أخبار السودان

اسرة المعتقل محمد ضياء الدين تنفذ وقفة احتجاجية في صينية تجاني الماحي بامدرمان

اليوم 30/7 اسره المناضل محمد ضياء الدين عضو الهيئه العامه لقوي الاجتماع الوطني الناطق الرسمي باسم حزب البعث العربي الاشتراكي تنفذ احتجاج امام صينة التجاني الماحي شارع العرضه وتطالب باطلاق سراحه ،الحريه له ولكل المعتقلين

تعليق واحد

  1. الحرية للمناضل محمد ضياء الدين والخزي والعار للخونة واللصوص وسارقي قوت الشعب الذين قسموا وفتتوا دولة إسمها السودان وقتلوا في يوم 28 رمضان خيرة ضباط قوات الشعب المسلحة وقتلوا الطلاب إبتداء من بشير وسليم والتاية وطارق الويل لكم وحان وقت الحساب.

  2. ده كلام صاح و التحية لهذه الاسرة المتقدمة في الفهم و مفورض اي اسرة عندها معتقل في بيوت الاشباح تطلع الشارع و تعتصم و تطالب بابنها التحية لهذة الاسرة القوية الراقية

  3. دا كلام فارغ هذا موضوع مفروغ منه ؟؟ لو ما في أتفاق مسبق بين الأمنجية و أفراد هذه الأسرة و الله لما أستطاعوا أن يخرجوا و يقفوا أمام هذه الصينية و بهذه الطريقة؟؟؟ لو أن الأمر كاء بصورة عفوية و بدون إذن مسبق لكانت المواجهة بالبمبان و الغازات الضارة ؟؟؟

  4. الفارغ إنت يا أبو كراع .. هذا المنظر المحزن للتلك المرأة و الفتيات الصغيرات .. و ذلك الظرف المؤلم القاهر الذي دعاهن للوقوف علي قارعة الطريق و حزنهن و خوفهن علي أخيهن أو ربما رجل المنزل الوحيد .. كل هذا لم يثر في عقلك سوي أنهن متفقات مع جهاز الأمن .. ؟ لعلمك في بعض الحالات حينما يكون التجمع صغيرا أو لزمن محدود قد لا يتعامل معه رجال الأمن ..أو ربما من حظهن أنه لم يكن هنالك أفراد من الأمن بالقرب من المكان .. أهذا هو إحساسك بمعاناة الآخرين ؟ .. و هل هذه الكلمات السخيفة كل ما استطعت أن تعلق به أيها المتخاذل ؟ ؟

  5. على جميع الشباب الوقوف معهم
    نحيكم ونطالب معكم بإخراج جميع المعتقلين من المعتقلات
    السودان ليس ملكا للمتأسلمين ناس نافع وعلى عثمان
    لا نريد هؤلاء المتأسلمين لا ظوعا ولا كرها
    قاتلهم الله أيريدون حكمنا بالقوة !!!!!!!!!!
    حكموا 23 عاما كلها نفاق وحرامية لا نريدهم
    لا للعسكر ولا للظائفية ولا للمتأسلمين
    نعم للسودان الحر
    نعم للجميع –لا نريد سدنة الخرذوم
    الثورة هيا هيا الثورة

  6. وزراء خارجية مصر وتونس وليبيا
    يؤكدون حق الشعب السوري في التغيير
    ( وأنتم يا شذاذ الآفاق ألا تريدون التغيير )
    من أنتم …. من أنتم …
    جرذان … جرذان
    رددها كثيراً … أهان شعبه … وكانت الكرامة أقوى من أي شيء
    وثار الشعب … وانتفض … وأنتصر
    وكانوا يعتقدونها إسلامية مية في الميه كما قالها البشير .. كل الدول عملت ثورات من أجل التغيير لأن النظام الإسلامي هو الحل ( قالها لكي يمد يده لليبيا ) ولكن ليبيا قالت له ( طظ ) لقد انتهى الدرس يا غبي
    شذاذ آفاق …. شذاذ آفاق
    ( الفرق بيننا وبين الشعوب الأخرى التي أطاحت بالأنظمة القمعية إنهم يعشقون الحرية ولديهم الشجاعة والكرامة، أما نحن كما قالها البشير شذاذ آفاق وبالفعل نحن هكذا نحن لا نملك ديار وليس لدينا مكان أو أهل ، لو كان السودان دارنا وبلدنا لم كنا سكتنا لحظة واحدة ولكننا غرباء عن السودان لذا وجب علينا أن نسكت بأمر أصاحب الديار عمر البشير وأعوانه، لأنهم يملكون المملكة العربية السودانية ولديهم جوازات وجنسيات ، أما نحن فلا نملك ذلك لأن الوطن لهم فقط، وبالفعل شذاذ آفاق ولكن لمن كان يجلس في بيته والرجال في الشارع )
    هل تنكرون بأنكم شذاذ آفاق
    خفافيش …. خفافيش

    (نحن نعترض على هذه الكلمة كيف تصفوننا بالخفافيش، الخفافيش تنام بالنهار وتخرج بالليل، لقد ظلمتم الخفافيش، لأننا ننام طوال الليل والنهار، ولا نسمع ولا نرى ولا نتكلم )
    الحسوا كوعكم …. الحسوا كوعكم
    ( سمعاً وطاعةً يا سيدي…
    لحسناها وفي كل مرةً سوف نلحسها وافعلوا ما شئتم … كل شيء ارتفع ونحن نقدر لكم جهودكم وراضين عنكم … وعافين منكم ولكن ألا توجد زيادة أسعار أخرى حتى نكبر ونهلل لكم.
    أتنكرون يا من تجلسون في البيوت وتتفرجون على الأبطال وهم يعتقلون ويضربون ويعذبون ، أتنكرون أنه في كل يوم يمر عليكم تلحسون فيه كوعكم … أيضاً سمعاً وطاعةً لمولانا وأمين ديارنا وأبنا الذي كل يوم يجوعنا ويشردنا ( عمر البشير )

  7. ألف وقفة احتجاجية مثل هذه في كل صواني العاصمة لكل أسرة من أسر المعتقلين ستساهم ولو في

    تسليط الضوء على معاناتهم المريعة .. الحرية لكل المعتقلين السياسيين … والخزي والعار لكلاب

    الأمن .. وللنظام الفاشي …

    ويا أيها الشعب السوداني العظيم لم السكوت على الخزي والذل والاعتقال ؟؟؟؟

  8. {أبوكراعا حديد} يبدو أنك أحد كوادر المؤتمر الوثني أو {سروال} ساي، هذه الأسرة لديها في معتقلات كلاب المؤتمر الوثني الطالب {محمد صلاح}، ويكفيهم أنهم قدموا المناضلة الأستاذة {فاطمة أحمد إبراهيم}، واحفاد الشاعر الفارس {عكير الدامر} عليه رحمة الله لا يداهنون سلطان، لست من أنصار حزب البعث ولكني مؤمن بشعار الاستاذ محمود عليه رحمة الله {الحرية لنا ولسوانا}

  9. التحية لاسرة المناضل ضياء الدين والتحية له وهو قيد الاعتقال اين اهل امدرمان اين الشرفاء اين الجيران لم تركت هذه الاسرة لوحدها لك الله يامدرمان تاكدو بان الجبه الثورية معكم في وقفتكم هذا والثوار من كل السودان معكم ولن يستطيعوا معه شئيا لانة معه الحق المبين وما اجبن هولاء الكلاب امام الشجعان لاعليمك النضال مستمر والنصر اكيد ولسه ماشين في درب النضال نفتح نيران ضيد الكيزان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..