حياتو والسوداني مجدي شمس الدين ينتزعان ترشيح إتحادات سيكافا لهما

مداولات الجمعية العمومية لإتحاد سيكافا ويظهر رئيس رئيس الإتحاد الإفريقي عيسى حياتو جالسا في المنصة الرئيسة
إنتزع كل من رئيس الإتحاد الإفريقي بكرة القدم “كاف” الحالي الكاميروني عيسى حياتو وعضو المكتب التنفيذي ب”الكاف” نفسه والسوداني مجدي شمس الدين من إتحادات مجلس دول شرق ووسط إفريقيا لكرة القدم “سيكافا” ال14 رسميا دعمها للترشح لفترة رئاسية جديدة للإتحاد الإفريقي بالنسبة لحياتو، وعضوية المكتب التنفيذي للسوداني مجدي شمس الدين خلال الإنتخابات التي سوف تقام بالمغرب في مارس من العام القادم.

جاء ذلك من خلال جمعية عمومية أقيمت عصر اليوم بفندق شيراتون رويال بقلب العاصمة الأوغندية كمبالا بحضور وزير الرياضة الأوغندي شارليس بوكابوليندي ,ووفد عيسى حياتو الذي ضم سكرتير إتحاد كرة القدم السوداني مجدي شمس الدين أحد الممثلين لإتحاد سيكافا بالمكتب التنفيذي للإتحاد الإفريقي لكرة القدم , محمد روراوة رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم وعمر كونساتنت رئيس الإتحاد الكونجولي لكرة القدم والذين حضر ثلاثتهم لأوغندا بدعوة من إتحاد سيكافا لحضور جميعتها العمومية العادية فكان أن أعلنت إتحاد أقليم شرق ووسط إفريقيا دعمها من خلال تلك الجمعية.

وقد كان إعلان الدعم المساندة للشخصيتين ظاهرا من خلال كلمتي رئيس مجلس سيكافا ليوديجار تينجا التنزاني وهو نفسه عضو في المكتب التنفيذي ب”الكاف” والذي قال في ختام كلمته:”نحن في إتحادات سيكافا نعلن إلتزامنا التام بالعهد الذي قطعناه لك حياتو في الجابون هذا العام على هامش بطولة كأس الأمم الإفريقية بدعم ترشيحك للإستمرار في رئاسة الإتحاد الإفريقي لفترة جديدة وهو إلتزام قاطع وندعم كذلك ترشيح مجدي شمس لعضوية المكتب التنفيذي عن سيكافا”, وكان رئيس إتحاد يوغندا لورينس موليندوا قد سبقه في كلمته وأعلن عن دعم ترشيح عيسى حياتو رسميا لفترة رئاسية للإتحاد الإفريقي.

وكانت كل إتحادات سيكافا ال14 قد حضرت الجمعية العمومية لسيكافا وهي يوغنداومثلها نائب الرئيس باتريك أجويل, السودان ومثله رئيس الإتحاد الدكتور معتصم جعفر, كينياومثلها رئيس الإتحاد سام نيامويا, جيبوتي ومثلها رئيس الإتحاد حسن وابيري, جنوب السودان ومثله عضو الإتحاد إيمانويل, تنزانيا ومثلها نائب رئيس الإتحاد, إثيوبيا ومثلها نائب رئيس الإتحاد آشنافي, كسهاي نائب رئيس الإتحاد مثل إرتيريا, بورندي مثلها رئيسة الإتحاد مدام ليديا إنسيكيرا بالإضافة لإتحادي زنزبار والصومال.

وألقى عيسى حياتو كلمة ضافية بعد نيله ثقة سيكافا فقال:”أشكر مجلس إتحادات شرق ووسط إفريقيا بدعوتي أنا ووفدي لحضور جمعيتهم العمومية, وسيكفا منطقة لعبت دورا عظيما في تأسيس كرة القدم الإفريقية من خلال إتحادي كرة القدم السوداني والإثيوبي اللذان كان إلى جانب مصر وجنوب إفريقيا أسسا الإتحاد الإفريقي لكرة القدم وحيا مجهودات سيكافا للإرتقاء بكرة القدم وقد أفلحت قليلا في هذا الجانب بعد أن كانت تعاني الفقر الإداري, والكرة الإفريقية لا يطورها إلا أبناء إفريقيا, ولهذا سوف نستمر نعمل معا سيكافا لتطوير الكرة في منطقة شرق ووسط إفريقيا, ونحن على إستعداد لدعمكم لأن كرة القدم في هذه المنطقة ضاربة في جذورها ويجب أن تعرف في كل إفريقيا مجددا ”

يذكر أن عيسى حياتو لا يواجه حتى الآن أي منافسة بإفريقيا ما تظهر المفاجآت لاحقا خلال الأشهر الأربعة القادمة, كما لا يواجه السوداني مجدي شمس الدين أي منافس له بمنطقة سيكافا التي يمثلها وقد أفلحت تحركات قيادة الإتحاد السوداني الممثلة في دكتور معتصم جعفر وطارق عطا عضو المكتب التنفيذي نهار اليوم تثبيت مجدي شمس الدين على موقعه بعد أن أكد لهم طلب أعضاء سيكافا أنه لا يرغبون في الترشح نهائيا في إنتخابات 2013, وكان العاجي جاك نوما أقرب وأشد منافسيه قد إحترق بعد الجمعية العمومية التي أقيمت في سيشل هذا العام والتي أجازت في نظام ال”كاف” الأساسي عدم ترشح أي شخص لرئاسة الإتحاد الإفريقي لكرة القدم ما لم يكن عضو مكتب تنفيذي.

إلى ذلك أجازت الجمعية العمومية لمجلس إتحادات شرق ووسط إفريقيا لكرة القدم “سيكافا” اليوم أجندتها بالإجماع والتي جاءت كالآتي:

القبول والترحيب بعضوية إتحاد دولة جنوب السودان والعمل على دعمه مستقبلا للنهوض بكرة القدم هناك.

إجازة التقرير المالي الذي تم بواسطة مراجع كيني بعد أن تأكد للجمعية قة الحسابات والتعاملات المالية التي قام بها سكرتير إتحاد سيكافا نيكولاس موسوني الكيني وكان السودان هو من طلب إجازة التقرير بإقتراح من رئيس إتحاده الدكتور معتصم جعفر.

قبول طلبي كل من رواندا وكينيا لتنظيم بطولة كأس التحدي القادمة في العام 2013, وقد تمسك الإتحاد الكيني بحق التنظيم أولا وطلب مهلة شهر فقط للقبول النهائي لطلبه.

قبول طلب الإتحاد الإثيوبي بتنظيم بطولة كأس الرئيس الرواندي بول كجامي للأندية في العام القادم.

الإشادة بإتحاد كرة القدم السوداني على نجاح ثلاثة من أنديته هي الهلال والمريخ والأهلي شندي بوصولها إلى مرحلة المجموعات ببطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية هذا العام.

وقفت الجمعية العمومية دقيقة حدادا على مقتل رئيس الإتحاد الصومالي نور في تفجير بالعاصمة الصومالية مقديشو هذا العام.

ومن ناحية نجح الإجتماع الذي إنعقد مساء أمس بفندق “سيلفر سبرينغز” على مستوى رؤوساء إتحاد سيكافا في إخماد مشكلة في مهدها بين إتحاد كرة القدم الكيني وسكرتير إتحاد سيكافا نيكولاس موسوني وهي أيضا كيني, وتمثلت المشكلة في تقديم رئيس إتحاد الكرة الكيني الجديد سام نياموِيا لخطاب لإتحاد سيكافا مطالبا بحق كينيا في تنظيم بطولة كأس التحدي الحالية في أوغندا ولكن الإجتماع الرئاسي أقنعه بأن المكتب التنفيذي لسيكافا حسم الأمر بقرار رسمي قبل أن تتقدم كينيا بطلب الإستضافة وذلك منذ العام الماضي في تنزاني, وقد طالب رئيس إتحاد سيكافا ورئيس الإتحاد التنزاني ليوديجار تينغا , وروجر موليندوُوَا بالوحدة لأجل إستمرار العمل الناجح ببطولات سيكافا والذي قفز قفزة كبيرة خلال الألفية الجديدة.

وقرر الإجتماع إجراء تعديلات في في النظام الأساسي وكون لجنة لهذا الغرض وضع على رئاستها سكرتير إتحاد كرة القدم السوداني مجدي شمس الدين عضو المكتب التنفيذي للإتحاد الإفريقي لكرة القدم وإلى جانبه عدد من القانونيين بأقليم شرق ووسط إفريقيا.

كووورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق