مقالات سياسية

وزارة الصحة نموذج الفوضى

لا شك أن الدولة التي تحترم القانون وتلتزم به وتلزم به مؤسساتها بشكل صارم ولديها نظم مؤسسية قوية ومتطورة، لن تتعرض مؤسساتها للفوضى والفساد والمشاكل الكثيرة التي تحدث نتيجة لتجاوز القوانين وغياب الرقابة والمحاسبة، السودان دولة تعاني من هذه المشكلة التي جعلت كل مؤسسات الدولة دون استثناء تسبح في الفوضى التي استغلها المجرمون وفاقدو القيم والأخلاق والضمير للتكسب، وكل يوم تخرج لنا مؤسسة لتخبرنا بمصيبة أكبر من الأخرى، ومنها وزارة الصحة (فرع مامون حميدة) التي أصبحت تمطرنا بالأخبار السيئة كل صباح ومساء.. بالأمس ورد خبر في صحيفة السوداني يقول (أغلقت وزارة الصحة ولاية الخرطوم يوم الأحد، مستشفى أجنبياً خاصاً، وفرضت عليه غرامة قدرها (200) ألف جنيه، على إثر حملة تفتيشية أسفرت عن ضبط شهادات تسجيل مزورة لكوادر طبية تمارس العمل الطبي بالمستشفى. وعدد من المخالفات الأخرى التي تشكل خطورة على صحة المرضى، متمثلة في ضبط كادر أجنبي ينتحل صفة أختصاصي موجات صوتية، ويمارس مهنة التمريض في آن واحد وهو غير مسجل في المجلس المختص، ويقوم بتنويم المرضى دون استخراج ملفات رسمية، ولم يقم بالتبليغ عن الوفيات خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، وقال د. فوراوي مدير المؤسسات العلاجية الخاصة أن ظاهرة ضبط كوادر أجنبية مزورة وصلت إلى حد ضبط كادر أجنبي في مستشفى بالخرطوم ينتحل صفة أختصاصي جراحة عظام، وقام بعمل أكثر من 40 عملية جراحية وعمليات عظام كبرى، وبعد التحقيق اتضح إنه (فني كهرباء)، وقد تم إغلاق المستشفى بصفة دائمة، وناشد فوراوي مدير عام جهاز الأمن والمخابرات الوطني ومدير عام الشرطة بالاسراع في تكوين آلية مشتركة بجانب وزارة الصحة تختص بالأجانب العاملين في القطاع الصحي الخاص، إبتداء من إجراءات دخولهم وممارستهم العمل الطبي ومتابعة أنشطتهم ومخالفاتهم. هذا النوع من الأحداث يتكرر باستمرار في ولاية الخرطوم وفي وكل ولايات السودان، ولكنه في الخرطوم مبالغ فيه لأنها بيئة خصبة وتعمل بلا تنسيق مع بقية الوزارات مع إن هذا ديدن كل الوزارات. وزارة الصحة إن كانت ملتزمة بصرامة بالقوانين واللوائح ولها نظام واضح وشفاف وتعمل تحت إشراف وزارة اتحادية قوية تشدد عليها وحكومة تشدد عليهما الإثنين لما حدثت هذه الفوضى. أداء أية مؤسسة اتحادية كانت أم ولائية يعكس مدى صحة الدولة بأكملها ورشاد الحكومة، لأن نجاح الدولة يظهر في المؤسسات، ونجاح المؤسسات يظهر في المجتمع، وفي الثلاثة معاً يظهر نجاح الحكومة ورشادها، ولذلك ما يحدث الآن من فشل وفوضى في جميع المؤسسات، ما هو إلا انعكاس لأداء الحكومة العام، ووزارة الصحة مجرد مثال فكل الوزارات مثلها فتحت المجال واسعاً لعديمي الضمير والأخلاق ليتاجروا في صحة المواطن ومأكله ومشربه ومسكنه وحتى مدفنه. فمتى تفوق الحكومة لهذا الخلل الكبير.
التيار

تعليق واحد

  1. إقتباس
    ضبط كادر أجنبي في مستشفى بالخرطوم ينتحل صفة أختصاصي جراحة عظام، وقام بعمل أكثر من 40 عملية جراحية وعمليات عظام كبرى، وبعد التحقيق اتضح إنه (فني كهرباء)،
    دي واسعه شوية يا أسماء
    معليش المرة الجاية أكتبي طبيب عمومي أو باش ممرض أو حتي ممرض عشان الناس تصدقك و تترك التنسيق فيما بينها لإسقاط النظام وتتناقل خبرك المفبرك ده !!!
    ولا تعليق
    معاً سندك حصون الكيزان .

  2. إقتباس
    ضبط كادر أجنبي في مستشفى بالخرطوم ينتحل صفة أختصاصي جراحة عظام، وقام بعمل أكثر من 40 عملية جراحية وعمليات عظام كبرى، وبعد التحقيق اتضح إنه (فني كهرباء)،
    دي واسعه شوية يا أسماء
    معليش المرة الجاية أكتبي طبيب عمومي أو باش ممرض أو حتي ممرض عشان الناس تصدقك و تترك التنسيق فيما بينها لإسقاط النظام وتتناقل خبرك المفبرك ده !!!
    ولا تعليق
    معاً سندك حصون الكيزان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق