إنتخابات رياضية!!

تفاقمت أزمة انتخابات الاتحاد السوداني لكرة القدم، وتطورت إلى حد الإشتباكات بالأيدي بين المتنافسين، بحسب ما جاء في الأخبار، بينما كانت لجنة الانتخابات تباشر الاقتراع باستاد الخرطوم، وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لمشاجرة بين المتنافسين، وأكد رئيس اللجنة المشرفة على انتخابات اتحاد الكرة أحمد أبو القاسم في تصريح صحفي قيام الانتخابات الأحد الماضي باستاد الخرطوم، بعد أن كان مقررا إجراؤها في مباني أكاديمية الكرة بمقر الاتحاد. في الأثناء فيما قال محمد سيد أحمد سر الختم إن نقل الجمعية العمومية وعملية الانتخابات إلى مقر بديل، في حد ذاته مخالفة تبطل العملية برمتها لينضم للقائلين ببطلان الإنتخابات. وكان اتحاد كرة القدم السوداني المنتهية ولايته قد رفض إنعقاد أي جمعية عمومية بمقره لانتخاب اتحاد جديد، استنادا عل خطاب الفيفا الذي أنهى مهمة اللجنة المشرفة على الانتخابات وألغى كافة إجراءاتها. وأضاف الاتحاد في بيان له أنه “أمام مسؤولية تاريخية في الحفاظ علي مكتسبات كرة القدم السودانية وتهيئة الأجواء الصالحة لها في ظل المشاركات الخارجية للمنتخبات الوطنية والأندية في الاستحقاقات المنتظرة”، وقال رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم معتصم جعفر في تصريح صحفي إنهم رفضوا قيام الجمعية حتى لا يتعرض السودان للعقوبات، مؤكداً استحالة قيامها بدون نظام أساسي معتمد من الفيفا، وموضحا أنهم حلوا لجنة الانتخابات، أخطروا الاتحادات المحلية وأعضاء الجمعية السلطات المسؤولة بذلك. وبعد كل ما دار ويدور من لغط أجريت الأنتخابات وأعلن عن الفائز فيها ليصل الجميع لقرار بأن تعمل هذه الإدارة الجديدة المنتخبة حتى أكتوبر القادم.
إن ما حدث ويحدث من تناحر على مناصب في هيئة أهلية كاتحاد كرة القدم يدعو للتساؤل بشدة عن السبب الأساسي في وصول الأمر لهذه (الحرابة)، في شأن من المفترض أنه طوعي، وغير ربحي، ينفق فيه القائمون على أمره من وقتهم وجهدهم، أكثر مما ينتفعون ببقائهم في المنصب. ناهيك عن الحديث عن متلازمة الفشل التي صاحبت عمل كل ما سبق من اتحادات منذ العام (1970) والذي أحرز فيه السودان لقب أبطال أفريقيا اليتيم. ومثل هذا التناحر يؤكد ما ذهب إليه الناس ببداهة حول أن في الأمر (كيكة أخرى) يحرص كل فريق على أخذ نصيب أكبر منها، ولا عزاء لما أنشئ من أجله الإتحاد من تطوير المنشط والمناشط المصاحبة، من قبيل تشجيع ودعم الفرق النسائية، واستيعاب النساء في مقاعد الإتحاد بنسبة مستهدفة تصل إلى (30%) بحسب الفيفا، وما إليه من أهداف لا تظهر إلا اجتذاباً لتمويل ليس له أثر إلا على صفحات الصحف، حين تفوح رائحة الفساد. وعلى كل يبدو أن (كيكة) الإتحاد أيضاً (صغيرة) وإن تكاثرت عليها الأيادي.

[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. لا ادري من اين اتيت بمعلومه ان رئيس لجنة الانتخابات قال الجمعيه العموميه سوف تنعقد فى باستاد الخرطوم

    اتقي الله فيما تكتب
    رئيس لجنة الانتخابات فى مؤتمر صحفي تم بثه عبر القنوات قال بالحرف الواحد بعد وصول خطاب الفيفا مافى انتخابات وسف نرجع للجمعيه العموميه لمناقشة الخطاب

    من قرر قيام الجمعيه العموميه فى استاد الخرطوم مجموعة عبدالرحمن سر الختم عبر نائب رئيس اللجنة الذي انتحل شخصية رئيس اللجنة

    اول تغيير مكان الانتخابات وزمانها حق لرئيس الاتحاد والسكرتير او الجمعيه العموميه وهذا الحق ناله رئيس الاتحاد عبر النظام الاساسي القديم والجديد

    لا تملك لجنة الانتخابات الاشراف على الجمعيه العموميه صلاحياتها تنحصر فقط فى الاشؤاف على اجراءات الانتخابات فقط ومن يتراس الجمعيه العموميه هو رئيس الاتحاد ولا تسقط منه الا بعد اعلان النتيجة

    يعني اللجنة بعد انعقاد الجمعيه برئاسة رئيس الاتحاد وتبدا عمليه الانتخابات تبدا مهمه لجنة الانتخابات
    ما قام به نائب رئيس اللجنة غير قانون لانه لا يحق له مناقشه اي موضوع ولا يحق له تراس الجمعيه العموميه. مجرد حديثه عن خطاب الفيفا يلغي الجمعيه العموميه

    ثانيا. وهذه مصيبه كبيرة كل واحد اصبح يفتي ويكتب على حسب مواقفه اذا كان ضد الاتحاد الحالى يفتي لصالح المجموعه الثانيه ونفس الامر اي واحد ضد مجموعه عبدالرحمن يفتي ببطلان الجمعيه العموميه.

