ببغاء شتّام يُفشل حملة تهدف إلى الترويج لحماية البيئة

قرر أصحاب محمية بريطانية تنظيم «جولة تعليمية» في مدارس البلاد للبغاء يدعى «ميستر تي» بغية لفت انتباه طلاب المدارس الى قضية حماية البيئة، الا انه تبين ان الببغاء قد تعلم التفوه بكلمات بذيئة، الأمر الذي منعه من المشاركة في الجولة.

وقرر موظفو المحمية منع الببغاء من مخاطبة الطلاب حتى يكف عن الكلمات غير اللائقة التي تعلمها عندما اعتنت به أسرة لمدة 7 سنوات قبل نقله الى حديقة الحيوانات، ومن المتوقع ان يخضع الببغاء لدورة تدريبية مكثفة تهدف لتهذيب حديثه وإزاحة الكلمات البذيئة منه.

وقال ستيف رولاندس الموظف في المحمية ان «سلوك ميستر تي وكلامه قد يثيران ضحك الصغار والكبار، ولكن ذلك سيصرف الأنظار عن القضية التي نحرص على لفت الانتباه اليها ألا وهي حماية البيئة، لذلك يجب ان يتصرف الببغاء بطريقة طبيعية لأنه لا يوجد ببغاء يتفوه بكلمات بذيئة في بيئة طبيعية، فينبغي الا يتصرف ميستر تي بهذه الصورة».

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق