استمرار إضراب الأطباء بمستشفى الأبيض

الميدان: أسامة حسن عبدالحي

يدخل إضراب أطباء مستشفى الأبيض يومه الرابع، احتجاجاً علي عدم الاستجابة لمطالبهم، التي دفعوا بها لإدارة المستشفي.

وقال مصدر طبي ان الإضراب اصبح كلي عن العمل في كافة الأقسام بما فيها الطوارئ، بعد تماطل الإدارة في تنفيذ مطالبهم المتمثلة في دعم ميز الأطباء و إقالة مدير المستشفى و المدير الطبي وتحسين بيئة العمل بالمستشفي. و قام

باعتقال الطبيين الأمين المناقل و محمود عوض وتم التحقيق معهم قبل ان يطلق سراحهم نهاية اليوم.

وقد أكدت المصادر لـ(لميدان) إن الإضراب شامل واستمر لمدة 3 أيام وسيستمر الى حين تحقيق مطالب الأطباء وقد شارك في الإضراب أطباء نواب الاختصاصين و العموميين والامتياز. و شارك فيه حتى أطباء من المؤتمر الوطني. وقد عبر عدد من الأطباء عن تلقيهم لتهديد ووعيد مما يسمى بالأمن الاقتصادي التابع لجهاز الأمن.

الميدان

تعليق واحد

  1. يا ناس جهاذ الامن ما تخوفو الناس واتقو الله من ارعب مسلما ارعبه الله والجزاء من جنس الععمل فانظرو للقزافي ومبارك اين هم الان والله يمهل ولا يهمل واتقو الله واسال الله ان يصلح حالكم

  2. السلام عليكم……
    لما الكلام يجي عن المستشفيات والله بخجل لانو انا بكون عارف شكل مستشفى الابيض في ولايتنا شمال كردفان عامله كيف و كوصف بسيط هي عباره عن مجمع تسكنه مجموعة من الحيونات كالغنم و الدجاج و الكدايس و العناكب و الاخيره دي بنلقاها بصوره كثيفه في اماكن تلقي العلاج (العنابر)و الناس تتلقى العلاج كيف اذا كانت الاجهزه الطبيه المستعمله مدتها الافترضيه انتهت بعد دا كلو دايرين الدكتور يشتغل وكمان باخلاص ومش كده وبس العيانين يتعالجوا انا عن نفسي شايف انو دي معجزه لكن نفسي اعرف ايرادات البوابه البمصوا بيها دم الناس بتمشي ويييييييين؟ طبعا كالعاده مافي زول عارف لكن حنقول زي الرئيس في سرقة شارع الانقاذ الغربي(راجي فيهم الله) لكن حنستغرب ليه دا حال مستشفياتنا في السودان و دا حال الدكاتره عندنا بالذات في شمال كردفان لانو طلبة طب حسي معتصمين لانو ما نفذوا ليهم مطالبهم المشروعه وهي اساتذه عشان يعلموهم لانو الطالب لما يدخل الجامعه بدخل عشان يقرا مش عشان بلعب كوتشينه او المزرعه السعيده و مطلبهم التاني الشغل العملي لانو ما ممكن طالب طب تكون قرايتو نظريه هو دكتور ولا استاذ؟ حسبي الله ونعم الوكيل في حكومتنا و رأيسنا و نائبه و وزرائنا و ولاتنا ………….الخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى