أول حالة في اولمبياد لندن2012،،عداء سوداني يطلب حق اللجوء السياسي في بريطانيا

من ضمن بعثة السودان المشاركة في اولمبياد لندن 2012، طلب عداء سوداني حق اللجوء السياسي ، وذكرت صحيفة ديلي ميل أنه قد اختفى من معسكر للتدريب ،وذهب الى مركز للشرطة في ليدز ويعتقد أن يكون عداء للمسافات المتوسطة قال انه كان يتعرض للاضطهاد في وطنه.

وقالت شرطة غرب يوركشاير ان رياضي مشارك في الاولمبياد دخل مركز الشرطة في ليدز يوم الثلاثاء وطلب اللجوء.

[COLOR=#0A00FF]ويمكن الاطلاع للخبر من صحيفة نيو يورك تايمز هنا :[/COLOR] [URL=http://www.nytimes.com/2012/07/27/sports/olympics/olympic-runner-from-sudan-seeks-asylum-in-london.html?_r=1] New York Times
[/URL]

تعليق واحد

  1. سبق ان تقدم عدد من لاعبي العاب القوى المتميزين بتقديم اللجو السياسي باوربا
    و لعل اشهرهم محمد يعقوب المقيم بمدينة ليدز البريطانية واخر من قبل
    في معسكر ايطاليا وهو متواجد الان ببريطانيا..

    نتمنى ان تكون فعلا الاسباب سياسية و حقيقية و ليست بمجرد دواعي اقتناص فرصة
    التواجدببريطانيا فقط.
    لان في وجهة نظري اللجو قد لا يفيدهم و لكن يمكنهم ان يلتحقوا لتمثيل بعض الدول
    ليتحصلوا على جنسياتهامن اجل الاستفادة المادية.

  2. يااخوانا الزول دا دوافعو ماسياسيه ولا حاجه ولا بمثلنا نحنافي شحدتدو دي ولا كل السودانييين زيو خليهو يطير وخلي برطانيا تنفعو

  3. التحية لهذا العداء السوداني الشجاع الذى صفع نظام الحكم الإستبدادى فى السودان صفعة مؤلمة جعلته يهضرب و يفقد صوابه ال أصلاً مفقود من جراء الإحتجاجات اليومية التى تشهدها شوارع البلاد رفضاً لنظام فاسد متسلط ..

    هذا النظام المرعوب نظام يحتقر شعبه و لا يحترم مواطنيه , نظام يقوم بتكريم الغرباء و إعطاءهم المزايا و الهدايا و ينفق عليهم مئات الملايين و يحجبها عن أبناءه , نظام أرخص شيئ لديه هو المواطن السودانى يستغله أبشع الإستغلال من دون رد جميل أو رد إعتبار .. نظام لا يهمه سيادة البلاد و لا تقدمها فى شئ سوى ان البلاد موقع للنهب و للسرقة و للكنكشة على كرسى السلطة .. نظام لا يتذكر شعبه و مواطنيه إلا حينما تعصف به المشاكل و يصبح نظام حكمه فى كفة عفريت , و حينها يأتى يتمسح و يكذب للحصول على دعم الشعب و مواطنيه ..

    يجب تعرية و فضح هذا النظام الفاسد فى جميع المحافل الدولية و تسليط الضو على ما يحدث فى السودان من نظام قهرى متسلط و فاسد ..
    و ستستمر مقاومة نظام الإتعاس بكل السُبل و بكل الطُرق .

  4. المكنة فوقو بتكر والمدفع تحتو بيكاكي
    لا بخاف ولا بتر قدام العينيهم خدر .. السيل بوبا يا الفوتك مو دحين

  5. اذا كان هذاالعداء هو ابوبكر كاكي فقد عاد الي رشده وناسف لانني وصفته بالغباء قبل ايام قلائل.الان سيعرف قيمته كبني ادم .اذ لا كرامه لنبي في قومه .وزامر الحي لا يطرب.

  6. هذا يقودنا الي تفسيرات كتيييييره جدا ؟الي اين يسير بلد العجائب لقدرائينا العجائب السبعه امرمضحك ومبكي حقا لك الله ياسودانا.والبرجع عشان يعمر يدمر .انا اؤمن بأن هذه الجماعه ذاهبة الم يكن من سبقوها افضل حالا.نعم اسؤولكن ليس لهذة الدرجة .لاننسي حواء ولادة.

  7. طبعا لقد فتر العداء ايا كان من تطابق المثل البيقول الخيل تجقلب والشكر لحمدان ! انهم يعاملون من قبل اتحاد العاب القوة والوزارة كانهم حيوانات ولا عبيد ياكلوا حتي جوائزهم ويقطرون عليهم النثريات الخاصة وهي حق خيرا فعلت ان الحرية لاتشتري ولا تمنح بل تنتزع لقد ثرت لكرامتك مبروخ المخارجة

  8. طلبو منطقى والتوقيت
    ضربةمعلم عشان يلفت
    إنتباه العالم لمايجرى
    فى السودان .وياريت لو
    يعمل مؤتمرصحفى ولو
    شفت يتحدث عن حركة
    الإحتجاجاب وبدءالثوره
    فى السودان وعن
    المعتقلين وإحوالهم وعن
    تدهورإقتصاد البلاد وفساد
    النظام.
    تخريمة:
    فى الحفل وإستعراض
    الوفود أى بلد يتم إذاعة
    إسمها بعدظهور وفدها وعلمها تذهب الكاميرا إلى رئيسها/تها يقف/تقف
    لتحية الوفد كدعم وتحفيز
    وفخر ماعدا قله شاذه عن
    طورالإنسانيه مثل السودان وسوريا ؟! لأن
    حكام هذه البلاد بأفعالهم
    الغيرإنسانيه والنجسه جعلوا وفودهم مغيبه وذهبت للمشاركة من غير
    روح ولاترى رمزا تفتخربه
    عليكم الله شفتوا الوفد
    السودانى بائس كيف؟!

