قبل ما يستقيل وزير الاعلام خلي هؤلاء يستقيلوا اولا

قبل ما يستقيل وزير الاعلام خلي هؤلاء يستقيلوا اولا
ليه يستقيل د احمد البلال ؟ لانه وزير ما من حزب المؤتمر الوطني ام ماذا ؟ يعني عشان تصريحات معظمها حقيقة وصحيحة يستقيل ؟ طيب قبل ما يستقيل هذا الوزير لانه فقط اطلق تصريحات صادقة , فعلي هؤلاء الاستقالة الان وفورا بل وتقديمهم للمحاكمة وردعهم باقصي العقوبات ليكونوا عبرة لغيرهم :
اولا نقول 1- علي وزير المالية الاستقالة والمحاكمة لتخريبه الاقتصاد القومي ولفضائح وزارته المنشورة علي النت والصحف وبخاصة موضوع تغطية وزارته لصفقات مشبوهة استفاد منها الوزير الاتقلب سعودي وهرب ومعه ملايين من الدولارات ومعه اخوان البشير .
2- ليستقيل وزير الدغاع لفشله في القيام بمهام وزارته تاركا الميادين القتالية لجنجويدي جاء من الخلاء وبقي فريق اول ودي براها دايرة ليها محكمة واعدام بالرصاص للفرقاء واللواءات الفروا من الزحف يصرفوا رواتب ومخصصات لاشغال ما هم قايمين بها.
3- ليستقيل وزير الزراعة لتدميره واسلافه لمشاريع حيوية كالجزيرة وغيره واستيراد تقاوي فاسدة .
4- ليستقيل وزير الصحة الاتحادي والولائي خاصة لتدميرهما مستشفيات الحكومة ولفشلهم في وقف ومنع انتسار الكوليرا .
5- ليستقيل وزير البيئة لفشله في منع دفن النفايات الذرية التي قتلت اهلنا في الشمالية بالسرطانات المتزايدة وبشهادة اطباء خبراء في السرطان واسبابه .
6- ليستقيل وزيرة التعليم العالي لفضيحة كشف الامتحانات .
ليستقيل ايها الناس وزير الخارجية لفشله في اقناع الامريكان برفع العقوبات ولسكوته عن تغول الوزير الاتقلب سعوي علي صلاحياته .
7- ليستقيل وزير الاوقاف لسكوته عن اقالة هيئة علماء السودان لعدم تفاعلهم مع قضايا المواطنين الاساسية وانصرافهم الي اطلاق الفتاوي في اشياء انصرافية كعدد الاغاني بالقنوات والتي هي اصلا لاتجوز كما قالوا من قبل.
8- ليستقيل وزير العدل لصمته عن تجاوزات الرئيس لصلاحياته واصداره قرارا بعدم قبول استقالة وزيرة الدولة بوزارته التي تجاوزت حدها القانوني وتدخلها في سير العدالة باطلاقها سراح ابنها الذي تم القبض عليه متلبسا في قضية تعاطي مخدرات مستغلا عربة امه الحكومية .
9- وليستقيل وزير الداخلية لفشله في منع الجرائم المتكاثرة واخرها مقتل المراة التي اختفت ولفشل اجهزة وزارته في منع اختفاء الكثير من المواطنين.
ووووو كثير من الوزراء وكبار المسؤولين لن نستطيع حصرهم من كثرتهم .
وفوق هذا كله علي والي الخرطوم الاستقالة والمحاكمة لتسببه في انهيار مباني مستشفي الرباط لانه اوكل مهمة تشييده علي احد اقربائه الذي لا ناقة له ولا جمل في العمارة والمباني وادي انهيار العمارة تلك الي موت احد العاملين .
وطبعا كل هذا بسبب الانقلاب المشؤوم ليلة الثلاثين من يونيو 1989 وعلي مدبريه ومنفذيه الاستقالة فورا والمثول امام القضاء ومحاكمتهم بالخروج علي الحاكم الشرعي انذاك والذي جاء وحكومته عبر انتخابات حرة .
وعلي البشير ومن معه الاستقالة وانقاذ البلاد انقاذا حقيقيا الان قبل فوات الاوان الذي فات فعلا او كاد.
د محمد علي سيد الكوستاوي
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. خلي عمر البشير ذاته يستقيل ويسلم نفسه للمحكمة الدولية او نحاكموا هنا هو وكل الاسلامويين الدمروا البلاد

  2. خلي عمر البشير ذاته يستقيل ويسلم نفسه للمحكمة الدولية او نحاكموا هنا هو وكل الاسلامويين الدمروا البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى