أخبار السودان

كلمتين .. قبل العيديه ..

كلمتين .. قبل العيديه ..

أول شي .. مبروك ..
العصيان المدني نجح قبلما يبدأ .. نجح في أنه يوحدنا .. نجح في أنه يوري النظام وأمنه وأتباعه حجمهم الطبيعي .. نجح في أنه يرجع ثقتنا في نفسنا وفي الشارع .. نجح في أنه يأصل فينا زيادة روح التكافل البنخرو فيها 27 سنة وهم ما عارفين أنه نحن شعب من معدن أصيل ..

تاني شي .. أنت قائدنا ..
كل واحد فينا .. من أكبرنا لأصغرنا .. لااااازم يكون مؤمن وفاهم جيدا” أنه هو قائد أول العصيان المدني .. هو الصنعو .. وهو البنفذ فيه .. وهو العليه مسؤلية ضبط وتنظيم نفسه وضبط وتنظيم الحوليه .. وهو العليه مسؤلية نجاح وحماية العصيان ..

تالت شي .. الأعلام ..
كل واحد فينا .. من أكبرنا لأصغرنا .. هو شبكة أخباريه متكامله .. من مكانو وبي تلفونو .. هو المراسل .. ومقدم المادة .. ومخرجها .. أنقل للناس مشاهداتك .. شارك جارك والفي مدينتك وقريتك .. والفي البلد .. وكل الكرة الأرضية .. أبرز الأيجابيات .. شجع الكل .. نبه للسلبيات وممارسات العاوزنك تفشل وأرصدها كويس .. عشان الناس تبترها ..

رابع شي .. خليك واعي ..
عصيان يعني ما تمرق .. يعني ماف تجمعات .. يعني ماف تظاهر .. ما يجروك لأي خروج .. مهما كانت الأسباب .. والبطلع ده مندس .. أمنجي .. عاوز يخرب الصف .. المظاهرات البخافو منها .. بكره هم الحيعملوها .. لأنه العصيان أحرا ليهم من التظاهر .. فشل كل مخططاتهم بوعيك .. وما تنسى زي ما قلنا .. أنت قائد أول العصيان ده .. أتصرف وقوم بمسؤلية القائد حسب ما يقتضيه الموقف ..

خامس شي .. فوت عليهم الفرصه ..
ما تدي أضانك للأخبار اللقيطه الما عندها مصدر أنت بتثق فيه .. حتجيك في تلفونك .. واتساب و فيسبوك وغيره عشرات الأخبار .. أستوثق منها قبلما تمررها .. ما واثق من الكلام خلي يقيف عندك ونبه الحوليك .. حتى لو خبر في ظاهره حلو وفي صالح العصيان .. ما تبقى خنجر في ظهر المصداقيه وأداة لتخويف أخوانك وزعزعة ثقتهم .. خليك خط الدفاع الأول أنت القائد ودي مسؤليتك ..

سادس شي .. أنت شامخ ..
خلي راسك فوق .. أنت عملت شي سنييييين ماف زول قدر يعملو .. أيا” كانت النتائج خليك واثق من أنك نجحت .. لأنها دي الحقيقة .. وما تستعجل جمع الغنائم .. والأحتفال بالنصر .. يادوبنا في أول خطوة .. أصبر وثابر الدرب لسه طويل فيه خطوات وخطوات .. وخليك متأكد أنك إن شاء الله حتقود البلد لبر الأمان ..

ودعتكم الله .. الما بتضيع أمانته ..
ونتلاقى نتقالد فرح في عيد الخلاص ..

محمد أحمد (ودقلبا)
فيسبوك

تعليق واحد

  1. التحية لك أخ محمد أحمد .. عصيان حتى النصر .. جاهم السم القدر عشاهم .. في سبتمبر أشاعوا الفوضي وقتلوا الشباب الغض .. لكن المرة دي إلا يقتلوا الشعب السوداني كلو .. قاعدين في بيوتنا والبيتهجم علينا فيها ما حيخرج حي .. إما النصر وإما الشهادة …

  2. التحية لك أخ محمد أحمد .. عصيان حتى النصر .. جاهم السم القدر عشاهم .. في سبتمبر أشاعوا الفوضي وقتلوا الشباب الغض .. لكن المرة دي إلا يقتلوا الشعب السوداني كلو .. قاعدين في بيوتنا والبيتهجم علينا فيها ما حيخرج حي .. إما النصر وإما الشهادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..