بداية متعثرة لمفاوضات منطقة أبيي..د. مصطُفى عثمان اسماعيل : لا تنازل عن حق المسيرية في أديس أو (الواق واق)

أفادت الأنباء الواردة من العاصمة الاثيوبية أديس أبابا بتعثر المفاوضات بشأن منطقة أبيي الغنية بالنفط بين شمال السودان وجنوبه.

وقد انخرط ممثلو حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال والحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب وممثلون عن قبائل المنطقة في مناقشات حامية وانقسموا إلى مجموعات لمواصلة التفاوض عبر وسيط تابع للأمم المتحدة.

وكان نائب الرئيس السوداني على عثمان محمد طه قد حذر من أنه لن يكون ممكنا اجراء الاستفتاء حول تبعية منطقة ابيي الغنية بالنفط مالم يتوصل المسؤولون في شمال السودان وجنوبه الى حل لخلافاتهما.

وقال طه إن حزب المؤتمرالوطني الحاكم في الشمال لن يتحفظ على الاستفتاء قبل اجرائه بل سيتعامل مع كل حدث وفق معطياته.

ويلتقي ممثلون للطرفين في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا في محاولة للتوصل لاتفاق بشان من يحق له التصويت في الاستفتاء الذي سيجري في ابيي العام القادم.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية بي جي كراولي قد اعلن أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون حثت الحكومة السودانية على القدوم إلى أديس أبابا الأحد "وهي مستعدة للتفاوض، وأن تتأكد من أن الوفد المفاوض ستكون له سلطة محددة للتوصل إلى اتفاق بشأن أبيي".
الدينكا والمسيرية

وتعتبر قضية ابيي إحدى العقبات الرئيسية التي تعترض تطبيق اتفاق السلام الموقع بين الجانبين في يناير/ كانون الثاني 2005، حيث من المتوقع أن يصوت سكان المنطقة على استفتاء بشأن تبعيتها للشمال أو الجنوب.

وتسكن المنطقة قبائل الدينكا الجنوبية، كما تعتمد قبائل المسيرية الرعوية الشمالية عليها في فصل الصيف فتتجه جنوبا بحثا عن الماء والمرعي.

يذكر أن قبائل المسيرية حذرت مؤخرا من أنها ستقاتل كل من يمنع أبناءها من التصويت في الاستفتاء بشأن أبيي.

وقال مختار بابو نمر زعيم القبيلة "إذا لم يقبلوا أن نشارك في الاستفتاء فلن يكون هناك اقتراع، سنستخدم القوة للحصول على حقوقنا وسنستخدم الأسلحة ضد كل من يحاول منعنا من التصويت".
100 يوم

ويرى حزب المؤتمر الوطني أن من حق المسيرية التصويت على مستقبل المنطقة، بينما يقول الجنوبيون إن أفراد القبيلة من الرعاة الرحل الذين يقضون بضعة أشهر فقط في المنطقة كل سنة لرعي ماشيتهم، ولا يمكن اعتبارهم بالتالي من أبنائها.

وتتهم الحركة الشعبية المؤتمر الوطني بجلب الآلاف من المسيرية للسكن في شمال أبيي للتأثير على نتيجة التصويت.

ويأتي انطلاق هذه الجولة من المحادثات في اثيوبيا قبل حوالي 100 يوم من إجراء الاستفتائين المتزامنين بشأن مستقبل منطقة أبيي وتقرير مصير جنوب السودان.

وكانت اتفاقية السلام الشامل الموقعة عام 2005 قد نصت على منح الجنوبيين حق تقرير المصير بين البقاء ضمن السودان الموحد أو إنشاء دولة جديدة.
الحدود والديون

وعلى الرغم من بقاء حوالي ثلاثة أشهر على هذا الاستفتاء، إلا أن العديد من الملفات لا تزال معلقة بين الجانبين مثل ترسيم الحدود وتقسيم الديون بين شطري البلاد والجنسية وغيرها.

وقد شهدت الأعوام الخمسة الأخيرة توترا في العلاقة بين الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكمة في الجنوب وحزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال.

يذكر أن الأمم المتحدة ضاعفت جهودها الدبلوماسية مؤخرا في السودان للحيلولة دون عودة الحرب الأهلية التي استمرت أكثر من عقدين (1983-2005)، وانتهت بموجب اتفاق السلام الشامل.

