مواقف غيرمشرفة من الحكام العرب

مواقف الدول العربية والاسلامية امام الولايات المتحدة الامريكية يعتبر موقف مخزى وعار لايشبه امة الاسلام فى الانكسار والهزيمة والانصياع لكل قرارات هذه الدولة الباطشة موقف مخزى وجبان هذا الذى اتخذته دول المقاطعة تجاه دولة قطر التى ظلت تدعم حركات المقاومة الاسلامية ودعم القضية الفلسطينية هذا الموقف يعتبر تاج شرف وعز فى جبين دولة قطرالتى امتد عطائها لكل المستضعفين فى الارض .
ما الذى يستطيع ان يدافع عن امة الاسلام وثوابتها غير المقاومة والمجاهدين والذى يفترض على جميع الدول العربية والاسلامية دعم هذا الخط والذى يعتبرصمام امانها الاول .
يجب على الدول العربية والاسلامية ان تضع استراتيجية واضحة للتعامل مع الغطرسة والعنجهية التى تمارسها امريكا مع دول العالم الاسلامى فى ممارسة دور الوصى على الحكام العرب يجب ان يعود تدريس منهج الجهاد فى كل مدارس العالم العربى والاسلامى فقد انصاعت الكثير من الدول لقرارات امريكا فى حذف باب الجهاد من المقررات الدراسية فكيف لمن يسمون انفسهم حكام مسلمين يستجيبون لهكذا قرار وهذا امر ربانى والكثير من ايات كتاب الله عز وجل تحض على الجهاد فى سبيل الله هذه الكلمة هى التى تعتبر الحصن الحصين لامة الاسلام من كل طامع او معتد اثيم انها مصدر قوة وعزة هذه الامة إنها كلمة الجهاد ، فإذا سمعها الأعداء ، سُمع لصوتها دوياً في قلوبهم ، إنها تمزق شملهم ، وتشتت وحدتهم ، وتزعزع كيانهم ، فلماذا نخشى هذه الكلمة ، ولماذا نخاف منها ، ونحن أمة الجهاد والتضحية والفداء ، قال الله تعالى : ” لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً ” ، لقد كان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، من المجاهدين في سبيل الله ، كان من الأبطال الأفذاذ ، كان شجاعاً مغواراً ، ولقد بدأ صلى الله عليه وسلم الجهاد بغزوة الأبواء في السنة الثانية من الهجرة ، ثم تتابعت السرايا والغزوات ، حتى جاءت غزوة بدر الكبرى ، والتي انتصر فيها المسلمون على المشركين نصراً عزيزاً ، نصراً أعز الله فيه أهل طاعته ، وأذل فيه أهل معصيته .
الارهاب لن يتوقف الا اذا تخلت امريكا ودول الغرب من من الارهاب والظلم الذى ظلت تمارسه على الشعوب الاسلامية والتى يجب عليها العمل على كل مايجمع شتات هذه الامة والسعى لوحدتها بدلا عن الخلاف والاختلاف فيما بينهم وهذا مايتمناه اعداء الامة حتى يتسنى لهم تمرير اجندتهم الشريرة حيث لم يعد خافيا المشاريع والمؤامرات التى تستهدف امة الاسلام فى دينها وعقيدتها ومقدساتها فهل انتبهت امة الاسلام قبل فوات الاوان .

[email][email protected][/email]
زر الذهاب إلى الأعلى