فيضانات كسلا …. عندما يغيب الوالى وتطرد المنظمات

محمد على اونور

غادر والى ولاية كسلا خلال الايام الماضية الى الاراضى المقدسة لاداء شعيرة العمرة، بعد ان قام بطلعة جوية عابرة مستغلا طائرة هليكوبتر لتفقد ضحايا السيول والفيضانات فى منطقة نهر عطبرة مسقط رأسه تاركا خلفه كارثة السيول والفيضانات بمنطقة نهر عطبرة بولاية كسلا التى تسببت في وفاة ثلاثة اشخاص جرفتهم المياه كذلك انهيار أكثر من 3300 منزل وتشريد اكثر من 35 الف شخص لجأ بعضهم الى معسكرات اللاجئين والبعض الاخر لجأ الى الجسور والترع والكثبان الرملية التى تحاصرها المياه، واصبحوا فريسة سهلة للامطار القادمة التى اشارت تنبؤات الارصاد الجوى الى انها ستهطل بغزارة وستفوق معدلاتها امطار 1988 ، كما دمر فيضان نهر القاش اكثر من مائة وخمسين منزلا تدميرا كاملا ومائة وثمانية واربعين اخرى تدميرا جزئيا بقرية الحامداب بمحلية القاش ،كذلك مازال نهر القاش يتربص بمدينة كسلا ويسعى الى تدمير ماتبقى من مبانى المدينة بعد ان تولى والى الولاية مهمة هدم وازالة المرافق الحكومية فى وسط المدينة مطلع العام الماضى بدعوى تشييد مرافق خدمية ومولات مازالت تصاميمها عالقة فى الخرط واجهزة الحاسوب
ومازال ضحايا السيول الفيضانات بولاية كسلا يعيشون اوضاعا مأسوية يفترشون الارض ويلتحفون السماء ويعانون من لسعات البعوض ونقص حاد في المواد الغذائية، وأعلن مسؤول رفيع المستوى في الامم المتحدة ان العديد من القرى اصبحت معزولة نتيجة ارتفاع منسوب المياه.
قال فليكس روس احد مسؤولي المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة لوكالة فرانس برس ان خمسمائة اسرة فقدت منازلها في منطقة واحدة بولاية كسلا كما وصلت خمسمائة اسرة اخرى لمخيم «كيلو 26» لايواء اللاجئين الارتريين هربا من الفيضانات، واضاف روس ان العديد من الاسر تعيش في العراء، كما منعت الفيضانات مفوضية الامم المتحدة من الوصول للمتضررين في القريتين 1و2 عرب، وساعدت وكالة الامم المتحدة الحكومة بتوفير خيام بلاستيكية للايواء ومعدات صنع الطعام.
من جانبه، قال نائب والي كسلا وزير الزراعة، مجذوب أبو موسى مجذوب، لـ«سكاي نيوز عربية» عبر الهاتف إن المنطقة لم تشهد سابقا سيولا مماثلة، مشيرا إلى أن الجهات المختصة في الولاية انشأت غرفة عمليات تعمل 24 ساعة لاحتواء الأزمة
وأكد أن أكثر من 10 آلاف أسرة فقدت منازلها وباتت في العراء، مناشدا المنظمات الإنسانية بتوفير الخيام لتلك الأسر التي تعيش في العراء، خاصة وأن المنطقة لا تزال تشهد هطولا غزيرا للأمطار.
هذا جزء من حجم الكارثة التى تسببت فيها الفيضانات بولاية كسلا والتى يعتبرالتصدى لها اكبر من امكانيات حكومة الولاية التى تركها والى الولاية وذهب لاداء مناسك العمرة، و لم يتكرم اى مسؤول بالحكومة المركزية حتى الان بزيارة الى المنطقة وتفقد الاوضاع ما عدا وفد وزارة الصحة الاتحادى الذى جلب المستشفى الميدانى الى المناطق المنكوبة حيث اكتفى وزير الداخلية بمخاطبته المؤتمر الصحفى الذى عقده المجلس الاعلى للدفاع المدنى بالتشديد على ضرورة تضافر الجهود لدرء الكوارث و ترحيل المواطنين المتأثرين الى المناطق الآمنة وتوفير المعينات الصحية والغذائية، بالإضافة الى توفير معينات الايواء، وهو امر لم يتحقق حتى الان.
ان الاوضاع المأسوية التى تعيشها المناطق المنكوبة بولاية كسلا تتطلب من الحكومة المركزية التحرك السريع لانتشال المواطنين العالقين على الجسور وفى العراء وفى معسكرات اللاجئين ونقلهم الى مناطق امنه وتوفير الغذاء والايواء لهم ، وحث المنظمات الانسانية ووكالات الامم المتحدة على تقديم الدعم العاجل لضحايا الفيضانات والسيول بالولاية.
فى مطلع الشهر الماضى قدمت مفوضية العون الانسانى- التى لم يفتح الله لها حتى الان بإطلاق مبادرة اوحتى بتصريح تعلن فيه دعمها وتضامنها مع ضحايا فيضانات منطقة نهر عطبرة-، قدمت ما اعتبرته هدية ثمينة الى سكان ولاية كسلا تمثلت فى قرار طرد عشر منظمات اجنبية من شرق السودان بدعوى ارتفاع تكلفتها التشغيلية فى وقت كانت فيه الولاية ترزح تحت معاناة الفقر وغلاء المعيشة وتردى الاوضاع الاقتصادية التى تفاقمت بسبب السياسات الاقتصادية الاخيرة، والان قد زادت معاناة مواطنى الولاية بسبب كوارث الفيضانات والسيول واتسعت فجوة الاحتياجات الانسانية بدرجة كبيرة، واصبح امر التصدى للكارثة وسد الفجوة اكبر من امكانيات حكومة الولاية.
اما بشأن والى ولاية كسلا نطالب قيادة الدولة باستدعائه فورا من الاراضى المقدسة ومطالبته بقطع اداء مناسك العمرة للوقوف الى جانب مواطنيه واهله وتحمل مسؤوليته التنفيذية فى الاشراف على عمليات اغاثة المنكوبين ودرء الكوارث ، كما نطالب قيادة الدولة بمحاسبة هذا الوالى الذى وضح من خلال تصرفاته وقراراته الارتجالية انه اقل من هذا المنصب، حيث كلفت سياساته وقراراته الولاية اقتصاديا وسياسيا مثل قرار ازالة المرافق الحكومية بمدينة كسلا الذى مازالت الولاية تدفع ثمنه فى شكل ايجارات شهرية للوزارات والدستوريين خصما من ميزانية الولاية.
اعتقد ان الحزب الحاكم اذا لم يتدارك الاوضاع بولاية كسلا سيدفع ثمنا غاليا فى الانتخابات المقبلة بسبب اختياره لهذا الوالى مرشحا للحزب فى الانتخابات الماضية التى فاز فيها بمنصب الوالى.

