قتلى وجرحى في معركة بين جيش الخرطوم وجيش جوبا بمنطقة سماحة

وقعت معركة صباح امس الاربعاء بين القوات الحكومية والجيش الشعبي في منطقة متنازع عليها تطلق عليها الحكومة والرزيقات اسم سماحة ، وتقول انها تابعة لمحلية بحر العرب بولاية شرق دارفور ، بينما تقول جمهورية جنوب السودان ان اسمها الحقيقي وارقيت وهي جنوبية تابعة لشمال بحر الغزال وادى الإشتباك بحسب مصادر محلية في ولاية شرق دارفور الى مقتل (25) من الرزيقات ، واصابة اكثر من (50) آخرين بجراح في تلك المعركة ، وسيطرة الجيش الشعبي على كامل المنطقة التي يطلق عليها وارقيت ، بينما تقول هيئة شورى الرزيقات ان القتلي ما بين (2 الى 4) من الرزيقات ، واصابة اكثر من خمسين . وقال احد الشهود لراديو دبنق ، ان الاشتباك وقع داخل سوق سماحة في منطقة الكبري ، واكد الشاهد ، ان هناك (8) من الجرحى حالتهم خطيرة للغاية نقلوا الى مستشفى ابومطارق ، بينما تم نقل بقية الجرحى بطائرة الى الخرطوم . واكد ان الوضع ينذر بكارثة حقيقية في حال لم تتدخل الاطراف الدولية والامم المتحدة لمنع نشوب حرب شاملة في تلك المنطقة

وفي الخرطوم اكد محمد عيسى عليو رئيس هيئة شورى قبيلة الرزيقات وقوع اشتباكات بين الجيش الشعبي مع الزريقات والقوات الحكومية صباح امس، مشيرا الى سقوط قتلى ما بين 2 الى اربعة من الرزيقات ، واصابة اكثر من 50 آخرين بمنطقة سماحة . وحمل عليو في تصريح لراديو دبنقا ما حدث للحكومة بإعتبار انهم ابلغوها بالوضع منذ مدة ليست بالقصيرة ، وانه لا خيار للرزيقات إلا التحرك نحو بحر العرب من اجل المياه والمرعى. واتهم عليو الحركة الشعبية عبر راديو دبنقا ، بالبدء في اطلاق النار، وقال ان الحركة الشعبية هي التي قامت باطلاق النار حيث قامت بقصف الرزيقات من على على مسافة 20 كيلو متر شمال بحر العرب . وناشد عليو الحكومة المركزية بالتدخل باسرع ما يمكن لانقاذ الموقف الذى وصفه بالحرج

وفي جوبا قال جيش جمهورية جنوب السودان انه صد هجوما للجيش السوداني صباح امس على منطقة وار قيت بشمال بحر الغزال ، ووصف الهجوم بانه خرق للترتيبات والاتفاقيات الامنية والحدودية الموقع بين الخرطوم وجوبا في اديس ابابا برعاية افريقية. وقال العقيد فيليب اقوير الناطق الرسمي بإسم جيش جمهورية جنوب السودان لراديو دبنقا، ان الهجوم على وارقيت تم بدعم جوى من طيران الخرطوم حيث اسقطت طائرات الانتنوف (11) قنبلة صباح يوم امس على منطقة وار قيت ، تبعتها غارة ثانية بعد الظهر اسقط خلالها الانتنوف (4) قنابل اخرى على المنطقة . واعلن اقوير ان القصف الجوى للخرطوم ادى لمقتل (3) مدنيين امرأتان وطفل ، واكد ان الهجوم الذي تم في الساعة الثامنة من صباح امس يعتبر ثالث محاولة من الخرطوم للاستيلاء على وار قيت الواقعة بمنطقة كير كو، وقال ان ذلك يمثل اختراقا لكل القوانين الدولية ولكل الاتفاقيات التي تمت بين الخرطوم وجوبا

وفي ذات الموضع اكد اقوير ان الجيش الشعبي لجمهورية جنوب السودان صد الهجوم على وارقيت وهزم القوة المهاجمة ، واجبرها على الفرار بإتجاه الميرم واكد ان جيش جمهورية السودان يحكم الآن السيطرة على كامل المنطقة . واشار اقوير الى ان تفاصيل الهجوم البري والقصف الجوى الذي قال بأنه لا يزال متواصلا على المنطقة

وفي ذات الموضع قالت مصادر محلية بولاية شرق دارفور ، بان الحكومة المركزية اصدرت اوامر امس للجيش بمنطقة ابومطارق بالتوجه فورا الى بحر العرب ، وانها ارسلت تعزيرات عسكرية من الخرطوم الى ولاية شرق دارفور

دبنقا

تعليق واحد

  1. والله المؤتمر اللاوطني اذل الشعب و اهان التراب .. و اصبحت كل اراضي السودان مغتصبة , من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب و الشرق كمان .. اللهم اذلهم مثل ما اذلونا و ابعدهم عنا اجلا و ليس عاجلا ..!!

  2. الرزيقات و المسيريه أكثر القبائل الي الآن لم تفهم الدروس التي يكررها المؤتمر الوطني قيهم
    لأن أبنائهم المتعلمين يأكلون من ظهورهم ويزج بهم في الحروب دون أن يكسبوا أي فائده والمؤتمر البطني عرفهم جهلاء فأستغلهم خير استغلال

  3. قولو لاولاد المسؤولين اجهزو للحرب وما تعملو زي ود نافع يمشو يتصورو في مزرعة ابائهم

    واللهي الشماتة تاكلنا لو دعوا للجهاد تاني ، حيعرفو المرجفين منو واللهي كل ناس هي لله العملو جضوم ديل تلقاهم عيانين في الاردن ولا هربوا اما اولادهم ناس بابا ديل تلقاهم في ماليزيا كلهم ، انشا الله الحرب تقوم عشان ينفضحو الكتر قدام الشعب

  4. العدل .. العدل أمنية يتمناها كل مجتمع لينعم بالاطمئنان والرضا ، وهو اساس العلاقة بين الحاكم والمحكوم .فلنقف معا فى قراءة سريعة لواقعنا الذى نعايشة من اجل استقرار ولايتنا الحبيبة .فالتمرد الذى انهش مجتمعنا ليس اقل خطورة من غفلات ولاة امرنا فى ادارة شئون الولايةفى كل شبر من ارضنا الحبيبة وعلى اثر الأزمات والحروبات الاقتصادية التى أضحت واضحة كالشمس لا تنكرها كل عين فاحصة للحق والحقيقة .
    فلنقف بتجرد فى امر الاستثمار فى ولاية جنوب دارفور بعيدا عن العصبيات والجهويات والأقليات وماذا اصابه من داء عضال اعجز القائمين والحادبين لمصلحة الولاية .
    منذ منتصف العام 2011م أصبحت ولاية جنوب دارفور شعاع ينير الطريق لحل أزمة البلاد الاقتصادية وكان هذا الشعاع مؤشراً أساسيا لحل مشكلة الولاية المتمثلة فى عدم الاستقرار الأمنى.
    حال الحركات مدفوعة الاجر وواقع الولاية من الثروات…وحال المجتمع الدارفورى المترابط، اثبت وبما لايدع مجالا للشك ان من وراء مشكلة دارفور امر غفل عنه الدار فوريين والسودانيين نجمله اجمالا ان سبب المشكلة مواردنا وثرواتنا المنتشرة فى باطن الارض وخارجها .
    فاذا امسكنا بثروات خارج الارض (( الحبوب الغذائية ومتوسط انتاج الفدان المطرى للحبوب الذيتية ? الفول السودانى والسمسم ? حب البطيخ والبقوليات المختلفة اضافة الى البطاطا والطماطم والصمغ العربى (الهشاب والطلح) وصمغ اللبان من شجر الرطرط ? علاوة على انتاج الارز البرى والبوط المنتشرة فى ارجاء الولاية – وكذلك الفواكة بانواعها والمنتجات الغابية (الخشب والعسل … الخ ) )) اما باطنها بهاحوض مياه البقارة الجوفى والاودية الموسمية الجارية والزرات المعدنية0المختلفة من اغلى المعادن كالماس والذهب والحديد والنحاس الى اخره والمواد الجيرية و… والبترولية .

    بالله عليكم كيف يتركنا العالم الخارجى بكل هذه الثروات (الزراعية ? الحيوانية ? المعدنية ? الغير معدنية) فى حالنا لننعم بخيراتنا وهبات الله علينا .
    اذاء هذا الوضع كان من المفترض ان يقود ولات امرنا فى الولاية من بعد ماتبين لهم هذا الحال بالعدل والصدق وليس بالفظة والاهواء وان ينظموا بما هو احسن حتى ينعم انسان الولاية والسودان بالرفاة و الامان وخير شاهد فى ذلك انحسار امر التفلت الامنى والسطو فى مايو 2011م لفتح مواقع التعدين الاهلى التى كانت بردا وسلاما على امن الولاية وهذا ما اكد ان مشكلة الولاية تكمن فى الفقر وكسب العيش الكريم والشاهد الذى عايش مواقع التعدين الاهلى يجد الكل يحمد ربه وينبز الرزيلة .
    ماذا فعل ولاة امرنا( حماد وحكومته) لنسف هذا الوضع .
    وما الذى اصاب الولاة .
    حب الذات ونكران جهد الاخرين وراء ذلك فالاستثمار كان بوابة التيه بالولاية .
    اولا :
    اسند شان الاستثمار لشخص قليل التجربة والخبرة اتى به من السوق وكل ماتمتع به من خبرات مرتبطا بالشرطة الشعبية محلية نيالا .
    ثانيا :
    تم افراغ ادارة الاستثمار من قيادتها حيث حول مدير الادارة الى مديرا عاما للشباب والرياضة وتم الاستغناء من خدمات الخبرات بالادارة .
    ثالثاً :
    وضعية هذا الشخص القانونية شابها لغط كبير حيث كان قرار تعيينه امينا عاما للمجلس الاعلى للاستثمار بالولاية وتم تعيينه مفوضا للاستثمار من دون اى سند قانونى .
    رابعا :
    بعد اجراءات تخفيض الصرف الحكومى على اثر القرارات الاقتصادية الاخيرة تم اعفاءه وظل يعمل لحين اعادة تعيينه فى مسمى مفوض .
    خامسا:
    هذا التعيين الاخير لزم امرا مهما فى الولاية هو تعديل قانون الاستثمار الولائى ليكسب قرار الوالى الصفة القانونية فتم تعديل قانون الاستثمار الولائى المجاز من المجلس التشريعى براى فردى من المفوض .
    سادسا :

    اللمرسوم المؤقت ومدى خطورته فى تعويق واحداث ربكة فى الولاية .
    فصل القانون لشخص المفوض
    ركزت السلطات المطلقه للمفوض
    المفوض معين بالدرجة الاولى من دون اى خبرات
    تعارض القانون مع القانون الاتحادى
    ومن بعد كل هذا التحليل ماذا حل بمؤسستنا التشريعية (مجلس الولاية التشريعى) .
    وماهى اهليته .
    ايحق لكائن من كان ان يستدعى قادته ويوجههم بان رايهم فىالمرسوم المؤقت معناه الوقوف ضد الوالى .
    وان على المجلس ان يوافق كليا على المرسوم المؤقت
    وانه اى الوالى لايري اى ضرورة لابداء اى ملاحظات او تعديلات عليه .
    وماذا نعمل ان كان من استامنوا لقول الحق ان يحيدوا ويسايروا الباطل . وهل الاسود يصير ابيض .
    ان كان هذا هو الحال لايسعنا الا ان نقول حسبنا الله فيكم .وان الله يمهل ولا يهمل وسياتى رجال لا تلين قلوبهم ولا مصالحهم فى طريق الحق وشرف لقمة العيش ونرفع اكفنا ليل نهار بان الله سينصر الحق رغم كيد الكائدين ومصلحة الغافلين والله من وراء القصد وهو يهدى السبيل . رغم غياب العدل واختفاء قول الحق .

  5. = يبدو أن الرزيقات لم يطلعوا على اتفاقية التعاون المشترك والتى وقعها نيابة عن السودان الشمالى رئيس جمهورية السودان بأديس أبابا يوم 27 سبتمبر الماضى وبحضور امبيكى وسلفا وبيير بويويا وعبدالسلام أبوبكر وبخضور ممثلين للمجتمع الدولى…كما أنهم لم يطلعو على مقررات مجلس السلموالأمن الأفريقى فى 14 ديسمبر والثى وافقوا فيها على خارطة امبيكى كما هى وأوشكوا على رفغ المقترح الى مجلس الأمن ..لو تمذلك لكانتالأمم المتحدة نتطبيق المادة 42 من الفصل السابع…وفيها فرض مقترحات الاتحادالافريقى بالقوة الغسكرية…بمعنىأنتصبخح وارقيت أو سماخة منطقة منزوعة السلاح ويشمل ذلك كامل المنطقة مع نزولقواتدولية فى أراضى وارقيتاو سماخه للخفاظ على الأمن وتراجع جيشى الشمال والجنوب الى خارج المنطقة بمسافة 10 ميل من كل جانب..الا ان الاتحاد الاقريقى أوصى بضرورة لقاء سلفا والبشبر اتقليل شقة الخلاف قبل انعقاد دورة الاتخاد الافريقى فى يناير ولاعطاء الطرفين فرصة أخيرة..فان لم يتفقان سيخيل الاتحاد الافريقى مقترح امبيكى كما هو لمجلس الأمن..حينها لن تعترض روسيا ولا الصيت غلى ماتفق علية الاتخاد الافريقى..وسثطبق الغقوبات على السودان وفرض القرار2046 بالقوة…
    = خسر الرزيقات سماخه لأنهم وضعوا بيضهم كله فى سلة المؤبمر الوطنى..والمؤتمر الوطنى يسعى لاعادة ضخ نفط الجنوب بأسرع مايمكن ولأى ثمن ..نوقف الغون الصينى لعدم دفغ استخقاقات بنك الصادرات الصينى المشرف على تمويل 7 مشاريع تنموية بما قيها طريق الانقاذ الغربى لأن الحكومة أوفقت سداد 100 ألف برميل تفط يوميالبنك الصادرات منذ يوليو 2011 تاريخ استقلال الجنوب بدولته مصطحبا معه 380 ألف برميل نفط يوميا من جملة انتاج البلاد قبل قيام دولة الجنوب…والحكومة بسبب قربها الأخير من ايران وفتخ موانيها البخربة لايرات وأحداث مصنع اليرموك وماتردد من اشراف الايراتييت علبه..وبسبب اجتماع تنظيم الاخوان المسلميت الغالمى بقىادة محمد بديع ابان مؤتمر الحركة الاسلامية الثامن بالخرطوم وتوصياتهبضرورة الوصول الى منابع النفط فى الخليج العربى ومساعدة تنظيماث الأخوان فى تلك البلاد لنشر الفوضى وتقلها الى الخليج لخلخلة الأنظمة قيها كما ظهر فى مخاولتهم فى الامارات مما أغضب خكامه وقال ضاخى خلفان خينها بأن الأخوان فى السودان حكموه 20 عاما فأعادوه 60 غاما الى الوراء…ثم استدعاء محمد عطا وهو فى الحج لمقاللة الأمير بندر فأيمعه مالا أذن سمعت…ثم سافر الريس الى السعودبة للعملية فى خنجرته فاحتج كاتب مسهور فى صحيقة الرياض السعودية غلى تلك الزيارة…ولم يقابل الريس مسئول سعودى واخد..بعكس ما نشرته سونا …ثم كان نصيب السودان من المعونة السعودية للدول العرلية وهو منخة تعودت السعودية أن تساعد بها سنويا الدول الغربية المتعثرة اقتصادبا فكان نصيب السودان فقط 1% من جملة المنخة السعودبة للدول الغربية هذا العام…وهذا الأسبوع اغقد مؤتمر مجلس دول التعاون الخليجى فى البخرين..وفى خطابه الختامى أدانوا ايران..ولم يذكر اسم السودان اطلاقا فى البيان الختامى …ولغمرى فانه مؤشر بالغ الخطورة..فمنذ غام2005 ظل السودان موجودا فى البيان الختامى لقمة دول الخليج وبخاصة دارفور ومساندة اليودان والجنوب لخل خلافاتهما مع تقديم الدعم اللازم…أما هذا الغام فلم يذكر اسم السودان نهائيا
    = فى ظل كل ذلك وعجز بالموازنة 10 مليار جنيه ,استمرتار انخفاض سعر صرف الجنيه ويتقرير الينك الدولى بأن اليودان دولة مستوردة للبترول ز.ليؤمن مخاقظ بنك السودان بلأمب القريب بأن السودان قد استورد هذا العام بترول بقيمة واحد مليار و 400 مليون دولار …والتقارير الدولىه ثقول انتاج التفط لعام 2013 بالسودان لن يتجاوز 90 ألف برمبل سيثسلمها بالكامل بنك الصادرات الصينى ختى يسنوفى ديونة ..ومع 6 ألف برميل من برصاية و10 ألف من حدبدة اليوم..وكلو حيروح لبيجيتغ..وانتو ستستوردوا 115 ألف طت برميل يوميا ونالسعر العالمى..تكسرو دهب ..برضو مافى فايدة…الحكومة مادايرنها تتكسر بغد ده كلو..باى باى سماخة..باى باى أبيى…والعاقبة فى المسرات!

  6. سؤال وجيه لماذا الحكومة لا تحارب مصر باحتلالها حلايب شلاطين واثوبيا لاحتلالها الفشقة وتحارب الحركة الشعبية باحتلالها جزء من جنوب كردفان حكومة ما عندهاغيره والله ربنا يورينا فيهم كل العذاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى