أخبار السودان

في التنك

في التنك 15

الأسبوع الرابع

الثورة في ضيافة الشمولية

بشرى الفاضل
[email protected]

من عادة السودانيين كما سائر الشعوب الترحيب بالضيوف .لكن الضيوف الذين ساتحدث عنهم هنا لم يزوروا السودان بل زاروا الحزب الحاكم وشباب الحزب الحاكم واستقبلهم الدكتور نافع على نافع ورحب بهم .وإلى هنا والخبر عادي فمن حق أي جهات خارجية أو داخلية أن تزور من تشاء وقتما تشاء .ومن حق الحزب الحاكم أن يستقبل من يشاء وقتما يشاء.لكن هؤلاء الزوار قيل عنهم أنهم يمثلون شباب ثورة 25 يناير المصرية وبدأوا مما رأيناه على شاشات القنوات الفضائية يخاطبون الشباب السوداني كله .بداية أقول إن هؤلاء لا يمثلون شباب الثورة المصرية وفي حقيقة الأمر يصعب أن نجد شباباً يمثل الثورة المصرية إلا إن كان الأمر صادراً عن لجنة تنسيق هناك في مصر تعبر عن مختلف مجموعات الثورة المصرية.كان على هؤلاء أن يقولوا عن أنفسهم أنهم مماثلون في الفكر وفي التنظيم لشباب المؤتمر الوطني(اسلاميين يعني)، لأنهم لو كانوا شريحة من شباب الفيس بوك المصري الذين فجروا الثورة العظيمة لبحثوا عن أمثالهم الشباب السودانيين جماعة شرارة والتغييرالذين تم قمعهم قبل أن ينظموا صفوفهم ويخرجوا. ومن ناحية أخرى لا يعقل أن يجيء شباب مصر الثائر الذي هزم الحزب الوطني في مصر وأودع قياداته مثل أحمد عز في السجون ليحل ضيفاً على المؤتمر الوطني قرين الحزب الوطني المصري حتى في الاسم وقياداته أمثال الدكتور نافع صنو احمد عز حتى في تنظيم الانتخابات وقيادة الحزب.لا. ما جاء يبحث عنه هؤلاء الشباب تركوه ب(بسطام)، أقصد بميدان التحرير في مصر.إنهم لا يمثلون الثورة المصرية بل هي شريحة منتمية سياسياً وعلاقتها بشباب 25 ينايرمثل علاقة كل مصري آخر عن زعم أنه من ابناء الثورة فلا يستطيع أن يؤكد او ينفي احد حقه في ذلك. وشباب المؤتمر الوطني الذي ينتمي لحزب شمولي لا يمثلون كل أو نصف أو ربع شباب السودان هذا ما نستطيع أن نؤكده. وكل معلومة بخلاف ذلك تستحق الضرب في التنك.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..