اعتقال ماوري ومتهمين جدد في فضيحة التلاعب بنتائج مباريات “الكالتشيو”

EFE ©

ألقت الشرطة الإيطالية اليوم الاثنين القبض على عدد من الأشخاص لتورطهم في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم “الكالتشو”، لصالح المراهنات، من بينهم قائد لاتسيو ستيفانو ماوري ولاعب جنوة السابق عمر ميلانيتو.

وأوضحت مصادر من الشرطة الإيطالية أن السلطات القضائية أصدرت أمر اعتقال بحق 19 شخصا في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات، بينهم عشرة من اللاعبين.

وأشارت المصادر إلى أن اسم مدرب فريق يوفنتوس، أنطونيو كونتي، ورد في التحقيقات الخاصة بهذه القضية، حيث يشتبه معرفته بشكل مسبق خلال قيادته لفريق سيينا بتعادل فريقه أمام نافارو، وهو أمر ندد به أحد لاعبيه السابقين في هذا الفريق.

وداهمت الشرطة منزل كونتي بجانب منزل سيرجيو بليسيير لاعب تشييفو.

كما أخطرت الشرطة أيضا المدافع دومينيكو كريشيتو، لاعب زينيت الروسي، بأن اسمه ورد في التحقيقات الخاصة بالقضية، وأخطروه بذلك خلال مشاركته في المعسكر الذي يقيمه المنتخب الإيطالي في مدينة فلورنسا للاستعداد لبطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2012”.

يذكر أنه تم الكشف عن فضيحة التلاعب في نتائج المباريات لصالح المراهنات بالدوري الإيطالي في يونيو الماضي، عندما أمرت النيابة العامة في كريمونا باعتقال 16 شخصا كما طالت القضية فيما بعد نحو 30 شخصا آخرين وعدد من الأندية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..