أخبار السودان

حزب البشير : نسعى للخروج من دائرة الوصاية في ملف حقوق الإنسان

أكد عادل عوض سلمان أمين المنظمات بالمؤتمر الوطني، أن ملف حقوق الإنسان من القضايا التي تواجه الحزب خارجياً وتشكل تحدياً حقيقياً، وقال إنهم يتطلعون في دورة مجلس حقوق الإنسان التي

تنعقد في العاشر من سبتمبر الحالي بجنيف، للخروج من دائرة الوصاية والرعاية الدولية في الملف، وطالب عوض في ورشة بقاعة الشهيد الزبير أمس، الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني بالنهوض لمحو صورة السودان الشائهة، وأشار لأهمية الدورة الحالية لكون الخبير المستقل سيقدم فيها التقرير النهائي حول حقوق الإنسان بالسودان، وقال: نطمح في الخروج تماماً في الدورة (21) من الرقابة في مجال حقوق الإنسان. من ناحيتها، قالت عفاف تاور رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، إنه ليس من السهل إلغاء دور الخبير المستقل للسودان، وطالبت بإبراز حدود الرجم والزنا والإعدام وغيرها من الحدود كديانة وأنه لا تراجع عنها، وعابت على وفد السودان والحكومة التراجع حال الضغط عليهم في عدد من المسائل إرضاءً للمجتمع الدولي.

الراي العام

تعليق واحد

  1. كيف تلعب الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني هذا الدور المرسوم لها من قبلكم ؟ المسأله دي عاوزه ليها فهامه , هل بنكران ممارساتكم تجاه الانسان السوداني الذي لم تتركوا له حقا ولا باطلا , او بتعضيد مواقفكم من كل ما هو سوداني ؟ ادخلتم البلاد والعباد في نفق مظلم وتبحثون الان عن طوق النجاة ؟. الحل الوحيد هو الرحيل والمحاسبه علي كل الممارسات السيئه التي مورست تجاه هذا الشعب الابي .

  2. نطالب من كل من له قريب في سجون النظام ان يرسل “رابطه” الي منظمة حقوق الانسان في جنيف كما نطلب من منظمة حقوق الانسان “الاصلية” السودانية بارسال تقاريرها بانتهاكات حقوق الانسان الي جنيف ونطلب من ابنائنا وبناتنا الشرفاء باوربا وامريكا بارسال روابط ىانتهاكات الامن السوداني علي المتظاهرين الي جنيف والامم المتحدة ومحلس الامن والدخول الي رابط حقوق الانسان وعكس ما يعانيه السودانين من اجهزة النظام الامنية تمهيدا لفرض حماية للشعب السوداني من حكومة القتلة اللصوص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى