دراسة: الرغبة في الإنجاب في ألمانيا تتراجع بشكل ملحوظ

كشفت دراسة حديثة تراجعا ملحوظا في الرغبة في الإنجاب في ألمانيا. وعزت الدراسة التي أجراها المعهد الاتحادي لأبحاث السكان سبب تراجع معدلات المواليد إلى صعوبة التوفيق بين المهام الوظيفية والأسرية، علاوة على غياب الاعتراف المجتمعي بجهود الأم العاملة في ألمانيا.

وأظهرت الدراسة التي نشرتها صحيفة «زود دويتشه تسايتونج» الألمانية الصادرة أمس أن الصورة النمطية «للأم الجيدة» التي تمكث في المنزل مع الأطفال منتشرة بشدة في الولايات الغربية لألمانيا على وجه الخصوص بدرجة تجعل النساء العاملات مترددات في اتخاذ قرار الإنجاب. تجدر الإشارة إلى أن هذه المرة الأولى التي يأخذ فيها المعهد الحالة الشعورية للألمان خلال الرد على سؤال التراجع المستمر لمعدلات المواليد في الاعتبار ويضمن تلك البيانات في بحثه.

ووفقا لبيانات الدراسة، يوجد في أوروبا عشر دول فقط ينخفض فيها معدل المواليد عن معدل ألمانيا، حيث يبلغ في ليتوانيا على سبيل المثال 17.‏1 طفل لكل امرأة مقابل 39.‏1 طفل في ألمانيا، بينما تتقدم أيسلندا الإحصائية بـ20.‏2 طفل. وبالمقارنة على مستوى العالم فإن ألمانيا تحتل المرتبة الأولى في معدل النساء اللاتي لا يرغبن في إنجاب أطفال.

الشرق الاوسط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..