بلداً فيها إيلا ياااحليلا

? منذ أيام ولايته للبحر الأحمر لم تكن تقنعني الهالة الإعلامية التي تحيط بالدكتور إيلا.
? كان رأيي ولا يزال أنه من الصعب جداً أن نتحدث عن مسئولين حكوميين يمثلون اشراقات وسط منظومة فاسدة.
? وما ينطبق على إيلا يتكرر مع الوالي أحمد هارون.
? فهناك من يرددون دائماً أنه من الولاة الذين يعملون بجد واجتهاد من أجل تطوير الولايات التي يتولاها.
? لا يستقيم عقلاً أن يسعى المسئول لترقية حياة بشر وفي ذات الوقت ينادي بقتلهم ومسحهم من الوجود.
? كلها في نظري مجرد بروباجاندا إعلامية لا أكثر.
? وقد وجد إيلا الذي يتعامل مع أمر الإعلام بذكاء ضالته في أقلام لا تعرف سوى التهليل والتطبيل للمسئولين.
? ما دعاني لكتابة هذا المقال مادة خبرية وصلتني على الواتساب بالأمس.
? يقول الخبر ” أصدر والي الجزيرة قراراً بإعدام الشاب الذي اغتصب الطفلة البالغة من العمر سبع سنوات بعد أن اختطفها بركشة والآن هي بحالة حرجة في مستشفى مدني وقبل الإعدام أمر ( أي الوالي) بأن يطوفوا به جميع شوارع مدني ليكون عبرة لغيره ويعدم في الميدان العام.” .. انتهي الخبر الغريب.
? طبعاً أول ما استوقفني في الخبر هو عبارة ” أصدر والي الجزيرة قراراً….”
? فالواقع يقول أن ما أصدره الوالي – لو كان حقيقة فعلاً- هو حكماً وليس قراراً.
? فهل يظن من روجوا لهذا الخبر إن إصدار الولاة لأحكام قضائية يعتبر محمدة حتى لو كانت ضد المغتصبين؟!
? في هذه الحالة ليس أمامكم يا مولانا سيف الدولة إلا أن تصبحوا من الباعة المتجولين إن قررتم العودة لأرض الوطن!
? لا أتناول الخبر كحقيقة مسلم بها، رغم أنه تضمن بعض الصور للشاب المقبوض عليه ( المفترض) وسط جمهرة من المواطنين.
? لكن الواضح أن الآلة الإعلامية لإيلا تتمدد وبعد أن كانت قاصرة على الصحف والأجهزة المسموعة والمرئية يبدو أنها في طريقها لمختلف وسائل التواصل الاجتماعي، لأن الخبر اُختتم بعبارة ” بلداً ما فيها إيلا يا حليلا”.
? وظني أن الصحيح هو أن نقول ” بلداً فيها إيلا يا حليلا”.
? ذلك لأن أهلها قد ينخدعون ببعض مظاهر كذابة من مهرجانات ومشروعات مصحوبة بالكثير من الفلاشات ربما تؤسس بالديون مع الإبقاء على المشاكل الأساسية التي يعاني منها المواطن كما هي دون حلول جادة.
? وكل العشم ألا نروج لبعض الأخبار المضللة التي يُقصد منها بيع الوهم للمواطن المغلوب على أمره مثلما يحدث في الصحافة الرياضية تماماً.
? رأيي الشخصي والحاد جداً هو أنك يمكن أن تتفهم وجود موظف في درجة عادية يعمل وسط بيئة فاسدة وغير صالحة، أما أي مسئول رفيع بدرجة والِ أو وزير فلا يمكن أن يعمل في بيئة ما لم يكن منسجماً ومتالفاً معها.

[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. انته صحفي مفروض تتاكد من مصداقيه الخبر
    ما كل شي تقراهو علي الواتساب تكتبو
    ما تبقي زي عامة الشعب تمشي وراء الموضوع
    ايلا تتحدث عنه انجازاته والتي رايناها بعيوننا

  2. انت صحفي فاشل
    السودان كان ما بقي فيهو ناس زي ديل

    ياخدو للضعفاء ويردو للمسلوبين حقهم يبقي ظلم
    مع انو الشعب السوداني كلو مظلوم ومسلوب الحق
    وانا اوايد حكمه لكي يبقي عظه وموعظه لكل انسان
    لاكن خت بنتك مكان اهل هذه البت
    بماذا كنتا ح طالب يحكمو ليك في هذا الشآن
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وهل انت مفتكر انو كل قاضي منصف وعادل
    ؟؟؟؟؟؟

