القبض على رجل وزوجته بتهمة الإتجار بالمخدرات

أم درمان: منال:

مثل أمس أمام محكمة جنايات أم درمان جنوب رجل وزوجته بتهمة الإتجار في المخدرات، وأعلن شرطي من مكافحة المخدرات تولي التحري في البلاغ عن ضبط عدد (15) رأساً من الحشيش و(7) رأساً داخل غرفة بمنزل المتهم الأول مخبأ داخل كيس به كمية من الحشيش الفلت، وذلك بأبي سعد عقب تنفيذ عملية تفتيش للمنزل من قبل عدد من أفراد الشرطة، وأنكر المتهم الأول الأقوال التي تلاها المتحري والتي أورد فيها أن الحشيش المعروضات الذي ضبط بمنزله يخصه وأحضر إليه من قبل شخص ليقوم ببيعه له وأن زوجته لا علاقة لها بالحشيش ، فيما أقرت المتهمة الثانية بالأقوال التي تلاها المتحري بالمحكمة والتي أكدت من خلالها أن البنقو يخص زوجها، وكشف المتحري أن المتهم سجل اعترافاً قضائياً، مبيناً أن الفحص المعملي على المعروضات أثبت احتواءها على مادة مخدرة وأنها تزن (498) جراماً، وقدم المتهمين للمحكمة استناداً على أقوال الشاكي والشهود والاعتراف القضائي ونتيجة الفحص المعملي، قدمهم للمحكمة تحت المادة 15 /أ من قانون الإجراءات الجنائية والمتعلقة بالإتجار بالمخدرات، وأكد المتحري في رده على ممثل الدفاع عن المتهم المحامي فخر الدين أبو عاقلة أنه لم يتم استخراج سوابق قضائية للمتهم واستجوبت المحكمة الشاكي في البلاغ من شرطة مكافحة المخدرات والذي أوضح أنه عند تنفيذ أمر التفتيش وجد المتهمة الثانية ومعها طفلتها، فيما لم يتم القبض على المتهم، وذكر أن أوامر التفتيش صدرت على إثر توافر معلومات بأن المتهم يتاجر في المخدرات ويقوم بتخبئة الحشيش دخل (كوم) من التراب خارج منزله، مؤكداً أنه بعد ضبط الحشيش المعروضات قام بعد الكمية وكانت عدد (15) رأساً و(7) رأساً غير مكتملة، فيما وجدت المحكمة أن الحشيش المعروضات المقدم إليها من قبل المتحري عدد (11) رأساً مكتملاً و(6) غير مكتمل (مترم)، ولم يدلِ الشاكي بإفادة محددة في هذا الصدد غير أنه قطع بأن الحشيش المعروضات يخص المتهمين الماثلين بالمحكمة، وأضاف بأن المتهم الأول اعترف له شخصياً بعد أن أدخلت زوجته الحراسة وجاء قسم الشرطة لتسليم نفسه بأن الحشيش المضبوط يخصه.

آخر لحظة

تعليق واحد

  1. يا جماعة فى هولندا بيتباع فى السوبر ماركت البنقو دا

    و عادي ترجع السجارة لو بيش

    و فرنسا و بريطانيا حاليا صنفوة انة ما مخدرات و حيعملو زي هولندا…

    تبا لكم يا مكافحة المخدرات فى السودان ما عندكم شغلة غير العكننة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى