مقالات وآراء سياسية

الطريق السريع..!ا

حديث المدينة

الطريق السريع..!!

عثمان ميرغني

قبل عدة سنوات مررت بمكتب حكومي (نظامي) لإكمال استخراج وثيقة شخصية.. لاحظت ازدحام المكان بالجمهور المنتظر.. بينما (كاونتر) الموظفين فارغ تماماً.. كان معي مرافق فأعطيته الكاميرا التي معي، وطلبت منه تصوير المشهد.. وقبل أن يكمل اللقطة الثانية.. فوجئت بشاب يمسك بيدي ويقول لي بلهجة حازمة (أنت مقبوض عليك.. اتبعني بلا شوشرة).. أخذني إلى مكاتب خلفية مختفية بين زحام مباني أخرى.. إلى ضابط برتبة أعلى.. سألني (لماذا تصوّر المكان؟) أجبته بكل عفوية ( لأقول للقراء أنّكم مُهملون ولا تؤدون واجبكم رغم ازدحام المكان بالجمهور).. ثم قلت له ( ومع ذلك دعني أحييكم لمهارتكم الفائقة.. في سرعة القبض عليّ .. رغم أنّ الذي قام بالتصوير مرافقي لكنّكم لم تضيّعوا وقتكم معه.. وعرفتم الذي أمره بالتصوير فقبضتم عليّ أنا مباشرة.) قال لهم ( لو نفس هذه المهارة توجهت في اتجاه آخر.. رصدتم الحال.. مشهد ازدحام المكان مع غياب الموظفين وأخبرتم الإدارة العليا عندكم … لكان الأمر أفيد كثيراً..). هذه الصورة المقلوبة.. صورة الأجهزة التي (تراقب!!) الجمهور حتى لا يعكر صفو نوم الأجهزة الأخرى.. يبدو أنّ الدكتور عبد الرحمن الخضر وجد لها حلاً.. زارني ? بتوجيه من الوالي ? أمس الجمعة الرائد شرطة مزمل عابدين رئيس غرفة العمليات والمتابعة في ولاية الخرطوم.. وهي آلية للتعامل السريع مع أوجه القصور التي قد تبدر من بعض الأجهزة التنفيذية خاصة الخدمية.. ثمّ للمتابعة والتأكد من تنفيذ القرارات بأعجل ما تيسر. في تقديري هي وسيلة فعّالة لكشف أوجه الخلل في بعض المؤسسات الحكومية.. وهي الجهة التي تعاملت مع حادثة شارع بشير النفيدي التي حدثت قبل عدة أيام.. وتعمل على مدار الساعة بلا توقف.. حيث تتلقى البلاغات والملاحظات وتتعامل معها ميدانياً بعد تنبيه الجهات ذات الصلة والتنسيق بينها.. ومع ذلك أتصوّر أنّ ولاية الخرطوم. وهي الولاية المركزية التي قد تقتدي بها ولايات السودان الأخرى. في حاجة لـ(فكرة) ترفع درجة التواصل المباشر بين أجهزة الولاية والمواطن (Fast Track). والمقصود أن يجد المواطن وسيلة لرفع شكواه إلى قمة الهرم التنفيذي في الولاية إذا استعصى عليه الحل في درجات أدنى أو ليشكو الدرجات الأدنى لقمة السلطة.. و مثل هذ التواصل يرفع من درجة (الطمأنينة) لدى المواطن.. صدقوني أهل السودان مجرد الاستماع إلى شكواهم يحل (50%) منها.. ثمّ الكلمة الطيّبة وحدها تكفي لتعويض أي نقص في الحل أو الإمكانيات. هل من مقترحات لتطوير مثل هذه الفكرة..؟!

التيار

تعليق واحد

  1. ياعثمان اصبح لدينا مشكلة كبيرة الا وهي (( انعدام الضمير ضعف الوازع الديني الحسد عدم مخافة الله)) نرجو البحث في هذه المعضلات التي نتج عنها ما رأته ام عينك ولا يتأتى ذلك الا عبر المناهج التربوية التي تسهم في اخراج جيل ذو اخلاق رفيعة وسلوك قويم مع المسئولية وكذلك دور الاسرة تجاه ابنائها والمجتمع .

