مقالات سياسية

هذا الجيل

نادى ابنه زاجراً إياه أن يكف عن استخدام الهاتف الذكي الذي يعمل من خلال اللمس قائلاً ياولد خلي الموبايل دا وامسك ليك كتاب ولا سوى ليك حاجة فيها فايدة .. الابن : ومنو القاليك الموبايل ما عندو فايده يا أبوي؟ … الأب أنا قلت ليك .. الابن: إنت يا أبوي بتقرر براك؟ … الأب: أسكت ياولد كمان بترد علي .. فشعر الابن بأن والده سيغير مجرى الحديث وربما قاده إلى حرمانه من الموبايل… فغير الابن مجرى الحديث … بالمناسبة يا أبوي سلامة أخوك ، فسأل الاب ابنه بدهشه أخوي منو… الابن : أخوك عبد الله القاعد في السعودية .. مالو؟ فأجاب الابن ما عملوا ليه عملية.. الاب عملية شنو؟ … عمليه مرارة لكن هسه هو كويس ..الاب إنت منو القاليك؟ … الابن كنت بتكلم مع مصعب ولدو في الواتساب … الاب مستغرباً مالك ما كلمتني؟ …..أكلمك كيف ما ضرب ليك تلفون وقال ليك العملية بعد أسبوع … والله إنتو أولاد الزمن ديل شياطين وحاجاتكم كلها حاجة شياطين تعال جيب رصيد خليني أكفِّر لي عمك : اتصل الابن على ابن عمه الذي يرافق والده في المستشفى عبر برنامج اللاين وقام بإعطاء المويايل لوالده… هاك إتكلم مع عمي وولدو تحدث الأب مع ابن أخيه وأخيه مطولاً ثم ودعهم …ثم التفت لابنه ياولد إنت لقيت الرصيد من وين؟ : الابن لا يا أبوي دي مكالمة مجانية باللاين. الوالد اللاين دا شنو كمان؟ ….. الابن برنامج بتيح ليك التحدث مع الناس مجاناً عن طريق النت … الأب ما قلت ليك جيلكم دا جيل شياطين الله يكفينا شركم : أخذ الابن تلفونه وهم مغادراً فناداه والده تعال يا ولد أديني أكلم عملك إسماعيل بلاينكم دا لي شهر ما كلمتو … فرد الابن عمى إسماعيل مسافر يا أبوي ، سأله باندهاش سافر وين؟ …. مشى العمرة …إنت الكلمك منو ياولد؟ كنت بتونس مع أولادو ، الاب أولادو لقيتهم وين؟ … في الواتساب يا أبوي عملنا لينا قروب ، الأب: ايوا جايب خبر أعمامك وأنا شايل اللوم كده خلاص تعال أديني عمك عمر ….عاد إليه ومنحه نص ساعة تحدث فيها مجاناً مع كل أسرة أخيه وتحدت مع أخواته ، وأصبح كلما أراد التحدث إلى أحد من عائلته يطلب من ابنه أن يفعل له ذلك فيترك له الابن الموبايل يتحدث كيفما يشاء وكلما عاد لأخذه يسأله عن شي في الموبايل فيشرح له الابن حتى أصبح يجيد التواصل عبر الهاتف الذي طالما رفض اقنائه ورفض لابنه لولا أن أهداه له خاله . تعود الاب أن يستلف من ابنه التلفون كلما أراد التحدث لأحد ، فقام الابن بإهداء تلفونه الخاص إلى والده وأسس له قروباً ليتواصل مع إخوانه بعد أن طلب هو من خاله المغترب أن يرسل له تلفوناً آخر.
ما أجمل هذا الجيل يفعل شيئاً ببساطة ويعلم الكبار الكثير ولكنهم لا يستوعبون .

التيار

تعليق واحد

  1. هوي بلاش قلة أدب والتطاول علي الناس الكبار شنو لايستوعبون!!!!! ايمو واتس اب لاين بس في شيوخ وعمد ونظار قبائل عندهم الحكمة والأدب وحافظين كتاب الله وبيحلوا مشاكل كتل وديه وطلاق الجيل الجديد ربنا يقدروا يرفع بنطلونو ويحافظ علي بنات الجيران!!!!

  2. هوي بلاش قلة أدب والتطاول علي الناس الكبار شنو لايستوعبون!!!!! ايمو واتس اب لاين بس في شيوخ وعمد ونظار قبائل عندهم الحكمة والأدب وحافظين كتاب الله وبيحلوا مشاكل كتل وديه وطلاق الجيل الجديد ربنا يقدروا يرفع بنطلونو ويحافظ علي بنات الجيران!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..