مقالات، وأعمدة، وآراء

الامارات اليوم : رحيل فنان الشباب السوداني

توفي، صباح أمس، المطرب السوداني الأكثر شعبية بين الشباب محمود عبدالعزيز. وعاش معجبو المطرب الشهير بـ«الحوت»، حالة من الحزن والترقُّب طيلة الأسبوع الماضي، بسبب موته دماغياً في أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمان.

ومن مفارقات القدر أن السودانيين فجعوا في محمود عبدالعزيز، في ذكرى رحيل الفنان مصطفى سيد أحمد في ‬17 يناير ‬1996م، وما يربط بين الفنانين جماهيرهما التي ترتبط بأغانيهما إلى حد الهوس. ويعد محمود عبدالعزيز، الذي بدأ الغناء في تسعينات القرن الماضي الفنان الأكثر شعبية في السودان، إذ وجد تجاوباً جماهيرياً منقطع النظير، خلال السنوات الماضية، وظلت جماهيريته تزداد يوماً بعد يوم، حتى لقب بـ«فنان الشباب الأول الحوت والجان». ومثل الفنان الراحل حالة فريدة، وحدت المعجبين به في عموم السودان، فأطلقوا عليه لقب مطرب الشباب الأول و«الحوت».

وكان مستشفى ابن الهيثم بالمملكة الأردنية الهاشمية قد أعلن وفاة المطرب السوداني محمود عبدالعزيز وذلك بعد دخوله في غيبوبة إمتدت لأيام عدة، وكان يعاني من نزف في الرأس أدى الي تلف بالدماغ .

تعليق واحد

  1. مات محمود ولكن تموت روائعه التى ازالت البؤس من على وجوه المعذبين المظلومين والقهر من قلوب البؤساء تماما كما الثورة ضد تجار الدين والابالسة والراقصين الملتحين لن تموت , وقريبا ستحكم المقاصل رقابكم ايها اللصوص الفاسدين البذيئين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..