  2. كيف يمكن تأسيس آلية لمتابعة أو مراقبة المؤسسات أو دواوين الدولة من الفساد الذي حاولت أن توثقه بالكاميرا ألم يكن هذا فسادا ألم يكن هدر زمن الدولة فسادا ألم يعد تهرب المسئول عن مكتبه فسادا ؟؟؟ إذا كان الحال هكذا فساد في فساد فمتى يمكن أن يكون هناك آلية لمعالجة الفساد ؟؟؟؟؟ أم هو ذر للرماد في العيون كا قال الريس تشكيل مفوضية لمحاربة الفساد وهو غارق في الفساد حتى أذنية وقد عم الفساد وطفح حتى شمل جميع من هو على موقع مسئولية ولكن هذه الكتابات من جانبك مسايرة للموجة وترضيه لأسيادك واصحاب نعمتك لأنك لولا هؤلاء المفسدين لم تكن معروفا ولكنت نكرة من النكرات فعليك بشوال رماد ولكن ذره في عينيك

  3. والله ياعثمان ميرغني المقتحات عندنا بالكوم ولكننا نحتفظ بيها عشان نقوم بتطبقها لمن بإذن الله ….ربنا يسوى الحال..نحنا خبراء حقيقيين ومتمرسين.. مش زى الخبراء إياهم..
    بعدين يا عثمان شايف مقالاتك كلها متضمنة إسم الوالى …الوالى رسل لى…الوالى ضرب لى …الوالى قال.لى ..طيب ياخى غنت لما الوالى ده بعزك كده ..ما يرشحك لوزارة الإعلام

    أخيراً ..الوالى الإنت شبهتو بى عمر بن عبد العزيز ….رجع للراجل كشكو وأولادو الطشو؟؟؟

  4. تحية واحتراما
    لا أدري ماذا فعل حتى تتغزل في هذا الوالي الى هذه الدرجة هل هو انطباع شخصي ينحصر في علاقة خاصة أم هو إنطباع عام نقله قلمك من حال وواقع كل مواطن يقطن هذه الولاية وكانك تريد أن تقول له (عدلت فنمت) أظن الامر أكبر من انطباع شخصي فاظن ان مسئولية الوالي لا تنحصر في علاقة خاصة خصوصا وانك تسكن (مدينة النيل) فمشاكل سكان مدينة النيل لا تشبه مشاكل سكان ؛قرية الخليلة) ولذكر القرية شئ في نفس يعقوب…..
    سيدي العزيز
    هل فعلا انت تطلب مقترحات أم سقط ذكرها عمدا لاثراء الموضوع
    انني طننت خيرا في أنك ترحب بالاقنراحات – فربما تصل الى أهل القرار __ آآآآآه من ربما …. طاعن في الاسى هذا التمني ___
    أولا
    حينما وضع الانجليز اساس الخدمة المدنية جعلوا السودان باكمله مربوطا بالمركز (فيما يخص الامور السيادية) ورسموا برنامج الخدمة المدنية وتم تطبيقه كما كتب في الاوراق ولم يصدق الانجليز انفسهم بان ينجح بنسبة (100%) بل ذهبو الى اكثر من ذلك بانهم قالوا بانه تم تطبيق الخدمة المدنية في السودان بنتيجة تفوق بريطانيا نفسها (هذا تقييم الانجليز انفسهم عن الخدمة المدنية) – وربط كل أقاليم السودان كان له الدور الايجابي والذي انعكس على وحدة تلقائية لاتحتاج الى دعاية سياسية – والدليل انه لم تتعالى اصوات مطالبة بالانفصال الا في ظل عملية الاحلال للخدمة المدنية في ظل هذا النظام – والنتيجة هي زوال ذلك الموروث فبدلا من تطويرها (ولم يكن يحتاج تطويرها الى كثير جهد) فبدلا من ذلك قاموا بعملية الاحلال للخدمة المدنية ولا أظن أنه بالامكان اصلاحها ?لا بالعودة الى نقطة الصفر – والبناء من جديد لخدمة مدنية الفيصل فيها الكفاءة والخدمة فيها لجميع سكان وطني الحبيب شرقا وغربا وشمالا ومن نمولي (موقتا حتى يوليو) الى حلفا(القديمة)
    لابد من التجرد من النعرات القبلية التي اججوها والنعرة السياسية وان تسود الخدمة المدنية الحيادية
    وهذا هو الحل الجذري (وآخر العلاج الكي)
    بس يا عزيزي منو البقدر على الكي؟؟؟
    ودمتم في زمن جاي وزمن لسه

  5. و مثل هذ التواصل يرفع من درجة (الطمأنينة) لدى المواطن.. صدقوني أهل السودان مجرد الاستماع إلى شكواهم يحل (50%) منها.. ثمّ الكلمة الطيّبة وحدها تكفي لتعويض أي نقص في الحل

    لو بعرفوا السماع لشكاوى المواطنين ما كان عذبوهم في بيوت الأشباح و ماكان شردوهم واغتصبوهم في وضح النهار

    اعتذارك ما بفيدك

    الشعب يريد إسقاط النظام

  6. ya Bashmohandis have you heard of the 80-20 rule, you probably haven’t..This rule applies to all systems and it says that 80% of all workplace problems are due to the system and the remaining 20% are due to the people….If your and your Wali need a free consultation feel free to contact me.,I am joking.I truly feel that I can help but after the revolution……………………………………………Radical change ..no Cosmetic

    MS in Engineering Management

  7. يا عثمان مرغني شكراً .. ولكن عذراً,,
    أنت خارج الشبكة، وتتباعد وتباعد الناس عن الساعة، والساعة أدهى وأمر.
    والناس في شنو.. وانت في شنو..!؟

    ماذا فعل عبدالرحمن الخضر ومرساله، الرائد عابدين، ماذا فعلوا – بأعجل ما تيسر _ في دعوى اغتصاب بنت السودان وشرف كل السودانيين صفية إسحاق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    فماذا لو اصطف الناس دهراً.. ولكن شرفهم مصان وحفوظ وترعاه الأنظمة الأمنية التي ما استؤجرت بحر مال الشعب إلا لحمايتهم.
    عن هذا فاكتب أو اصمت
    بل ولا تخذل في هذا الظرف الذي يجب أن يكون الشعب على قلب واحد لرد الشرف وردع العدوان والقصاص لأعراضهم. أما أن ينحرف قلكم ليلهي الناس بهذه الفرية، وشرفك منتهك في صفية.. فلا يليق بك كسوداني وبس.
    الأمر واضح.. رجاء دعم من هؤلاء القوم، إنهم مغرقون. واركب في سفينة الشعب وانج بنفس ودينك وعرضك وأهلك ولا يهون علينا أن تكون أولئك أو أشباههم.

  8. استاذ عثمان يبدوا انك معجب بشخص النجاشى الوالى الذى لايظلم عنده احد.

    على حد نظرى اول ما يجب فى هذا الموضوع هو اتاحة الحرية للصحفيين للتعبير عن اى قصور فى اى مصلحة ويكون هذا علنا فى الصحف.
    يجب ان يكون صندوق فى كل مؤسسة للشكاوى-شكاوى الناس….

    لكن هناك اسئلة: –
    – هل ستنفع الفكرة وتجى نفعا؟ ماهى قابلية تطبيقها وفكرة استيعابها مع نظام بوليسى؟
    – هل صلاح الوالى سيغير كل النظام الحاكم؟- هل سيحل مشكلة السودان؟ اذا ما الحل؟
    – لم تخبرنا ماذا فعل النجاشى لحل مشكلة المنتحر؟

  9. فاقد الشى لايعطيه وكفايه كزب

    هل ترى هؤلاء القوم يؤمنون بان من عمل مثقال زرة خير يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره

    لا اعتقد انهم يخافون لقاء ربهم

  10. و الله يا عثمان ميرغنى كل ما اقول ما اقرا ليك حاجة … يشدنى العنوان واقول يمكن ربنا هداه واصبح يرى الحق حقا ورزقه اتباعه …. بس ……. لكن ……….. ما حا اقراء ليك تانى ولا حرف مش مقال ….. حسبى الله ونعم الوكيل لماذا لم تحقق فى قضية صفية ؟؟؟ لماذا لم تذهب اكثر من النظر الى رجليك ؟ اتخاف قهر الامن ؟ اتخاف بيوت اشباحهم ؟؟؟ ضع قلمك وترجل .

  11. ياعثمان ميرغني السيد الوالي ارسل اليك الرائد شرطة مزمل عابدين رئيس غرفة العمليات والمتابعة .ولم يرسل لك ملازم او حتي نقيب ماشاء الله تبارك الله . أين كان واليك ومندوبه حينما اغتصبت البطلة صفيه اسحاق لماذا لم لم يتم التحقيق في اغتصاب صفية واطلاع الراي العام عن حقيقة ماجري لكشف الخزي والعار . ولكن فأن الله يمهل ولايهمل .قال تعالي (وأذا قيل لهم لاتفسدوا في الارض قالوا انما نحن مصلحون الا انهم هم المفسدون ولكن لايشعرون)

  12. يا عثمان
    أجلس مع نفسك يوم واحد منتصف الليل بعد ركعتين وأؤكد لك تاني يوم كتاباتك ستختلف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..