ويقول مراقبون إنه لم يتبق وقت طويل للإيفاء بمتطلبات الاستفتاء على تقرير المصير الذي يعتقد على نطاق واسع أنه سيؤدي لنشوء دولة جديدة في شرق أفريقيا.

bbc

[COLOR=blue]د. مصطفى: لا تنازل عن حق المسيرية في أديس أو (الواق واق)[/COLOR]

انطلقت بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا أمس، مُفاوضات المؤتمر الوطني والحركة الشعبية حول القضايا العالقة في ملف أبيي بحضور سكوت غرايشون المبعوث الأمريكي للسلام في السودان. وقال السفير أكوى بونا ملوال نائب سفير السودان بأثيوبيا حسب (أس. أم. سي) أمس، ان المفاوضات بدأت بجلسة إجرائية مفتوحة خاطبها المبعوث الأمريكي. وأكد غرايشون طبقاً لأكوي، للوفدين على ضرورة إيجاد حلول عاجلة وعادلة ترضى الأطراف كافة لقضية أبيي قبيل حلول الاستفتاء المقبل، وأبَان أنّ الموضوعات المطروحة على طاولة النقاش لن تستعصى على الحلول إذا توافرت لها الإرادة السياسية. وأوضح أكوي، أن الجلسة الابتدائية كانت مفتوحة، وبعدها انخرطت الوفود في جلسات مغلقة. وطلب غرايشون من الشريكين إبْداء وجهة نظريهما حول الورقة الأمريكية التي قدمها كتابةً لمناقشتها. ومن جانبه أكد الفريق أول مهندس صلاح عبد الله مستشار رئيس الجمهورية، رئيس وفد الحكومة، أنهم جاءوا للمحادثات بعقلٍ مفتوحٍ لحل المشكلة ووضع حد للصراعات. وفي ذات السياق أكد وفد الحركة الشعبية على لسان باقان أموم وزير السلام بحكومة الجنوب، أنهم يعملون للوصول إلى حل في أقرب وقتٍ ممكنٍ قبل الاستفتاء. وقال د. مصطُفى عثمان اسماعيل أمين العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني في ندوة بالدامر أمس، لا تنازل عن حق المسيرية بأي شكل (لو جلست في أديس أبابا أو الواق واق) وسيصوِّتون باعتبارهم سكان منطقة.

الرأي العام

تعليق واحد

  1. الواف واق- وسجمانين – وتحت جزمتى الفظ سوقية تخرج من قليلين الادب

    ومربين الشوارع و الصعاليق والشماسة وغير مثقفين والرجرجة واهل الانقاذ

  2. تصريحات مصطفي عثمان حول ابيي وعدم التفريط في حقوق المسيريه -كأنّه ممثل لهم- هي امتداد لتصريحات سابقة دعا فيها الشباب للاستعداد للحرب…الآن يريد (الطفل المعجزة) تحريض المسيرية للتعنت وركوب الرأس و وضعهم كواجهه او درع بشري بينه وبين جيش الحركة الشعبيه استعدادا لرفض قرار التحكيم الدولي حول المنطقة ومن ثم اجهاض الاستفتاء الخاص بها…

  3. لماذا يا سعادة المستشار اصبحت قضية ابييى قضية مسيرية وليس قضية حكومتك؟؟؟ لماذا تتخفى خلف المسيريه فى قضية تعتبرها قضية عادله حسب منظورك؟
    وهل ان كانت ابييى خالية من النفط هل ستكترث حكومتك لقضية ومشكلة المسيريه؟

    لماذا اختلفت تصريحاتك فى قضية ابييى عنها فى فضية حلايب؟ رغم ان قضية حلايب اوضح من الشمس فى عز الظهر؟ لماذا انبرشت للمصريين وقلت ان حلايب ستكون تكامليه رغم انها سودانية 100*100
    اعلم ان من تنكر وخان شيخه لا يمكن ان يؤتمن على قضايا الامة

  4. زمان كان التعليم قليل ولكن الان للشرق اهله المتعلمين وللمسرية اهلهم المتعلمين والله اكان عمر البشير ده عندو وجع سنون اليعالج سنونوه لا يفك فينا دكتور الاسنان ده ناط فى يهمو والما يهمو . ولا يا ربى عندو بير بترول هناك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  5. لاتتحدث باسم المسيرية بل تحدث عن ما تبقى من السودان اما المسيرية حقهم محفوظ كما قال سلفاكير و لو تدخلتم لمساعدة المسيرية ضد دينكا نوك يكون كارثة و الزج بهم فى حروب طاحنة لا تبقى ولا تذر .
    بالنسبة لابيي امره محسوم من المحكمة الدولية فى لاهاى و انتم قبلتم بالمحكمة فى بت القضية و الان لماذا ؟ اما بالنسبة لمشاركة المسيرية فى استفتاء ابييى اذا كانو ينتمو الى الجنوبيين فليذهبو ا للتصويت اما اذا يتمون للشمال فعليهم ان يتفقوا مع الجنوبيين فى كيفية العيش الآمن لهم ككل بدون اراقة دماء كفانا حروب

  6. أحس أنو المؤتمر الوطني خاشي بأجندة متفق عليها هي ألايتفقو
    الغرض اجهاض المفاوضات من قبل المؤتمر تحت أي ذريعة
    هل من يوافقني الرأي؟
    وأتوقع أن تتدخل أمريكا بقوة لحسم الموضوع بكل الجزرات وبعض العصي
    سترون

