الموسيقي السر بركات: نادر خضر فنان لن يتكرر

حاوره: رامي محكر

أحبت أنامله الموسيقى منذ أن كان يافعا, واتجه لتعلم العزف على إحدى الآلات الموسيقية وبدأ الأمر معه كهواية فأجاد العزف على آلة الأورغ, وسعى لتطوير نفسه بدراسة الموسيقى, ليتجه وهو بالمرحلة الجامعية إلى دراسة الإعلام إلا أنه لم يعمل به.. إنه الموسيقي الشباب وعازف الأورغ السر بركات الذي تعاون مع عدد من الفنانين المعروفين بالوسط الفني كان من بينهم الفنان الشاب الراحل نادر خضر..
**نبدأ من الحزن الذي اجتاح الوسط الفني مؤخراً برحيل الفنان الشاب نادر خضر.. حدثنا عن علاقتك به خصوصا وأنك صاحبته كعازف للأورغ في عدد من حفلاته؟
-أولا نترحم على روحه الطاهرة فنادر فنان وإنسان يمتاز بأخلاق عالية أضحى من النادر أن تجدها في عدد من الفنانين الموجودين حاليا، وهو فعلا نادر كاسمه ومثل شخصيته وفنه وتعليمه وثقافته العالية، لن يتكرر في القريب، ولا أظن أن نجد مثله.
**بعض العازفين ملتزمون بالعمل مع فنان أو بعض الفنانين لكن المتابع لمسيرة السر يجد أنك لا تلتزم بالتعاون مع فنان واحد ما السبب في ذلك, ومع مَنْ مِنْ الفنانين تعاملت؟
-الالتزام مع فنان بعينه قد يخصم من الموسيقي الكثير، وأنا أقول ذلك لأن لي تجربتي الخاصة في الالتزام بالعزف مع بعض الفنانين، وقد خصم مني ذلك كثيرا وأفقدني في وقت من الأوقات فنانين آخرين؛ لأن مجال الفن غير مستقر, لذا لا أحبذ أن أكون عازفا لفنان واحد أو البعض وأترك آخرين. وقد تعاونت بالعزف مع مجموعة من الفنانين مثل الفنانة حنان بلوبلو والفنان شكر الله عز الدين وأحمد وحسين الصادق وأحمد البنا, وعبد الكريم أبو طالب والفنان حسن محجوب المعروف بحسن بحري.
**درست الإعلام بجامعة أم درمان الأهلية إلا أنك لم تعمل به هل يعني ذلك أنك فضلت العمل الموسيقي على الإعلام أم أن هنالك أسباباً أخرى؟
-أبدا لم تأخذنِ الموسيقى بعيد عن العمل الإعلامي، ولكنني لي فكرة أخرى، حيث أحب أن أدخل العمل الإعلامي وأنا مؤهل لذلك؛ لأني أشعر أن الأكاديميات التي تلقيتها في الجامعة لا تكفي لوحدها لكي أعمل بأي من المؤسسات الإعلامية, ففكرتي تقوم على الولوج إلى إحدى المؤسسات الإعلامية لكي أقدم لها الكثير، وأكون إضافة لها لا خصم عليها، وأنا أخطط لذلك من أن تخرجت من الجامعة.
**اعتمد الفنانون من الشباب في السنوات الماضية على آلة الأورغ في حفلاتهم الخاصة وغاب العمل الموسيقي الجماعي الذي يضيف للفنان الكثير ما رأيك في ذلك؟
-هذا صحيح، لكن في الفترة الأخيرة عرف الفنانين الشباب أهمية المجموعة، وأصبح كثير منهم لا يذهب إلى أي حفل إلا بمصاحبة مجموعة من العازفين لآلات موسيقية مختلفة.
**تحدث عدد من الموسيقيين والفنانين الشباب عن إجحاف في القانون الذي يمنعهم من ترديد أغنيات غيرهم, ما رأيك في هذا القانون؟
-في الحقيقة القانون فيه ظلم كبير وكان يمكن أن يكون هنالك حل آخر لذلك بعيدا عن الضغط على الفنانين الشباب والاتجاه للناحية المادية أكثر من التعاون والتواصل بين الأجيال, فالفنانون الكبار كانوا أيضا يرددون أغنيات غيرهم، وهم في بداياتهم الفنية حتى نضجت تجاربهم وأصبحوا أرقاما فنية, وعلينا أن نجد حلا أوسط لهذه المسألة.
**حدثنا عن بداياتك مع الموسيقى وهل السر بركات هو عازف لآلة الأورغ فقط؟
-بدأت علاقتي بالموسيقى منذ الطفولة وقد تعلمت العزف على الأورغ منذ سن مبكرة وكانت في البداية مجرد هواية إلى أن تطور الأمر إلى دراسة الموسيقى, وحاليا لدي محاولات ومعرفة قليلة في العزف على آلة الفلاوت ولمسات في العود.
**ألم تفكر في أن تقدم نفسك بمقطوعات موسيقية من تأليفك الخاص والاتجاه من عازف لآلة الأورغ إلى الموسيقار السر بركات؟
-لدي بعض الأعمال الخاصة وهي مقطوعات موسيقية لكن ما زلت أعمل على تجويدها أكثر لكي أقدمها للناس بصورة متميزة وتكون فيها بصمتي الخاصة, وأتمنى حينما أقدمها أن ترتقي لما هو مطلوب وأن تجد الرضا والقبول عند الناس.

الاحداث

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..