تهديدات حاجة الإتصالات (هنوية)

ليس بالشيئ الغريب ان تخرج الينا بعد القهوة المزاجية تهاني بت عطية وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بتصريح رجعي وهي جادة (لامن بيغادي)، كما انني لا استغرب منها لانها تتبع لاحفاد بشة خال عشة وهو كبيرهم الذي علمهم نفاق الإعلام وملكهم الكذب المقنن مع شلة المؤتمرجية الذين يعتقدون بانهم الهة السودان وفي مقدورهم فعل كل شئ يحلو لهم، يعني في امكانهم ان يضعوا العالم في ايديهم كأنما هم الذين اخترعوا الانترنت، بينما كنت اطالع كعادتي في كل صباح على الاخبار في الصحف الالكترونية قرأت خبراً في صحيفة الراكوبة الغراء يفيد بان السلطات في السودان بدأت في التحرك الجاد في إتجاه تشديد العقوبات على مستخدمي الانترنت والناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك عبر مشروع قانون جديد يتضمن قائمة طويلة من الجرائم والانتهاكات التي يمكن ارتكابها على الانترنت والتي تتضمن عقوبات قاسية بحق مرتكبيها، في تحرك جديد نحو مزيد من التضييق على الأنشطة التي يقوم بها الأفراد على الانترنت.
وأعلنت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في السودان تهاني عبد الله عطية مؤخراً البدء في العمل بالتحديث الجديد لقانون جرائم المعلوماتية لعام 2007 والذي يتضمن عقوبات مشددة لـ»الإبتزاز والإساءة» عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما «فيسبوك» و«واتساب» وتويتر والمواقع الإلكترونية وغيرها، بالإضافة إلى نقاط متعلقة بالطفل وحمايته من أخطار الانترنت. انتهي النص المقتبس.
تهاني بت عطية امراة اخرى تنضم لقائمة الانقاذ الكاذبة وتشرع في المستحيلات في تصريح لا يحميها من سترة جرائمها مع الانقاذ، بدلاً من ان تتحدث (هنوية) عن كيفية الخروج من المأزق الذي اوصل البلاد الى حافة الهاوية تريد ان تجرم الابرياء الذي يكشفون الحقائق والجرائم ضد الانسانية وجرائم الحرب والقتل والابادة والتعذيب والاغتصاب، تقول دون خجل مهددة بان هنالك عقوبات مشددة للابتزاز والإساءة عبر مواقع التواصل، وماذا عن الابتزاز المباشر الذي يتعرض له الشعب مباشر ام هو في باب المسكوت عنه ياهنو؟ هل هنالك إساءة اكثر من ما اوصلتنا اليه حكومتكم الفاشلة في امتحان التاريخ؟ اي جرائم انتهاكات تقصديها ايتها العرقوز هنوية؟ هل تعتقد حاجة الاتصالات ان في امكانها ان توقف او تشفر حسابات النشطاء الديمقراطيين في الروابط الاجتماعية؟ يبدوا ان القهوة الممزوجة بالرياحين المعطرة من املاءات جماعة بشة خال عشة اخذت مكانها في الجلسة الممزوجة بالمؤامرات لتقول هنوية ان عقوبات قاسية بحق مرتكي الجرائم في الشبكة العنكبوتية متناسين اننا اليوم في ثورة المعلومات وما يحدث الان في اروقة النظام بالصوت والصورة يصل من الداخل (فقط افتح ياسمسم) العالم قد اصبح قرية واحدة بفضل التقدم التكنولوجي وهذا لا يحتاج الى مجهود ناهيك من ان تقوم هنوية بمزاجها سن قوانيين لتجريم من يدلي برايه في مواقع التواصل الاجتماعي او الصحف الالكترونية انها مهزلة الاغبياء في عالم الاذكياء، وخطرفات تعسيلة القهوة بالياسمين ياحاجة اتصالات اتفضل قانونك معاك.

يعقوب سليمان

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..