيرها – هل هناك انتكاسه فى فى مساحة الديمقراطيه المسموح بها حتى جعلت عثمان ميرغنى يرجع لعهد الشعر الرمزى ؟
    وعلى كل لقد فهمنا ما تعنى بالبند 11 ولكن اشرح لعامة الناس

  5. وماهو البند الحادي عشر أيها العبقري؟؟؟، إن كنت شجاعًا لاداعي لهذه الطريقة المسرحية التي كتبت بها المقال .

  6. عثمان ميرغني رايح ليهو الدرب وما عارف يقول شنو كلام خارم بارم بس هسي ده عمود صحفي ممكن الواحد يستفيد منو؟

  7. أها ياأبو الحصين .. نصيحتك شنو ( للرابع ) ! وحايمشى ويييين ! وبعدين نصايحك دى ماتقولها إلا بعد ماالفاس وقع فى الراس ! نحن يا ( أبوالحصين ) لانريد تنازلات من ( حكومة ) لأننا بكل بساطة لانعتقد بأن لدينا حكومة ونخجل أن يكون ( الرئيس ) مطلوباً للعدالة ! وهذا هو البند ( 11 ) الذى سنطالب بتطبيقه و( الميتة مابتسمع الصيحة ) تسليم قائد الجناح العسكرى لتنظيم الأخوان المسلمين الرهيب ( عمر البشير ) لمحكمة الجنايات الدولية .. بنهمة أعلاها ( الأبادة الجماعية ) وأقلها ( التطهير العرقى ) وهو الوحيد الذى سيذهب إلى لاهاى .. .. والله يمهل ولايهمل !

  8. البند 11 هو ان تتنحي هذه الحكومة البائسة الفاشلة المتسلطة و تعلن فترة انتقالية تديرها حكومة قومية و من الافضل ان تكون حكومة تكنوقراط مهمتها التحضير لانتخابات حرة و نزيهة لا تزوير فيها و لا استغلال نفوذ و لا حجر علي احد و لا خج صناديق و لا استغلال للمناصب و موارد الدولة في الدعاية الانتخابية. ثانيا تقوم الحكومة القومية بفتح تحقيقات عن الفساد في عهد الانقاذ ، و اذا كان اهل الانقاذ حقا من اصحاب " الايدي المتوضئة" و " هي لله لا للسلطة و لا للجاه" و ان كانوا فعلا كما وصفوا انفسهم " فتية آمنوا بربهم" اذا كانوا فعلا كذلك و اياديهم نظيفة فلن يخشوا شيئا و لا تحقيقا… اما ان كانوا سوي ذلك فعليهم ان يحاسبوا حسب قوانين الشريعة الاسلامية، و لن يظلمهم احد
    كل ذلك من باب التمني لاننا كلنا نعلم مقدار الظلم و الفساد و الافساد و التبديد و الكم الذي لا يحصي من الجرائم التي ارتكبها المؤتمر غير الوطني في حق الشعب و في حق السودان، لذلك لن يكون هناك بنود عشرة و لا بند 11……. ستكون هنالك ثورة شعبية ..ثورة الجياع و المهمشين و المقهورين و الذين اذلتهم الانقاذ و سرقت قوت عيالهم و سيتكرر نفس السيناريو الذي تكرر في تونس و فس مصر و يتكرر الآن في ليبيا من التمسك بالسلطة و سفك دماء الشعب و اخيرا جدا ياتي "الفهم" و التنحي… مع فارق واحد .. ان سعادة المشير لا مكان له في السعودية و لا في شرم الشيخ و لا في فنزويلا و لا حتي في حوش بانقا انما سيذهب الي لاهاي سجينا!

  9. يا اخوان

    البند 11 البقصدو عثمان ميرغنى..واضح .أهم نقاطه::

    أ/ محاربة الفساد

    ب/إحترام حق الشعب فى المشاركة والتعبير

    ج/ تغيير النهج السياسى للمؤتمر الوطنى

    د/ عدم الإستقواء بفئة من الشعب على بقية الشعب ( شوفو ليبيا)

    كلام عثمان ميرغنى واضح وعندها لن يكون كل الشعب بالع حبوب الهلوسة ونحنا عارفين طبعنا لما نزعل . والله يكضب الشينة

  10. لا أري أي داع أو مبرر للغموض والتهرب من الحديث المباشر دون خوف أو استحياء .. القضية قضية وطن يضيع من بين أيدينا.

  11. يا شباب مشاكل السودان والحفاظ على ما تبقى من مساحة الوطن لن تحل الا بزوال هذا النظام ومحاسبة المفسدين وقاتلي الابرياء وهذا النظام بالحوار واخوي واخوك وكلام عثمان والبند (11) وامور الدغمسة دي ما حتوصلوا معاهو لمثقال ذرة من مطالب الحل الوحيد معروف للجميع هو ما انتهجته الشعوب في وجه الجبابرة الطغاة نار الثورة لا بد من اشعالها واي كلام غير الثورة فهو دفن للرؤوس في الرمال وليس الا …

  12. البند رقم 11 المسكوت عنه هو (التنحى عن السلطة )
    وهو الطريق الوحيد الذى يجنب البلاد الخراب والدمار
    وما حدث فى تونس ومصر ويحدث الان فى اليمن وليبيا ليس ببعيد

  13. يا استاذ وفر البند 11 بتاعك لي نفسك او امشي اطرحوا في دار المؤتمر الوطني انحن عندنا بند واحد فقط لا غير هو الشعب يريد تغيير النظام فلزلك اذهب بمسرحيتك الى مسرح الكيزان ودائما انصحك لكي تكون صحفي ناجح دائما خليك في صف الشعب لا في صف الماده

  14. المحاسبة علي ما أقترفوه من الجرائم أولا و ثانيا و مليونا

    طبعا لا تكفي مساحة التعليق لسرد هذه الجرائم بل و حتي ما تبقي من مساحة السودان قد لا يكفي لتدوينها

  15. يا اخى لو ما عندك شجاعة تقول البند بتاعك كدة قفل ساااااكت ولة داير تلعب على الحبلين و اى واحد يفهم على هواه و تكون انت ارضيت الجميع يا مسكين دى قديمة يا………………….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..