    والله انتو يا الصحفيين جايبين المشاكل للبلد وتشحنو في نفوس المواطنين

    ان حسابكم عند ربكم لاعظييييم

  3. ات صح هذا الخبر فاته لابد من محاسبة هدا الوالى حسابا عسيرا لانه تدخل سافر فى شئون القضاء . و اذا كان هذا الوالى لا يعرف هذه الحقيقة فانه لا يصلح ان يكون واليا على قرية

  4. واضح جداً استاذ كمال ان خبر اصدار الوالي القرار الذي روج له عبر الواتس اب غير صحيح ولا اعتقد ان يصدر والي قرار كهذا لانه من صميم اختصاص الجهات القضائية بعد التحقيق وبالادلة والبراهين وبعدها يصدر القاضي مثل هذا الحكم وليس الوالي..فلا يعقل ان يتم قبض المتهم في يوم ويصدر الحكم في نفس اليوم!!! وعلى الوالي الا يتدخل في القضاء حتى يقول كلمته .. ولذلك واضح ان الخبر مفبرك ولا يحتاج الى كثير عناء.. وان كان صحيحاً فالمصيبة كبيرة…

    بدأ الوالي في اصلاح وانشاء الطرق المهمة حتى داخل المدينة وحتى مهرجان السياحة في مدينة الفن الذي اندثر في هذه المدينة يحسب له .. وان كان الانجاز ضعيفاً.. فتجربته في البحر الاحمر غير التي في الجزيرة فقد ينهض بالولاية ان صبرنا عليه ومن ثم نحكم عليه. اعتقد اننا نعتمد على مقولة (لا نجرب المجرب)

    تحياتي وودي

  5. يا أهل الصحافة إتقوا الله….لماذا خلا خطابك من وصف فداحة وشناعة الجرم الذي قام به المغتصب ، ماذا لو كانت الضحية إبنتك…؟؟ ما مقصد خطابك إلا النيل من إيلا ولكنك لم تختر الوقت المناسب….ياخي إنشاء الله يحرقوا أي مغتصب بالنار في ميدان عام ، ألا تسمع أن المغتصبين للأطفال كثروا ، وجرائمهم صارت لها إحصائية…؟؟ يا من ترأفون بالجناة ليت الله أذاقكم بأسهم

  6. الخبر غير صحيح تماما …. لا اعرف مصدر الصور فى الواتس ولم اشاهدها . لكن اسرة الطفلة نفت الخبر وتم القبض على المتهم ووضح انه لم يعتدى عليها وجارى البحث عن سبب اختطافه لها هل السبب محاولة تعدى على الطفلة ام بيع الاعضاء ام الطفلة نفسها ….الاستاذ كمال صحفى محترم له اراء اعتقد بانها اعمق من فهم المعلقين المنتقدين دون قراءة المقال .. خلاصة القول البيئة الانقاذية الفاسدة لايمكن ان تنجب ابطال امينين على اى مستوى وهذا النظام طالما ارتضيت ان تعمل معه فانت فاسد ولامكان للتعلق بقشة ايلا او هارون

  7. السلام عليكم اخى كمال,لماذا كل كتاباتك عباره عن انتقاد وذم.حتى عن الهلال كلامك كله ذم وانتقاد..اعرف الحقيقه اولا ثم انتقد…ايلا مؤهل لقياده السودان.

  8. شيخ الخلوة الاغتصب طفلين وحكم عليه بالسجن والبشير اصدر اثر باطلاق سراحه وين اخبارو ،،،اقترح ان يجمع ايلا والي الجزيرة كل هؤلاء ومعهم بتاع الحج والعمرة ونائبة السابق في البحر الاحمر بتاع الدفع الرباعي في نهار رمضان وكل العفن والشواذ ويعمل ليهم زفة مدنكلة شرط ان تكون قد تمت المحاكمة واصدر القاضي حكمه وليس الوالي…زفة ممكن تجيب دخل احسن من المصارعين بتاعين الخرطوم وتكون تنشيط سياحي رهيب للجزيرة بدلا عن لبانة الفنانين!!!! بلد فعلا شلعوها الكيزان لعنة الله عليهم
    لعنهم الله الى يوم الدين

    ابوالنيز .