    وظهر ذلك عندما تم استضافة المهندس ابوحراز فى قناة الملاعب عندما افتي وقال
    من حق مجموعه عبدالرحمن سر الختم ممارسه نشاطها وادارتها بحكم من المحكمة
    وللاسف هذا الحديث خرج من فم شخص فى يوم من الايام كان رئيس للاتحاد العام
    باي حق تتدخل المحكمة وباي قانون تعطي مجموعه عبدالرحمن حق الشرعيه لو الموضوع بالبساطه دى ليه الناس نفسه قايم عشان تعدل النظام الاساسي وليه انصاعت لموجهات الفيفا بتعديل النظام وما كان يعملوا الانتخابات بالنظام الاساسي القديم ويمشوا ياخذوا الشرعيه من المحكمة

    والله العظيم السودان فى محنه كبيرة
    رجل كان رئيس اتحاد يفتي ويقر ويسمح بتدخل القضاء فى النشاط الرياضي

    الزول دا ما عرف اي شئ يخص كرة القدم يتم النظر اليه عبر قوانين كرة القدم النظام الاساسي واللوائح المنظمه

    يا ابوحراز لو لاعب اعتدي على لاعب داخل الميدان ومات لا يحق للقضاء ان يتدخل نهائي نهائي بما بالك بانتخابات تتم عبر اهليه الرياضه وتمنع الفيفا تدخل الدولة

    وهناك حديث غريب لودالشيخ

    قال المرحوم الشيخ/ الشعراوي (اذا لم تستطيع قول الحق فلا تصفق للباطل)

  2. لا ادري من اين اتيت بمعلومه ان رئيس لجنة الانتخابات قال الجمعيه العموميه سوف تنعقد فى باستاد الخرطوم

    اتقي الله فيما تكتب
    رئيس لجنة الانتخابات فى مؤتمر صحفي تم بثه عبر القنوات قال بالحرف الواحد بعد وصول خطاب الفيفا مافى انتخابات وسف نرجع للجمعيه العموميه لمناقشة الخطاب

    من قرر قيام الجمعيه العموميه فى استاد الخرطوم مجموعة عبدالرحمن سر الختم عبر نائب رئيس اللجنة الذي انتحل شخصية رئيس اللجنة

    اول تغيير مكان الانتخابات وزمانها حق لرئيس الاتحاد والسكرتير او الجمعيه العموميه وهذا الحق ناله رئيس الاتحاد عبر النظام الاساسي القديم والجديد

    لا تملك لجنة الانتخابات الاشراف على الجمعيه العموميه صلاحياتها تنحصر فقط فى الاشؤاف على اجراءات الانتخابات فقط ومن يتراس الجمعيه العموميه هو رئيس الاتحاد ولا تسقط منه الا بعد اعلان النتيجة

    يعني اللجنة بعد انعقاد الجمعيه برئاسة رئيس الاتحاد وتبدا عمليه الانتخابات تبدا مهمه لجنة الانتخابات
    ما قام به نائب رئيس اللجنة غير قانون لانه لا يحق له مناقشه اي موضوع ولا يحق له تراس الجمعيه العموميه. مجرد حديثه عن خطاب الفيفا يلغي الجمعيه العموميه

    ثانيا. وهذه مصيبه كبيرة كل واحد اصبح يفتي ويكتب على حسب مواقفه اذا كان ضد الاتحاد الحالى يفتي لصالح المجموعه الثانيه ونفس الامر اي واحد ضد مجموعه عبدالرحمن يفتي ببطلان الجمعيه العموميه.

    وظهر ذلك عندما تم استضافة المهندس ابوحراز فى قناة الملاعب عندما افتي وقال
    من حق مجموعه عبدالرحمن سر الختم ممارسه نشاطها وادارتها بحكم من المحكمة
    وللاسف هذا الحديث خرج من فم شخص فى يوم من الايام كان رئيس للاتحاد العام
    باي حق تتدخل المحكمة وباي قانون تعطي مجموعه عبدالرحمن حق الشرعيه لو الموضوع بالبساطه دى ليه الناس نفسه قايم عشان تعدل النظام الاساسي وليه انصاعت لموجهات الفيفا بتعديل النظام وما كان يعملوا الانتخابات بالنظام الاساسي القديم ويمشوا ياخذوا الشرعيه من المحكمة

    والله العظيم السودان فى محنه كبيرة
    رجل كان رئيس اتحاد يفتي ويقر ويسمح بتدخل القضاء فى النشاط الرياضي

    الزول دا ما عرف اي شئ يخص كرة القدم يتم النظر اليه عبر قوانين كرة القدم النظام الاساسي واللوائح المنظمه

    يا ابوحراز لو لاعب اعتدي على لاعب داخل الميدان ومات لا يحق للقضاء ان يتدخل نهائي نهائي بما بالك بانتخابات تتم عبر اهليه الرياضه وتمنع الفيفا تدخل الدولة

    وهناك حديث غريب لودالشيخ

    قال المرحوم الشيخ/ الشعراوي (اذا لم تستطيع قول الحق فلا تصفق للباطل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..