أخبار السودان

«تويتر» يضع خريطة لقياس شعبية أوباما ورومني

وضع موقع «تويتر» للتواصل بالرسائل الصغيرة خريطة تفاعلية تكشف حجم تناقل تغريدات كل من المرشحين للانتخابات الرئاسية الأميركية الرئيس الديمقراطي باراك أوباما وخصمه الجمهوري ميت رومني في كل ولاية على حدة.

وتسمح هذه الخريطة بتحديد التغريدات الأكثر شعبية للمرشحين للانتخابات التي تجري غدا (الثلاثاء). والرسالة الأكثر شعبية لأوباما منذ بداية الأزمة تتعلق بالتعليم، حسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

أما الرسالة الأكثر شعبية لرومني فهي إشادة بوحدة الأميركيين خلال يوم إحياء ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر (أيلول) 2001. ويكفي الضغط على ولاية لحصر البحث ومعرفة التغريدات التي تم تناقلها بشكل واسع أو لقيت إعجابا في هذا الجزء من الولايات المتحدة.. ففي كاليفورنيا لقيت تغريدات أوباما التي تتحدث عن المساواة بين المرأة والرجل أوسع شعبية.

وفي أوهايو كان لتغريدات رومني حول البطالة والطاقة صدى كبير. وفي نيويورك لقيت تغريدات الرئيس حول السياسة الخارجية والإجهاض والإرهاب رواجا كبيرا.

ويمكن البحث على الخريطة حسب الموضوع لتحديد أي الولايات تم تناقل التغريدات التي تتعلق بالبطالة والفحم والتعليم فيها بشكل واسع.

وهذه الخريطة التي أطلقت قبل أيام من الانتخابات، تضاف إلى أداة أخرى طورها «تويتر» لتحليل الحملة الانتخابية الأميركية، وأطلق عليها اسم «المقياس السياسي لتويتر» لمتابعة شعبية كل من المرشحين خلال الحملة في التغريدات التي يتم تناقلها في جميع أنحاء العالم. ويشير هذا المقياس إلى أن نسبة مؤيدي باراك أوباما بلغت بعد ظهر السبت 52 في المائة مقابل 32 في المائة لخصمه الجمهوري.

الشرق الاوسط

زر الذهاب إلى الأعلى