أخبار السودان

السلطات المصرية تستجيب لمطالبات نسائية لمنع التحرش في المترو

القاهرة: ماري وجدي
في خطوة طال انتظارها من كثيرين، أعلن المهندس علي حسين، رئيس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، عن إنشاء خط ساخن برقم «16048» من أجل استقبال شكاوى الركاب بخطوط المترو الثلاثة، وذلك بعد تلقيه تعليمات من الدكتور محمد رشاد المتينى، وزير النقل، بضرورة إعادة الانضباط داخل محطات وقطارات مترو الأنفاق، في محاولة للتصدي للتجاوزات؛ خاصة ظاهرة التحرش الجنسي.

واعتبرت الناشطات أن هذه الخطوة تأتي في إطار استجابة السلطات للمبادرات والوقفات المناهضة للعديد من التجاوزات التي يتعرض لها ركاب المترو خاصة بعد أن زادت في الفترة الأخيرة، واقتحام الرجال العربات المخصصة للسيدات للاعتداء عليهن أو التحرش بهن، وكذلك ظاهرة زيادة عدد الباعة الجائلين في المحطات وانتشار أعمال البلطجة والسرقات داخل عربات المترو.

ويبلغ عدد ركاب المترو نحو 3 ملايين راكب يوميا ويمر بثلاث محافظات هي القاهرة والجيزة والقليوبية.

وقال رئيس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو المهندس علي حسين، لـ«الشرق الأوسط»: «تصل إلينا يوميا أكثر من 250 شكوى شفهية، ولكنها شكاوى عامة لم يتم فيها تحديد مكان التعدي، ولذلك وجدنا ضرورة لاتخاذ خطوة جدية للتصدي للسلبيات والأخطاء التي تحدث بمحطات المترو، ومن ثم أنشأنا الخط الساخن لتلقي كل الشكاوى من المواطنين ولا نطلب منهم سوى التعاون معنا وإخبارنا بأي تعد يرونه.» وأضاف أن كل ما يريده من المتصل هو تحديد رقم القطار ومكان وجوده، حتى يتم التعامل مع شكواه فوريا من قبل رجال الأمن.

وتعليقا على هذا القرار، قالت إحدى الفتيات وتدعى شيرين ساهر (27 سنة): ««لدي أمل في تحسن الأوضاع بعد هذا القرار، فلطالما قمنا بالشكوى لأمن المترو من هذه التجاوزات، وفي أغلب الأحيان كان لا يتجاوب معنا ويكون رد فعله السخرية.» وتستبشر دينا مجدي (23 سنة) خيرا بهذا القرار، موضحة أنه خطوة جيدة يجب تشجيعها، ورادع سوف يساعد على التقليل من تلك التجاوزات.

يذكر أن الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو كانت قد أطلقت حملة بالتعاون مع وزارة الداخلية الأسبوع الماضي بعنوان: «لا تشتر من متجول ولا تعطف على متسول»، بهدف الحد من ازدياد ظاهرتي الباعة الجائلين والمتسولين بالمترو، التي يعلق عليها المهندس علي حسين بأنه تم تطبيق 500 مخالفة مالية على الباعة والمتسولين قيمتها مائة جنيه خلال تلك الحملة.

كما تم عمل محاضر لبعضهم بمكاتب الشرطة الموجودة بمحطات المترو، بالإضافة إلى مصادرة البضائع التي كانت بحوزتهم، وشهدت تلك الحملة حضورا مكثفا من أفراد الأمن يزيد على مائتي فرد.

من ناحية أخرى، شهدت محطات المترو مبادرات شبابية تجاه ما يحدث من تعديات وتجاوزات، كان أشهرها مبادرة «امسك متحرش»، و«من حقها تركب عربية لوحدها»، و«استرجل»، و«دوريات المترو لمناهضة التحرش»، بالإضافة إلى قيام مجموعة من الشباب بتدشين صفحة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تحمل اسم «الصفحة الرسمية لرصد انتهاكات مترو الأنفاق» لمناقشة الانتهاكات الخاصة بالمترو ومحاولة التصدي لها.

الشرق الاوسط

‫3 تعليقات

  1. الحكاية بسيطة جدا عمل كميرات مراقبة داخل القطارات لمتابعة التحرشات والسرقات داخل عربات المترو وحتي في جميع المواصلات العامة وهذه التقنية معمول بها في الدول الاروبية

  2. ابسط حل جعل النساء فى جانب و الرجال فى الجانب الاخر
    أو
    جعل عربة رجال و عربة نسا ء على التوالى

  3. التحرشات في المواصلات اسلوب فوضوي غير حضاري لم اسمع به الا في مصر والتي نقلته للسودان تماما مثل بضاعتها الخاسرة (الاخوان الشياطين) الذين دمروا السودان…حسبنا الله ونعم الوكيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..