غير المرئي من ثروة الحكام..!!

عبد الباقى الظافر

وجد الرئيس المصري في الاحتفال بذكرى السادس من أكتوبر فرصة للدفاع عن نفسه أمام الإعلام.. مصر التي تعيش متسعاً من الحريات بعد ثورة يناير اتهمت الرئيس بأنه يعشق التجوال الدولي لما فيه من فوائد مادية.. الاتهامات وصلت حد ما يكلفه الرئيس لتأدية الصلاة في مسجد الحسين.. الرئيس محمد مرسي كان واضحاً مع شعبه.. أكد للأمة المصرية أنه لا يتقاضى إطلاقاً أي بدلات أو نثريات أثناء سفره في زيارات رسمية.. مرسي أكد أنه راجع اللائحة وجعل مبلغ بدل السفر للوزراء بواقع ثلاثة وستين دولاراً لا غير.

في السودان وصل بنا الحال أن نحجز الصفوف الأمامية في المساجد لشاغلي المناصب الدستورية.. في المناسبات الاجتماعية الخاصة بات لافتاً للنظر أن هنالك مساحة خاصة للناس المهمين يمنع الاقتراب منها.. أما بدلات السفر للكبار لا تقل عن ثلاثمائة وخمسين يورو عن كل يوم يقضيه وزير خارج الأرض السودانية.. تستوي في ذلك زيارة طوكيو أو مقديشيو.. الخير يشمل حتى الوفد المرافق للوزير من أطقم الحراسة والسكرتارية والحاشية الإعلامية.

النثرية اليومية لسفر مسؤولينا بالخارج تظل ثابتة في كل الأحوال.. لا تراعي إن كانت الدولة المضيفة توفر الضيافة أو الترحيل.. بل في كثير من الأحيان تتحمل الخزينة الرسمية العبء مرتين.. سفارات السودان تحاول دائماً أن تكون عند حسن ظن المسؤولين.. بيت السفير أو الإستراحة الرسمية تقوم بتوفير السكن والطعام والترحيل وبعض سفرائنا يتولون شراء بعض الهدايا للوفد الزائر.. بالطبع كل هذا الكرم الحاتمي خصماً من المال العام الذي يوفره دافع الضرائب السوداني.

في المملكة العربية السعودية هنالك جدول يحدد بدلات السفر لكبار المسؤولين.. الجدول السعودي يقسم البسيطة لخمس مناطق وفقاً لارتفاع تكلفة المعيشة.. مسؤولو الدرجة الأولى في أعلى البلاد يتقاضون ألف وستمائة ريال بالإضافة لثلاثمائة ريال بدل انتقال.. تلك كاملة تعادل نحو خمسمائة دولار.. المملكة الثرية احتاطت ونصت لائحتها على خصم نصف النثرية إن أمنت الحكومة السعودية السكن للمبعوث.. وإذا وفرت الطعام مصحوباً بالسكن لا يجد المسؤول غير ربع النثرية.. السعودية أغنى بلاد الله في الشرق الأوسط تدفع لوزرائها في سفرهم أقل مما تدفع بلادنا التي يعيش نصف مواطنيها في فقر صريح.

ليس الإسراف حصرياً على بدلات السفر للخارج.. أعضاء مجالس الإدارات في المؤسسات العامة يتقاضون أتعاباً مبالغاً فيها.. لا توجد لائحة تحدد ما يجب أن تتقاضاه هذه المجالس.. في بعض المصارف يقتطع من بيدهم القلم جعلاً معلوماً من الأرباح السنوية.. فيما لا يجد المساهم العادي شيئاً يذكر في ماله الذي استثمره.

التبذير يمضي على قدم وساق بين أروقة الاتحادات والنقابات.. مجموعة من المعلمين مضت إلى المحكمة تحتج على جملة الاستقطاعات التي يدفعها المعلم الفقير.. جملة المبالغ عند نسبتها على قطاع واسع كقطاع المعلمين تصبح مالاً وافراً.. مثلاً عندما يموت أحد أقارب المنتسبين إلى هذه النقابة تجتمع لجنة لتقدر الدعم الاجتماعي.. حافز هذه اللجنة أكبر من الدعم الذي يصل إلى أسرة المتوفي.

دائماً هنالك مشكلة في الجزء غير المرئي في مداخيل كبار المسؤولين.. ليت البرلمان يجتمع ليضع لائحة تحدد بشكل كبير بدلات السفر وحوافز الكبار.

آخر لحظة

تعليق واحد

  1. يا راجل ما تخجل برلمان شنو العايزه يجتمع ! البرلمان دا ماشاء الله لامي اكبر الحراميه و الجوكيه و الانتهازيين و خصوصا الجهلول احمد ابراهيم الطاهر الخلي شغله و بقي شغال شغل ربنا و العياذ بالله ، يدخل الجنه و يطلع منها بمذاجه ، و اخر واحد دخله الجنه المرحوم مكي بلايل ومع انه (معارض ) يعني علي حسب فهم الطاهر الشهداء الحيدخلوا الجنه لازم يكونوا مؤتمر وطني فقط بعدين شنو يعني 350 يورو ؟ يعني خلاص البلد مافيها فساد عشان تذكر الامثله الهايفه دي ! اذا كان الرئيس نفسه اكبر حرامي و اكبر مفسد في تاريخ السودان الحديث و القديم بل و حتي في العصر الحجري ، في فساد اكتر من التبرع بالاف الاطنان من اللحم لمصر المحتله ارضنا و كمان باع ليهم ملايين الافدنه بالمجان و جاي شابكنا لجنه و محليه و ما بعرفوا شنو .

  2. فرق كبير من من يتخذ من الحكم مسئولية و امانة و من ياتي للحكم بانقلاب عسكري و ياتي بكوادره غير المؤهلة اخلاقيا و مهنيا من اجل الكسب و النهب… مسعورينا لا غرض لهم الا التكسب و نهب اموال الدولة .. معظم سفريات المسئولين الخارجية – الكثيرة جدا – لا سبب لها و لا مبرر و لا فائدة و الغرض منها السياحة و الحصول على بدل السفرية ليس الا … المشكلة ان تلكم السفريات ليست لكبار المسئولين و الوزراء فقط،بل تشمل صبية المؤتمر الوطني في القطاعات المختلفة الذين يسافرون طوال الوقت لغير سبب و بلا فائدة…. مرة شهدت في ماليزيا حضور طبيب حديث التخرج و معه ممرضة هركولة فنق درم مرافقها قادمين من مستشفى الخرطوم لمدة اسبوعين و السبب المعلن هو الاطلاع على نظام ارسال عينات المختبر في المستشفيات بواسطة انابيب الضغط السالب و للاطلاع على تلك التجربة ، علما بان مستشفى الخرطوم مبنية على الطراز القديم الافقي و لا يمكن ان تصلح اطلاقا لتطبيق ذلك النظام الا ان تهدم و تدك دكا و تقوم على شكل عمارة يكون المختبر في الطابق الاسفل منها!

  3. فترة حكم عبود (قهر ) الفترة الديمقراطية (تضليل ) نميري (قهر وتضليل) الفترة الديمقراطية 2 (تضليل وسرقة وعدم)الديكتاتورية( قتل ،تجويع ،نهب ،تعذيب ،تشريد ،تضليل ،????

  4. أنت ليه ماتكون شجاع وتقول بالفم العريض عايزين كشف حساب للرئيس ومادونه من غير دغمسة وغتغته وماتقعد تقول لينا كلام المشاطات ده. أنت عارفهم كلهم من بشيرهم ولأصغر تافه فيهم حرامية. خليك شجاع وأطعن الفيل وليس ظله.

