مادبو يقلل من قرار فصله من حزب الأمة ويهدد بالتصعيد

الخرطوم : سارة تاج السر :

أكدت مصادر موثوقة بحزب الأمة القومي، ان لجنة ضبط الاداء التنظيمي بالحزب اصدرت قرارا بفصل رئيس التيار العام الدكتور ادم مادبو لعدم إلتزامه بالنظام الأساسي واللوائح المنظمة لنشاط الحزب,في وقت رفضت فيه رئيسة المكتب السياسي سارة نقد الله التعليق علي قرار الفصل سواء بالنفي او التأكيد.
من جانبه، نفي مادبو استلامه لاي قرار بتجميد نشاطه في الحزب، واعتبر ان الامر لايخرج من اطار «الاشاعات» التي درجت عليها الصحف من وقت لاخر ،وقال مادبو «للصحافة» كان الاجدر بحزب الامة القومي فصل نجل الصادق المهدي بعد خروجه علي الحزب ومشاركته في الحكومة، فكيف يفعل ذلك مع اشخاص مازالوا اعضاء بالحزب رغم عدم اعترافهم بمؤسسات وهياكل الحزب الموجودة التي جاءت بدون شرعية؟ حسب وصفه.
وقلل مادبو من قيمة القرار وقال «اذا صدر فهو فاقد للقيمة والسند القانوني والدستوري» نظرا لانه صادر عن مؤسسات غير شرعية. مؤسسات لاتؤمن بتعددية الآراء والأفكار، والشعارات السياسية التي تنادي بها كمشروع «لم الشمل.» واضاف مثل هذه القرارات «لاتؤثر علي وجودنا ولانعطيها اعتباراً ولانعترف باي كلام سواء من الصادق او سارة « وهدد مادبو باتخاذ اجراءات تصعيدية لم يكشف عنها حال تم فصله من الحزب، وقال ان الخيارات مفتوحة امام التيار العام .

الصحافة

تعليق واحد

  1. انته يا مادبو مش كنته حتموت وربنا نجاك ومش ابنك برضو لدغ من نفس الجحر
    الحقيقة انته والصادق تتعاركون على فشوش
    ناسكم ماتوا والباقى فاتو والكل صار يعرف مرتزقة السياسة
    السودانيين يرفضون الثلاثى البغيض
    العسكر والطائفية والمتأسلمين
    فالعسكر معروف منذ أقدم العصور بفشله فى الحكم ايا كان
    والطائفية ربيبة الإستعمار وصنعته و كل مالهم قام على إستغلال البسطاء
    المتأسلمين يشاركون الأثنين خبثا ويفوقونهم بعدم الأيمان بالله بل هم أقرب الى الكفر عملا
    هيا يأبناء الأنصار أنضموا الى نصر الدين الى الجبهة الثورية لقد تغير الزمن ولكن بقى الظلم بمعانيه كلها بل ذاد
    مادبو أسلك طريق نصر الدين