تعليق واحد

  1. (اعتقد ان الحزب الحاكم اذا لم يتدارك الاوضاع بولاية كسلا سيدفع ثمنا غاليا فى الانتخابات المقبلة بسبب اختياره لهذا الوالى مرشحا للحزب فى الانتخابات الماضية التى فاز فيها بمنصب الوالى)
    أونور اخوي دا كلام شنوا اهلك لو انتظروا 2014 للانتخابات ما يفضل زول فيهم شان يصوت فيها . اسأل مولانا ليه فك الحظر عن لجنه الاتحادي في الخرطوم . يا ناس الشرق .
    دا اسمه سياسه الارض المحروقة يعني الاتفاقيات بتاعته التنقيب وأراضي الممنوحة لقطر والسعوديه ومصر (دا المعلن ما خفي اعظم) دائره اراضي خاليه من السكان وما تجربة. أهلنا
    المناصير الا دليل علي ذلك. يا اهل الشرق اصحوا الموضوع ما سياسيه الموضوع. قروش يعني اقتصاد عالمي الموضوع ارض و قانون جنسيه وحلول لمشاكل االاخرين. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  2. وهل الانتخابات عندها علاقة بنزاهة الوالى أ.وكفاءته؟؟؟؟؟أى حيوان ينزل الانتخابات باسم المؤتمر الوثنى يفوز100% ………بلا والى بلا لمة……يعنى لو ماسافر العمرة كان عمل شنو؟؟؟؟؟

  3. اعتقد ان الحزب الحاكم اذا لم يتدارك الاوضاع بولاية كسلا سيدفع ثمنا غاليا فى الانتخابات المقبلة بسبب اختياره لهذا الوالى مرشحا للحزب فى الانتخابات الماضية التى فاز فيها بمنصب الوالى.
    ومن الذي قال لك بانه فاز في الانتخابات (مزوووووورة) لذلك لم يكن اهلا لهذا الموقع ولا قدر فراش في مكتب الوالي مع احترماي للفراشين.

  4. السلام عليكم. الحمدلله هو ده حال ولاية كسلا اصلا ما. حصل عينه لها والي ذو كفاءه وهمه والله. يكون في عون اهل كسلا اما بالنسبة للعمره ربنا يتقبلها منه بس ما يكون داير يشتري شيلة زواج له وللمره. الثالثه علي ما اعتقد والله اعلم

  5. والى وزير حاكم انتو قايلين هم جايين يخدموكم هم جايين يخدموا حكومتهم التافهة ويخدموا نفسهم فقط يتفرجوا على الكارثة من الجو وبعد داك يمشوا العمرة وطبعا لا يعانوا من انقطاع كهرباء ولا ماء ولا اكل ولا شراب!!! بس انحنا نستاهل السايبنهم قاعدين فى الحكم!!!ما انحنا اصلا شعب من الضان لانه بيحكمونا ناس زى ديل وبى قروشنا ومواردنا!!! ولا انا غلتان هى قروش وموارد حبوباتهم واجدادهم وآبائهم ونحن خدم عندهم ساكت!!! يا جماعة نحن محكومون بشذاذ الآفاق !!! انهم ليسوا باولاد ناس انهم اولاد كناس بالعربى الفصيح كده!!!!!!

  6. جميع الولات المتعاقبين في كسلا ما علاقة بتنمية الولاية فقط يهتمون فقط بمصالحهم الشخصية والثراء الحرام و بقاعة دقنة فقط عشان يستقبلوا فيها الزائرين من كبار رجالات المؤتمر الوطني عشان يضمنوا بقائهم في الولاية والزائر العادي عندما يزور سوق كسلا يعتقد بانه مجمع لمكب النفايات واما موضوع القاش يتمنى الوالي ان يفيض القاش ويهدم منازل الفقراء ومزارعهم حتى يستجدي بمعاناتهم ويجمع المعونات التي لا تخطأ حسابات الوالي البنكية وكذلك وزرائه كل حسب ولائه هنالك مقولة مشهورة في كسلا يرددها الولات اذااردت الكاش فعليك بالقاش

  7. يا جماعة الوالى دا مشى لزيارة بيت الله الحرام يعنى ربنا حيسالو انت مخلى اهلك فى وضع زى دا جاى هنا تسوى شنو وبعدين انت ما سمعت بالبغله بتاعت عمر بن الخطاب وعملت شنو للفقراء والمساكين وليه زدت مرتبات الدستورين وحرمت المعلمين من مرتباتهم وليه كذبت على ناس كسلا وكسرت المرافق الحكومية وليه ما بنيت المرافق الخدمية والمولات الوعدتهم بيها كل هذا الاسئلة سيأسل عنها اجلا ام عاجلا

  8. استهتار بانسان السودان وانسان كسلا خاصة لان هناك لاتوجد محاسبة اي واحد يجي يبقا والي

    ويخربط زي ما عايز ويسرح ويمرح وينظر والحالة ياها الحالة

    تذكرة لما كان صلاح الدين الايوبي قائد ناهيك عن زمن الصحابة رضوان الله عليهم

    اراد الذهاب للحج وعلم بامر من امور دولته مهم فترك الحج وقام باءصلاح ماهو مطلوب

    وكانت هذه الحجة لوتمت حج الفريضة وليس حج التبجح الكثير والعمرات التي اهم منها

    القيام وسط اهله ونجدتهم اسالوه حجيت كم مرة وعمرة كم مرة

    وعملت لمن ولوك امرهم بهتمام كم مرة وسوف يؤسال من كل الرعية التي عين عليها

    واليا غصبا عنهم وعن الخلفوهم بامر الموتمر الوثني

  9. هذا الوالي اجزم بانه أسوا وافشل يمر علي كسلا منذ الاستقلال وارجو ان يتحد امواطنين لازاحته اليوم قبل غدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..