ارشيف- أخبار السودان

شركة مصرية تستثمر في مجال العمل الزراعي والسياحي بالسودان

أبدت شركة “المستثمرين المتحدة المصرية بالخارج” رغبتها في الاستثمار بولاية كسلا بشرق السودان وذلك في مجال العمل الزراعي والسياحي.

جاء ذلك خلال لقاء الفكى عثمان الفكى وزير الاستثمار والسياحة بالولاية يوم الاربعاء مع مفوض الشركة المصرية عثمان فوزى أحمد والذي يزور الولاية حاليا.

واستعرض مفوض الشركة المشروعات التى نفذتها شركته، وأبدى رغبة الشركة في الاستثمار بولاية كسلا، مشيرا إلى الموافقة المبدئية لحكومة السودان لعمل الشركة.

وأكد المفوض اعتزام الشركة زراعة 10 آلاف فدان بمحلية حلفا الجديدة بالاضافة إلى تنفيذ مشروع “هوتيل سياحى” عند مدخل مدينة كسلا بجانب مشروع نقل برى بين مصر والسودان عبر ولاية كسلا.

وعبر الوزير السوداني من جهته عن تقديره لزيارة مفوض الشركة وأكد حرص الوزارة على تشجيع الاستثمار والمستثمرين وقال أن ولاية كسلا موعودة بطفرة تنموية كبرى تسهم في جذب المزيد من المستثمرين مؤكداً التزام الوزارة وحرصها على تذليل عمل الشركة ، ووجه بضرورة أن تكمل الشركة المشروعات المذكورة في فترة أقصاها 6 أشهر وجدد إلتزامه بتذليل الصعوبات وتسهيل عمل الشركة.

مباشر

تعليق واحد

  1. مساكين اهل كسلا المصريين ديل تجار بشر والان اكتملت الصورهمابين اسياس وزمرته والدميلاب والاسود الحره وموتمر البجا ومحمد يوسف النكره للبيع الكلاوي والقرنيه وكسلا كما هو مغلوم بمافيا العالم وهي تنفذ فيها كل الجرائم والمصائب اجرنا الله

  2. أولا حلايب وشلاتين وأم رماد إذا أراد المصريين الأستثمار في شرق السودان ، وإلا عليهم ان يرحلوا لكي يريحوا ويستريحوا

  3. شركه سياحيه ومصريه للاستثمار في شرق السودان!!! يا سلام واشمعنا شرق السودان

    اخوتي الامر ليس بهذه البساطه المخابرات المصريه تنوي عمل تخريبي ضد اثيوبيا وجرجرة السودان لحرب ضد اثيوبيا لاضعاف البلدين وتعطيل كل مشاريع التنميه في السودان واثيوبيا لكي تنساب كل مياه النيل لمصر وينعم بها اهل المنوفيه وكفر الدوار

    هذه الشركه السياحيه المصريه هي في الواقع مركز متقدم للمخابرات والجيش المصري داخل السودان وبالقرب من الحدود الاثيوبيه للقيام باعمال تخربيه داخل اثيوبيا

    احذروا نوايا المصريين الشريره ضد بلادنا الا هل بلغت الهم فاشهد
    VIVA SUDAN

  4. THE EGYPTIANS AND THE INGAZI THUGS ARE PLOTTING SOMETHING NASTY AGAINST ETHIOPIA

    THE EGYPTIANS ARE SENDING THEIR FRONT MEN TO SABOTAGE ETHIOPIAN PROJECTS ON THE BLUE NILE ,PRETENDING TO EXPERTS IN TOURISM

    I HOPE OUR PEOPLE IN KASSALA WILL PREEMPT THE EGYPTIAN PLOT BY CHASING THESE BUGGERS OUT OF SUDAN

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..