  9. أولاً ايلا ما اصدر القرار
    القرار قرار محكمة وايلا علق على القرار ما طلب التنفيذ وايلا هنا زي وزي أي مواطن عادي يعلق ما بالصفة الرسمية هو تعليق ماللشو ياكمال عشان تهاجم . يعني أنا المواطن العادي دا ممكن اقول نفس الكلام وانت كذلك لان المغتصبة طفلة صغيرة وهذا تعاطف مع الطلفة يا اصحاب القلوب الرحيمة .
    ثانياً : والله احترم مقالاتك ودائما اقراها لكن يا استاذ كمال هذه رسائل واتساب ممكن تكون صحيحة وممكن كاذبة زي قبل فترة انتشر خبر القبض على مناوي بالقرب من دنقلا ومعه 100 عربية محملة بالاسلحة الواتساب كلو جاط وكبر وهلل في النهاية طلع اي كلام أو زي مابتقول صاحبتك المنسقة طلع(كيس فاضي).هههه

  10. الكاتب اردة فقط ان يهاجم ايىلا وينضم الى جوقة اعداء النجاج كان يمكن ان يتناول الموضوع بطريقه مختلفه ويصل الى مايريد فالخبر الموجود بوسائل الاتصال مفبرك واى انسان له عقل يعرف ذلك ولا يحتاج كثير عناء وجريمة الاختصاب هذه لها اكثر من عام وقد يكون قال القضاء قولته ولا يوجد انسان عاقل يفكر ان ايلاا يمكن ان يصدر قرار بهذا الشكل وكاننا نحن فى زمن الحجاج كما ان الكاتب لم يذكر شي عن هذه الجريمه البشعه مما يدل على سوء نيته واصبح يردد ويذكر الكلام عن المديونيه كان ما هنالك يوم لان تتدخل الولاية السجن بسبب الديون هذه ايضا كلام للاطفال

  11. حقيقة الامر اصدر القضاء وليس ايلا لان القضية قديمة من قبل ان يستلم ايلا ولاية مدنى قبل اقل من سنة وهى قضية لها ثلاثة سنوات او اكثر قد يكون قرر ان يطوف بالجانى المدينة ليتعظ غيرة وهذه ايضا ليس ايلا من اتى بها فقد حدثت كثيرا لجرائم فى عهد النبى وعهد الصحابة رضوان الله عليهم

  12. كمال الهدى هل زرت بورتسودان قبل ايلا وبعد ايلا ؟ سبق وان قلت لك انك تكتب ليس لفائدة القارى لان من يكتب للفائدة العامه اقل شئ يستوثق من المعلومه . لا اعتقد ان صحة المعلومه هذا ليس من اهتمامتك بقدرما انك مهتم على الاطلاله بغض النظر عن ماتتناوله من مواضيع .ياعزيزى الفاضل اتمنى ان تعى الدور الحقيقى لمن يكتب للاخرين.

  13. ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) ﴾
    ( سورة الحجرات)
    هذا المقال يدل عَلَى جهل كبير و لعب بعقول الناس و المعروف ان قضايا الاعدام داخل القانون لا دخل للوالي بها فهي من اختصاص القضاء و لا ينفذ الا بعد مصادقة رئيس الجمهوريه و هذه المحاكمات تاخذ سنيين عددا و يوجد 3 سجون تنفذ فيها هي كوبر و شالا و بورتسودان و اللة اعلم و لو فعل ايلا هذا فانه يحسب له و هو لا يستطيع ذلك
    ان تعارض اي شئ هذه مصيبه و انت الان رفعت من اسهم ايلا لان اي شخص يفكر بتفكير ابوي و يتخيل هذا حدث لبنته فسوف يقول ان الاعدام فيه رحمه للجاني و سوف يحترم ايلا ايما احترام دوركم كصحفيين تعليم الناس و ليس تجهيلهم و هذا ما يريده النظام و يجب ان لا نعارض اي شئ البلد بها من المصائب ما يشيب له الولدان هذه قضايا انصرافيه هناك الكثير من الاخفاقات في الجزيره ركز عليها احسن

  14. اشكرك على ردك يا احى ( اسفى على وطنى )
    ينعقد الاختصاص فى الجرائم و توقيع العقاب للقضاء و ليس لجهة الادارة . بل ان قرارات جهة الادارة تخضع لرقابة السلطة القضائية بالنسبة لاعمال الادارة . و اذا كان هنالك ثمة تاثير على اعمال القضاء فان ذلك يشكل جريمة و لكل ذى ذى صفة اثحاذ مايلزم من اجزاءات قانونية فى مواجهة الذى قام بالتاثير و من تاثر . الناثير على القضاة امر شائع فى كل زمان و مكان و فى كثير من المجتمعات . بل حتى فى محتمعنا يلجا بعض الناس الى اقارب القاضى او اصدقائه للتاثير عليه و ذلك من منطلق جهل او غيره . صحبح ان بعض القضاة قد يستجيبون للتاثير لكن اؤكد لك ان معظمهم لا يخافون فى الحق لومة لائم لان تربيتهم القانونية تمنعهم من الوقوع فى براثن التاثير
    مع تحياتى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..