    ة

  7. فاوض المؤتمر الوطني الحركة الشعبية بنيفاشا دون اشراك القوي السياسية وباركت القوي السياسية من بعد ذلك الاتفاق .الذي عمل علي وقف الاقتتال وكان لذاما علي الطرفين تنفيذ الاتفاق المبرم بينهم علما بان هنالك رابط زمني ولكن اقفل الطرفان عن مسؤليتهم التاريخية زومن حق الاخوة الجنوبيون اختيار حق تقريير المصير .ولكن المعطيات الماثلة تشير مخاطر محدقة بالوطن فعلي عقلاء السياسة السودانية الذين لزموا الرصيف ان بتدخلوا لا لوقف الانفصال ولكن للمحافظة علي التعايش السلمي بين الشمال والجنوب اذا اخذنا بحتمية الانفصال

  8. فاوض المؤتمر الوطني الحركة الشعبية بنيفاشا دون اشراك القوي السياسية وباركت القوي السياسية من بعد ذلك الاتفاق .الذي عمل علي وقف الاقتتال وكان لذاما علي الطرفين تنفيذ الاتفاق المبرم بينهم علما بان هنالك رابط زمني ولكن اقفل الطرفان عن مسؤليتهم التاريخية زومن حق الاخوة الجنوبيون اختيار حق تقريير المصير .ولكن المعطيات الماثلة تشير مخاطر محدقة بالوطن فعلي عقلاء السياسة السودانية الذين لزموا الرصيف ان بتدخلوا لا لوقف الانفصال ولكن للمحافظة علي التعايش السلمي بين الشمال والجنوب اذا اخذنا بحتمية الانفصال

  9. الا يعلم ببغاء الحكومة مصطفى عثمان ان التصويت فى منظقة أبيى فقط لدينكا نقوق انتم وافقتم من البداية على زلك والان جايين تتباكوا على ابيى يأخى يا متوهم لا يجدى البكاء على اللبن المسكوب بعد ان ضيعتم البلاد والعباد لا نامت اعينكم ايها الحبناء

  10. ( وقال د. مصطُفى عثمان اسماعيل أمين العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني في ندوة بالدامر أمس، لا تنازل عن حق المسيرية بأي شكل (لو جلست في أديس أبابا أو الواق واق)… ابداء باول نقطه وهي ان المستشار قد صرح بندوه في الدامر ولاادري لماذا لم يذهب الي ابيي ويدلي بهذه التصريحات علي ارض الواقع ؟ ام يعلم انه لن يستطيع مقابلة المسيريه …. ثانيا المؤتمر الاوطني يتحدث عن انه لن يتنازل عن حق المسيريه انسي انه قد تنازل عنها في مشاكوس عندما وافق علي برتكول د مج الولايتين انسي انه تنازل عنها عندما سلح المسيريه لقتال اهلهم النوبه انسي انه تنازل عنها عندما ارتضي حكم المحكمه في لاهاي وكل هذه الاشياء فعلها بتاييد بعض ابناء المسيريه المستاجرين الذين لايعرفون إلا مصلحتهم الشخصيه فعلي المسيريه ان يعو الدرس جيدا وان لايخوضو حربا بالوكاله مره اخري فيكفي ما تم خسارته حتي الان ……….

  11. وكد المسيرية ما شاوروهم فى قضيتهم بمنطقة أبيى أحسن حاجة ينضمو للجنوبين وحمان الله شر القتال لصالح المؤتمرجية أصلا هم أقرب للجنوبين من الشمال ولديهم مصاهرة فيما بينهم بكده يكون ضربو عصفورين بحجر ويفوتو الفرصة على المؤتمرجية وهم الفرضو فى كل أرض السودان عايزين يعملو المسيرية قضية بعد فشلهم فى كل شىء خلوهم يتحملو المسؤلية براهم فى تفتيت وحدة السودان

  12. يا جماعة مصطفى عثمان اسماعيل
    زعلان من شلة نافع علي نافع لأنهم لم يختاروه من ضمن الوفد المفاوض في أديس أبابا
    الراجل دا عنده مرض إسمه الطيارة-فوبيا
    إذا ما ركب طيارة أو شاف نفسه في التلفزيون
    ح يفلق الناس بالحجار زي جنس اللي بيسوي فيه دا

  13. د. مصطفى: لا تنازل عن حق المسيرية في أديس أو (الواق واق)
    كان بإمكانك تقول كلام مقنع بأسلوب الدبلوماسيين مش باسلوب (العواقة والعوارة ده). يعني عامل قطيم ولا شنو؟؟

  14. اصبحت يا مصطفى عثمان مهمشا وعبارة عن ببغاء تردد ما يتكلم عنه رؤسائك والناس ديل همشوك عديل وسحبوا البساط من يحت رجليك ويا حليلك وحليل ايام وزارة الخارجية فقد أصبحت كالشخص المفروض على زملائه دحين يا اخى خلى عندك شوية دم وامش شوف معايشك وانا عندى عقار جديد مستعد باستئجار الدور الارضى لك كى تفتح فيه عيادة اسنان يادكتور وتاكل من عرق جبينك وتبعد عن هذه الاموال المشبوهة بعد هذا التهميش واسأل الله لنا ولك حسن الخاتمة 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق