ذكريات مشاهير الفن فرح ممزوج بالالم

العوز يدفع كاظم الساهر الى تنظيف البلاط ومسح المقاعد في طفولته، وأنوشكا قضت صباها في ارتياد الاماكن السياحية بلبنان وفرنسا.

القاهرة – مشاهير الفن العربي تعود بهم ذكريات المــاضي الى ايام عذبة وعلاقات صادقة صادرة من القلب.

ويقول النجم عادل إمام عن ذكريات الطفولة “كان والدي موظفا صغيرا في البوليس، ولذا كرهت الشرطة كأسلوب في المعاملة لكنني أحببت أبي دائما كأب وإنسان” .

والفنانة صابرين تعيدها الذكريات الجميلة الى فترة ما قبل العشرين، وتعتبرها فاتحة خير عليها.

وتضيف “قدمت أول أدواري في التليفزيون من خلال مسلسل رحلة السيد أبو العلا البشري الذي قدمني للناس بصورة جيدة، ووجدت نفسي أتعامل مع نجوم كبار كنت في البداية أشاهدهم على الشاشة”.

ويرتسم على وجه المطرب كاظم الساهر عبوس عابر وهو يتذكر حياته قبل العشرين قائلا “نشأت في عائلة فقيرة في بغداد وكنا ثمانية أشقاء، ولم يكن راتب والدي يكفي نفقاتنا الأساسية”.

ويضيف الفنان العراقي “اضطررت للخروج للعمل في فترة مبكرة من حياتي، فعملت وأنا طفل صغير في محلات الصاغة، حيث كنت أنظف البلاط وأمسح المقاعد، ثم اضطررت للعمل كبائع متجول في مطلع صباي، كل ذلك من أجل أن أحصل على النفقات اللازمة لاستكمال دراستي”.

ويؤكد انه وبرغم صعوبة الحياة في تلك الفترة إلا أن جملة كان يرددها والده ظلت تدفعه إلى الأمام وتخفف عن معاناته حيث كان يقول دائما “إن الفقر ليس في المال، بل في الإحساس بالحاجة”.

ويتذكر المطرب العربي موقفا محرجا تعرض له في بداية شبابه ويقول “عندما اشتركت في مسابقة للهواة بالتليفزيون، وكان علي أن أذهب لتأدية الفقرة الخاصة بي، رفض المسؤول عن البرنامج التصوير معي إلا بعد أن ارتدي بدلة”.

ويضيف “أصابني حزن ويأس شديد لضياع هذه الفرصة، ولكني فوجئت بأصدقائي يتحركون سريعا ليحضر كل منهم قطعة ملابس لي”.

وتتذكر الفنانة أنوشكا عندما تعود لطفولتها وصباها الرحلات والأسفار خاصة جبال لبنان، وكذلك زيارة الأماكن الأثرية مثل متحف اللوفر في فرنسا.

وترتبط ذكرياتها في هذه الفترة بعشقها للحيوانات وتضيف “حتى الآن حينما أشعر بأي ضيق أركب حصاني وانطلق به إلى الصحراء حيث الهدوء والسكينة”.

وتحدث الفنان الكوميديى محمد هنيدي عن حياته قبل العشرين برومانسية شديدة “كلما عدت إلى ذكرياتي أتذكر أول قصة حب مررت بها، حيث أحببت فتاة و كنت أحلم بالزواج بها، ولكن الأمر لم يتعد الأحلام لأنني لم أكن أمتلك سوى مصروفي الذي كان يكفينى بالكاد”.

واعتبرت المغنية اللبنانية أمل حجازي طفولتها سعيدة مليئة بالذكريات الجميلة، وأن أجملها هي الفترة التي قضتها خارج لبنان إبان الحرب الأهلية، واكدت انها تتذكر المرحلة التي اتسمت فيها تصرفاتها بالصبيانية:

وكالة الصحافة العربية.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..