  2. صادق المهدي…الرجل الذى فقد ظله!!
    الصادق المهدى غزير الكلام، كثير الكتابة(مداوم بسلوكه وشروحاته وتبريراته)على إرسال رسائل التخذيل والإحباط لروح المقاومة والمنازلة الشرسة(فلذتى كبده ، إبنيه، أحدهما مساعد رئيس الجمهوريةو(في نفس الوقت!)ضابط عظيم بدرجة عقيد في جيش النظام العقائدى بامتياز، والآخر موظف رفيع في جهاز القمع التابع للنظام ولكننا نجهل على وجه الدقة رتبته العسكرية )وفي الوقت الذى يهرب ،ويتسلل ،وينحاز الضباط الوطنيون في سورياإلى المقاومة الشعبية(يتشبث أبناء الطائفيين والإقطاعيين والذين منحوا أنفسهم ألقاباوبطاقات نضال مجانية..عبد الرحمن الصادق المهدى،بشرى الصادق المهدى،إبن محمد عثمان ال(ميرغنى)لا تلومونى لا أعرف إسمه!!كما أن صورته تصيبنى بالقرف والغثيان ، وآخر الصيحات المدعو عصام حسن الترابى والذى افتتح كفاحه كما يعلم الجميع بتوجيهه مسدسه إلى الصحفى (المقبور) محمد طه محمد أحمد(الأعور) حين بدأ سلسلة مقالاته مهاجمأ درة عصره ورمانة علمه وشيخه الدكتور المجدد العميد المفسر والشارح والثورى اللوذعى حسن ود عبدالله الترابى..فتخيلوا معى…نعم هم يتعاملوا مع الشعب السودان باعتباره مجاميع من (ود العوض وفي أحسن الأحوال كتلة من سرحان عبد البصير…وأنا مالى ومال الحكومة!!)
    الصادق المهدى وحوارييه يعملون بنظرية (شيئ أفضل من لاشيء…لينالوا كل شيء!!)..همهم المحافظة على مصالحهم..لذلك دائما ما تختفي من خطبه ومقالاته متلازمة :المحاسبة والقصاص..المحاسبة والقصاص..المحاسبة والقصاص…وهى تختفي لأنه وربعه لم ولن يكونوا من المعنيين بعبارة شذاذ الآفاق ف(البلد بلدنا ونحنا أسيادا)..وهو وربعه لم يطالب ب(لحس كوعه) لأنها مسألة مستحيلة في (حق الشعب السودانى الذي فضل) وهى جائزة في حق (الإمام الفلتة) والذى يستطيع أن(يعملها في المنام) لتأتى (سابعة)ل(رؤى) سيدنا الإمام المغرم بالأحلام والرؤى و(تسبيع وتعشير) تصاحيفه وما(أسخفها).
    نلاحظ أن الإمام وهو في مرحلة (ظل المطر من عمره المديد بإذن الله) ينتقي من (عفانات الإنقاذ ما يلائم مصالحه ، وقرائته البائسة) لمعاناة شعبنا المطالب بلحس كوعه أو يستكين تثير فينا العجب!!
    هاهو (الإمام)لا يجدمثالا للعبث بحدود البلاد إلا(غزوات ) تشادوالتى (صاهرناها في حفل مشهود ومبذول لعابرة الأسافيرلتأمين غائلةثائرى دارفور ومظاليمها)..ثم معارك (شعب جنوب السودان) وهويطالب ب(أراض )وفق حدود لم يتم الإتفاق حولها في إطار (الإتفاق المخروم الذى لم يبدد حربأ ولم يجلب إستقرارا وأمنا لطرفيه..بل فتح أبواب الجحيم..وقديما كان الجحيم الإمام!!)
    أبناء سيدنا (الإمام) العقيد أركان حرب(وهولا يعرف من الحرب إلا ما أعرف ويعرف سيدنا الإمام على مستوى النظرية)عبد الرحمن الصادق مستشار (عمر البشير)وبشرى الصادق المهدى المستشار بجهاز الامن والمخابرات..بالطبع يزودون والدهم بالمعلومات الموثقة والمؤكدة(كلو زيتهم في بيتهم!!)
    فلماذا لا يشير الإمام في باب (المهانة العسكرية) وبالصوت الواضح والجهير إلى إحتلال مصر ل(حلايب) والتى يمتد ساحلها على البحر الأحمر (لأكثر من 273 كيلومتر من السواحل في بلد لا يمتلك منافذ بحرية واسعة على بقية العالم!!ولماذا لا يشير سيدنا (الإمام) لاحتلال الجارة إثيوبيا لأراضينا الواسع والخصيبة والغنية بالمياه والبشر والحيوان..وهو إحتلال وثقته الإنتخابات وخرائط الإخبار ونشرات الأحوال الجوية..وهذا لا يعنى التهوين بأى ذرة تراب ونسمة بشر سودانية!!
    وبعد…هل كنا سيدى الإمام في حاجة لتأشيرة شيح أزهرى أو (متأسلم ما)ليدلنا على (خطرفة متأسلمى الأزقة والحواري..سيدى هى شنشنة خبرها الشعب السودانى منذ أن أعدم متأسلمون تخبرونهم الشهيد محمود محمد طه في جمعة مشهودة ومنذ أن كان بعل شقيقتكم(وصال) حسن الترابى حامل أختام السلطان بمسمى النائب العام (صانع الفرمانات ومبدع تشاريع القيادة الرشيدة حينها ) لسفاح الشعب حعفر نميرى(لا ، لا رحمه الله) يقطع أوصال أبناء شعبه الذين تناوشتهم المسغبة مابين نياشين الجنرال ولحى المشايخ من أمثال حاج نور والمكاشفي حوارييى بعل شقيقتكم (وصال) وباقي (القرف المهين!!) وكان ضحاياهم من ضعاف البشر وغمارهم من أمثال الواثق صباح الخير ,الفاتح محاسب مدرسة وادى سيدنا..إساغة..وملوال في ولوغ (سادى وحشى) محضور بالولائم ومكدس بالإعلام..فيا لفداحة الدين..وياللإستهانة بقيم الدين…وحين جاء دورك سيدى (الإمام) طفقت تبحث عن (تناقضاتها) والتى ما وجدتها إلا حين خروجك البانورامى والإسطوري المهيب(تهتدون) ..وما زلنا في دهشتنا من ذياك الخبر أو كما قال (المنصور الخالد)شفاه الله من وعكته ورده على عجل لميدانه وهيبته…اللهم آمين!!
    نعم الشعب السودانى لا يطلب إستشارة ما في معرفة عذاباته وكيفية (المخارجة) من هذه المآزق والعذابات والتى كان بإمكانكم العمل الجاد والحثيث والعاجل لتمهيد الطريق لوضع البلاد في طريق يجنبها الكثير من العوار والمآسى التى تمت بفعل ترددكم المخزى وانشغالكم بمعارك الكلام والتنظير والحسدالسياسي القاتل! (ادائكم والآخرين) السلبى في فترات الديموقراطية والتى مهرها الشعب بدمائه وعذاباته..ولكنكم خذلتموه ..ليس لمرة ..بل لمرتين و(تتعشمون الثالثة)..فإن لم تكن ..لا بأس أن تكون من (نصيب نطفكم ونطف من ناسبوكم من الترابيين ومن لف لفهم!!)
    سيدى الأمام سرحان عبد البصير..وعى الدرس في زمن الأسافير والفضاءات المفتوحة .؟.لغة مسك العصا من (اى مكان)..هى لغة هزيلة ضعيفة..حين يكون (عمرالبشير جلدنا..الذى نجر عليه الشوك!!كما قلت في مفوهة لك معلومة!!)يسمينا بشذاذ الآفاق..ونافعه يطالبنا بلحس أكواعنا..ونائب رئيس الجمهورية يرمينا بالعمالة للأجنبي..والإرتماء في أحضان الصهيونية العالمية..لمجرد أننا قلنا ..كفى لأننا بلغنا الحد الأوفى من المسغبة والذل والهوان..نعم خطابك ضعيف لا يرتقى لمستوى المنازلة..!!
    الأعمار بيد الله…لك أن تكون الخاتمة فاخرة ..والخطاب جدير بالإنتباه…سيدى (الإمام)!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..