  5. بدل سفرشنو البتتكلم عنه !!بدل السفردةحاجةخفيفة (تحلية ) اكتبوا لينا عن اللهط اللبع المدور فى قروش الشعب

  6. يا ظافر

    هى كان بقت على النثريات والبدلات مافى مشكلة..لكن المايباخات والهمرات واللاندكروزرات..دى مابرضو من المال العام

  7. من اكثر الذين كانوا يتقاضون بدل سفر و نثريات مصطفى عثمان اسماعيل ولك لكثرة سفرياته بدون اي سبب سوى صرف هذه البدلات حتى راجت عنه هذه النكتة في شكل خبر مفاده كالآتي
    يزور السودان هذه الايام مصطفي عثمان اسماعيل وزير خارجية السودان وذلك للاعداد للزيارة التي سيقوم بها سيادتها لجزر هاواي لمناقشة المشاكل الحدودية بين البلدين الشقيقين

  8. استطاعوا تغير اسم اللعبة بدل عسكر وحرامى بقت كوز وحرامى
    كوز و حرامى = عسكر وحرامى
    لعن الله عسكر السودان وكيزان العالم أجمع

  9. ليس هذا فحسب فهناك ماهو أدهى وأمر ….!!!
    مظاريف ود الجاز …!!
    وسميت بهذا الإسم لآنها بدعة إبتدرها المعلم ود الجاز وإستمرت حتى اللحظة بإسمه …
    وهي طريقة سهلة لتوزيع قروش البترول على أعضاء التنظيم الشيطاني بوضع المبالغ داخل المظاريف لتسلم لكل عضو عند الإجتماعات ووزن الظرف حسب وزن العضو في التنظيم ..
    أما المؤلفة قلوبهم فتدفع عن طريق وسيط مأمون من التنظيم …

  10. كلامك موضوعي وشيق ويثير الاعصاب لكن الفقرة الموجة للسادة النوام اي اقصد النواب انك لم تتوفق فيها ونحنا الشعب لم نفوضهم ولم ننتخبهم وكلهم سدنة واكلي سحت ولايرون الا الاكتناذ

  11. ياشيخ الظافر تريد أن تقول أن النظام المصرى الاخوانى القادم لتوه للسلطه سوف يكون أحسن حالا من هذا النظام الذى قال لنا الكثير والكثير جدا عن طهارة اليد وحسن المخبر وجاءوا يصنون آذاننا (بهى لله..هى لله..لا للسلطه ولا للجاه!!) وانت كنت واحدا منهم وغفر لك خروجك المبكر بعد أن انار الله بصيرتك !! واذكرك بالمثل الشعبى الذى يقول ( النوبه الجديده ليها شده) والجماعه فى مصر حديثة عهد ولم يكتشفوا بعد أماكن الاموال وكانوا يعيشون على الاموال التى ترسل لهم من شيوخ الخليج الدراويش والذين يرنون الدخول الى الجنه من اوسع ابوابها بفضل دعوات الاخوان ومجاهداتهم!!ولايغرنك خطب مرسى فهذه الجماعه تسرع الخطى الان فى إتجاه التمكين وبعد نجاحهم سوف يكون لكل حادث حديث والشعب المصرى إرتكب جنايه على نفسه لجهله بهذه الجماعه وكنا نتمنى وما زال الامل معقود على أن يتبنى بعض صحفيونا المتواجدون هناك أن يكشفوا للشعب المصرى عبر نخبهم ومثقفيهم سوء طوية هذه الجماعه وأشهد الله بأنه يعز علينا أن يكون مصير الشعب المصرى كمصير (الصياد الذى إفترسه الاسد الاطرش ).

  12. اففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  13. أنتو يا ناس مالكم خليتو حكايه الزبادي والعدس
    بالمناسبة لو كل المسئولين أدوهم نثريه زبادي وعدس كان ارتحنا والحكومة بقت رساليه
    وبقينا فل الفل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى