أخبار السودان

مسؤول بريطاني: الرسوم على رخص عمل الأجانب غير مؤثرة على استثماراتنا في السعودية

الدمام: عبيد السهيمي

قدر مسؤول بريطاني في السفارة البريطانية في الرياض، حجم الاستثمارات البريطانية في السعودية بـ67.5 مليار ريال (18 مليار دولار)، كما أكد على نموها بشكل سنوي، مرجعا ذلك لانفتاح الاقتصاد السعودي على الاستثمارات الأجنبية، إضافة إلى وجود فرص استثمارية جيدة في جميع المجالات.. بينما اعتبر كريس هوبكنز المستشار التجاري ومدير التجارة والاستثمار في السفارة البريطانية أن قرار وزارة العمل الخاص برفع رسوم رخصة عمل العمالة الأجنبية من 100 ريال (26 دولارا) إلى 2400 ريال (640 دولارا) غير مؤثر، وقال إن الشركات البريطانية التي تستثمر في السعودية حققت نسب سعودة فاقت في إحدى الشركات الكبرى نسبة الـ90 في المائة، وأضاف أن الشركات البريطانية التي تدير استثمارات في قطاعات الطاقة والقطاع المصرفي والتعليم والمقاولات، والبتروكيماويات، تعتمد على السعوديين أكثر من أي جنسية أخرى.

وقال المستشار التجاري في السفارة البريطانية في افتتاح فعاليات الأسبوع البريطاني أمس (الأحد) في المقر الرئيسي لغرفة الشرقية للصناعة والتجارة بالدمام، إن الشركات البريطانية المشاركة في فعاليات الأسبوع تبحث عن فرص استثمارية كما تعمل على تأسيس مقرات دائمة لها في السعودية.

وأضاف أن هذه الشركات تسعى إلى توسيع حجم الاستثمارات في الاقتصاد السعودي، وذلك من خلال تكوين شراكات مع مستثمرين سعوديين، ولفت كريس هوبكنز إلى إنشاء «الشركة السعودية – البريطانية للاستثمار» ويبلغ رأسمال الشركة ملياري ريال (533 مليون دولار) بواسطة مجلس الأعمال السعودي – البريطاني، موضحا أن الشركة تعمل تحت مظلة مجلس الأعمال السعودي – البريطاني المشترك، وقال إن الشركة لا تزال تحت التأسيس، مضيفا أن دخول الشركة لمجال الاستثمار يتطلب بعض الوقت. وأشار إلى أن الشركات البريطانية بالمملكة تستثمر في جميع المجالات سواء القطاع المصرفي أو القطاع التعليمي أو قطاع المقاولات أو البتروكيماويات، فضلا عن مجال الخدمات، مؤكدا وجود استثمارات ضخمة جدا في مجال التدريب المهني، كما توجد شركات متخصصة في البنى التحتية وتحلية المياه.

وأشار كريس إلى أن السفارة البريطانية تصدر التأشيرات للسعوديين في مدة لا تتجاوز 2 – 5 أيام، معتبرا أن هذه الفترة الزمنية من أفضل الخدمات التي تقدم في مجال إصدار التأشيرات في السعودية.

وقال إن الشركات البريطانية العاملة في مجال الطاقة في السعودية تحرص على خلق فرص عمل للسعوديين، من خلال الحرص على توظيف السعوديين، وخاصة خريجي الجامعات البريطانية.

وفي تعليقه على قرار وزارة العمل السعودية رفع الرسوم على رخص العمل للعمالة الأجنبية إلى 2400 ريال في العام، قال إن معظم الشركات البريطانية الكبيرة توظف السعوديين، فمثلا في بنك «ساب» السعودي – البريطاني تقريبا 90 في المائة من الموظفين من السعوديين، وشدد على أن الشركات البريطانية تحرص على توظيف السعوديين، وغالبا ما نجد السعوديين في الشركات البريطانية أكثر من الأيدي العاملة من الجنسيات الأخرى.

الشرق الاوسط

تعليق واحد

  1. …برضو نحنا , نتمنى ان يخرج علينا مسؤول سودانى بتصريح زى دا,من جهاز المغتربين او من اغنى سفارة فى الرياض..عن ضرر او نفع هذا القرار السعودى..هم احسن منكم فى شنو عيال بريط..!!

  2. وزير العمل يتحدث عن التستر وحجم التحويلات وينسى أن الأجنبي الآن يستطيع الاستثمار بـ150 ألف وبدون كفيل ،وبلغت تحويلات الاستثمار الأجنبي المتستر عليه رسميا 700 مليار ، إنَّ ما يفعله الوزير ضروري لتعبيد الطريق لشركات أجير التي تم استثناؤها من تطبيق نطاقات

  3. حتى البريطانيين بقوا منافقين
    هو بالله فى بريطانى شغالة فى السعودية ماعدا القليل وكم رواتبهم اكثر من رواتب الوزراء السعوديين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..