  9. عندما أحرز بورس بيكر بطولة ومبلدن للتنس الأرضي وهوفي عمر صغير 17 او 18 سنة لا أذكر أقامت المانيا الدنيا وأقعدتها ونشرت صورته المكبرة في جميع سفاراتها وتغنوا به في في كل أجهزة أعلامهم المرئية والمسموعة والمقروئة لعدة شهور ؟؟؟ أما في سوداننا الحبيب عندما أحرزت البطلات العالميات سامية يحي وأختها وأخوهم نور الدين عدة ميداليات ذهبية لم يجدوا الأهتمام والأعلام الذي يوازي انتصاراتهم ونجاحاتهم الدولية الكبيرة بالرغم من العناية والأهتمام الذي لا يذكر من قبل دولة اللصوص الكيزان وحتي في العهود السابقة لا تجد الرياضة بالسودان الأهتمام المدروس مثل بقية الأمم ؟؟؟ ولو كان كاكي هذا في دولة أخري لتم تدريس سيرته الذاتية في المدارس والجامعات وتم تأمين مستقبله مدي الحياة ؟؟؟ جبرايالساسي من جارتنا اثيوبيا بطل المارثون العالمي اصبح رمز وعلم في بلده وسمي بأسمه شارع رئيسي وانتخب سفير نوايا حسنة ويساهم في بلده في كل الأعمال الخيرية ؟؟؟ فحكومة الثوار الشباب سوف تهتم بكل رياضي ومبدعي السودان في شتي المجالات ان شاء الله ؟؟؟ وثورة ثورة حتي النصر لا نريد عواجيز بالقصر ؟؟؟

  10. البطل كاكي :

    1. لا نستطيع أن نلوم كاكي, الذي قدم الكثير للسودان من خلال منافسات عالمية مشهودة, وان كنا سنحزن بالطبع, للحال التى أوصلتننا اليها سياسات هذا النظام الكريه !!!

    2. وسنحزن أيضاً لأن كاكي لن يمثل السودان في المحافل الرياضية العالمية, مرة أخرى, وهو لا شك امر مؤلم حتى بالنسبة للكاكي نفسه وهو يتخذ هذا القرار الصعب, وهو الذي عرفه العالم كعداء سوداني مائز وواعد بالكثير, يفوز بالجوائز الكبيرة ويرفع بعدها علم بلاده يطوف به فرحان جزلا !!

    3. لم نكن نود أن يحدث هذا ! أما وقد حدث , فلنوظفه سياسياً بما يخدم الثورة السودانية!!

    4. طلب حق اللجوء من عداء ماهر , في هذا التوقيت يعد جزءا من النضال السياسي السلمي ضد الديكتاتورية والقهر الانقاذوي !!

    5. ربما كان أفضل لو أقدم كاكي على هذه الخطوة, بعد أن ينافس في الدورة ويأخد الذهبية وهو مرشح بقوة لها في سباق ال800 متر , ويرفع العلم السوداني وبعدها يذهب مباشرة لطلب اللجوء ويقول انه ضد النظام الشمولي وضد الحرب ويحتج على قمع النظام للمظاهرات السلمية في السودان !!!

    6. كاكي موهبة كبيرة ولا أدري ان كان سيتمكن من ممارسة رياضة الجري ويحتفظ بموهبته كعداء ماهر, أم لا ؟؟ لكن الأكيد أن لن يستطيع تمثيل السودان مرة أخرى !!!!!!

  11. والله يا كاكي تبيع وطنك عشان بريطانيا نفسك رخيص للدرجه ده انا ساكن في بريطانيا في ليدز والضمان شنوا انت تاخده ورق يا غبي حنشوفك ليدز

  12. دولة يضطر مواطنيها للهرب منها فى عز النهار أمام كل الملآ ، يعني انها دولة لا تحترم رعاياها ولا توفر لهم ابسط حقوق الحياة الكريمة .. الله معاك في مشوارك الجديد بالتوفيق إن شاء الله .

  13. نظام الإنقاذ و رئيسه أهدى المنتخب المصري 31 عربيه هديه و إستضافهم و كرمهم في القصر الجمهوري و أعطاهم هدايا رمزية فى شكل مظاريف نقدية , و أبناء البلد و منتخباتها و أفرادها المتميزين لم يحصلو حتى ولو على كلمة شكر جافة من رأس الدولة ..
    مبروك احسن حاجه عملتها كونك اتخارجت من دولة الكيزان دولة الظلم و القهر و التجويع و برافو عليك ربنا يوفقك فى إختيارك الصائب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى