لماذا تاخرت الثورة؟؟؟

لماذا تاخرت الثورة؟؟؟

بعيدا عن التباكي على اللبن المسكوب
قبيل الانقلاب المشؤوم كانت هناك ارهاصات انقلاب كان المواطن العادي يشعر بها ، وحسب ما تناهى الى العلم ان السيد رئيس الوزراء اخبر من قبل الاجهزة المختصة بتحركات في الجيش
بما يعني ان رئيس الوزراء يعلم جيدا
القوى السياسية لم تنشط وتذكر المتمع بميثاق الدفاع الديمقراطية
ووقغت الواقعة وكان من المفروض للحزبين الكبيرين تحريك قواعدهم بل كان من الممكن باشارة من السيد الصادق المهدي باعتباره امام الانصار تحريك كل قواعد الانصار ولم يفعل
كل الذي حدث هو تلك المحاولة الشجاعة لابطال رمضان والتي كان -كمرحلة- يمكن ان تجد التعاضد الشعبي ولكن لم يحدث فقتل 28 ضابط بدم بارد
ووضحت هوية الانقلاب
وبدات المعارضة وبدأ التعذيب الوحشي
ولكن لم يكن هناك فعل معارض حقيقي وبشكل منظم قبل ان يستفحل سرطان الكيزان
وانتقلت المعارضة للقاهرة وظهر التجمع الوطني كجسم معارض قوي زلزل الحكومة الى ان جاءه الزلزال الاول بما اطلق عليه عملية تهتدون والتي كانت بداية تصدع التجمع
وانتهى التجمع بالزلزال الاكبر ضربة مصنع الشفاء والتوقيت الرهيب
ولكن هل كان السيد الصادق فعلا معارض؟
قد يقول قائل لماذا السيد الصادق ؟
اولا لانه اول المتضررين كرئيس وزراء شرعي
ثانيا اكبر كتلة برلمانية بما يعني انه الاكبر ثقلا في الشارع
ثالثا لانه احد الومقعين على وثيقة الدفاع عن الديمقراطية
وكانت اتفاقية نيفاشا هي الاسفين الذي دق في قلب المعارضة الوطنية الحقيقية
حيث هرع محترفي السياسة الى توقيع الاتفاقات مع الانقاذيين ودخل من دخل للبرلمان او لاروقة الوزارات
لا يبدو في الواقع ان حزب الامة ككل في خانة المعارضة بدليل ان هنالك قرابة ال 6 احزاب امة مشاركة في الحكومة بمسميات مختلفة
ومع دخول الميرغني وبعض الاتحاديين للجسم الحاكم ضاع سواد الشعب المكلوم
نجحت الانقاذ في شرذمة المعارضة اما بالتنكيل او النفي او الاستقطاب المادي ففقدت الجماهير القيادة
وحينما بدأت هبة سبتمبر وكانت ارهاص لثورة شعبية لم تجد السند من القيادات خاصة حينما طردت من مسجد ودنوباوي
الانقاذ لم تستمر لقوة قبضتها الامنية كما يروج لها منسوبوها ولكنها لم تجد فعل معارض قوي ومنظم
وقد رشح اخيرا في مذكرا المرحوم حسن الترابي ان رئيس الوزراء كان ضمنيا مؤيدا لهذا الانقلاب بدافع الغيرة من اتفاقية الميرغني قرنق
وقد سبق لي ان سالت احد اعضاء المكتب القيادي لحزب الا مة عن سبب رفض الصادق لاتفاقية الميرغني قرنق اجابني بانه شخصيا سال سيد الصادق عن سبب رفضه
فاجابه لحسابات خاصة
وبالنظر للواقع الان نجد ان الاحزاب كلها من اقصى اليمين لاقصى اليسار في حالة موات
ليس هنالك من فعل معارض على ارض الواقع يهز من كيان الجسم الحاكم
فرئيس جزب الامة يامل في وثبة جديدة ورئيس الاتحادي الديمقراطي خارج نطاق التغطية وسكرتيرالحزب الشيوعي السوداني وجماعته اقرب للمؤتمر الوطني
حزب المؤتمر السوداني مازل يعيش في المرحلة الطالبية صغار اجزاب اليسار مازالت تعيش على الاخبار في الواتس اب
الثورة ليست بيانات وتصريحات
الثورة عمل تراكمي مستمر

د. محمد حسن
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. ارجو ان تتابع تحركات الصادق المهدي جيدا وفي مصلحت من كانت تصب،الصادق التحق بالتجمع فاصابه بالشلل بعد ان فرط في حكومته وقع مع الجبهة الثورية فانتهي منها ومن نشاطها تفاهم مع الحركة الشعبية فانظر لحالها الان حيث ذهب سبب التفرقة في المعارضة واخيرا عاد غانما بعد ان انجز المهام الموكلة له. من يريد ان يعارض يجب ان يعلم انه ليست لدينا احزاب بل يجب ان يبتعد عن الحزبين الكانو كبار الامة والاتحادي بكل اقسامهم فهاؤلاء لا يرجي منهم وقد عفي عليهم الزمن.

  2. ارجو ان تتابع تحركات الصادق المهدي جيدا وفي مصلحت من كانت تصب،الصادق التحق بالتجمع فاصابه بالشلل بعد ان فرط في حكومته وقع مع الجبهة الثورية فانتهي منها ومن نشاطها تفاهم مع الحركة الشعبية فانظر لحالها الان حيث ذهب سبب التفرقة في المعارضة واخيرا عاد غانما بعد ان انجز المهام الموكلة له. من يريد ان يعارض يجب ان يعلم انه ليست لدينا احزاب بل يجب ان يبتعد عن الحزبين الكانو كبار الامة والاتحادي بكل اقسامهم فهاؤلاء لا يرجي منهم وقد عفي عليهم الزمن.

  3. رغم خلافي مع بغض جزئيات الطرح إلا أنني اتفق مع استنتاجه الختامي_(الثورة عمل تراكمي). وأضيف (وأدوات…أولها البرنامج البديل المقنع للجماهير…والقيادة المنظمة…وأدوات العمل اليومي الدؤوب). الثورة تنظير حشد…تنظيم…وعمل تراكمي يقود في النهاية للتحول النوعي وتغيير ميزان القوى لصالح (قوى التغيير الحفيفية)

  4. اسي عليك الله لو عملنا ثورة بنخلي واحد من الاحزاب دي يبقى الرئيس والله اهون لينا الكيزان ديل اقل شي ما فاشلين زي المعارضه دي.
    انا شايف الشعب السوداني يستاهل اكتر من كدا والله عشان ساكت للمتأسلمين ديل
    هو وينو الدين البقولو دا وينو الجهاد الحاكم طاغوط في حد نفسو تقولو لي حركه اسلاميه سبحان الله

  5. رغم خلافي مع بغض جزئيات الطرح إلا أنني اتفق مع استنتاجه الختامي_(الثورة عمل تراكمي). وأضيف (وأدوات…أولها البرنامج البديل المقنع للجماهير…والقيادة المنظمة…وأدوات العمل اليومي الدؤوب). الثورة تنظير حشد…تنظيم…وعمل تراكمي يقود في النهاية للتحول النوعي وتغيير ميزان القوى لصالح (قوى التغيير الحفيفية)

  6. اسي عليك الله لو عملنا ثورة بنخلي واحد من الاحزاب دي يبقى الرئيس والله اهون لينا الكيزان ديل اقل شي ما فاشلين زي المعارضه دي.
    انا شايف الشعب السوداني يستاهل اكتر من كدا والله عشان ساكت للمتأسلمين ديل
    هو وينو الدين البقولو دا وينو الجهاد الحاكم طاغوط في حد نفسو تقولو لي حركه اسلاميه سبحان الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..