نعم إنه الشعب السوداني العظيم

يبقى الشعب السوداني هو الشعب السوداني العظيم بكلما تحمل الكلمة من معنى، وجريدة الجريدة قد اختارت الانحياز لقضايا الانسان السوداني وكان شعارها المهنية والموضوعية والمتعة، فما بين الحفاظ على المهنية والحفاظ على الموضوعية ليتحقق الغرض الاكبر المتمثل في اعادة صياغة الانسان السوداني وفق قيم الخير والمحبة والجمال، وكل هذا لن يتيسر حدوثه ما لم يتم تقديس باحات الحرية ومقاومة القوانين المقيدة للحريات واشاعة المناخ الديمقراطي الذي ينجب الفرد الحر الذي يُكوِّن نواة المجتمع الحر، وهذا المجتمع الحر قد سجد على عتباته الموقف الذي اتخذه الاستاذ اشرف عبد العزيز رئيس تحرير الجريدة والاستاذ حسن وراق حسن الكاتب الاشهر، وهما يختاران السجن كعقوبة بديلة لحكم الغرامة البالغة أربعة وثلاثون الف جنيه والتي اصرت الجريدة على دفعها واصروا هم على ان يدفعها الشعب السوداني كلٌ على قدر طاقته، وهذا ما قد حدث في اقل من اربعة وعشرين ساعة اكمل الشعب السوداني مبادرته ليثبت عظمة انحيازه واصالة طبعه ، ويؤكد على حسن الظن بهذا الشعب النبيل.
* فلم يتوقف غمار الناس عن المساهمة عبر حملة جنيه الكرامة ، وتوافد قادة الأحزاب وقيادات المجتمع المدني والقيادات الصحفية فى الدعم المعنوي والمادي وتثمين الخطوة التى إتخذتها قيادة الجريدة وهى تواجه عقوبة الغرامة بإختيار الحكم البديل وهو السجن شهراً ، حتى تم دفع الغرامة وقُدم الأستئناف من خلال الأستاذ نبيل أديب المحامي ، والقيمة العليا من هذه التجربة غير المسبوقة فى صراع الصحافة والسلطة ، والذين تناولوا الأمر على أنه تصيداً لبطولة فإنهم لم يدركوا مفهوم  البطولة ولا عرفوا أشرفاً وحسن وراق ، فإنهما شخصان بعيدان عن التشوف وحب الظهور وإصطياد البطولة ، فمن عندنا إن كان إحقاق الحق ، وكشف الفساد ، ومحاصرة المفسدين يفسر على أنه ضربٌ من ضروب البطولة فمرحباً بهما من أبطال والف مرحب بالبطولة !!
*شكراً للذين قدّروا موقف القمرين النيِّرين أشرف وحسن وراق وهما يقدمان النموزج الحي للمقاومة المدنية ويواجهان الأمر برجولة الرجال وصمود الأحرار وثبات الأبطال ، وشكراً لأهل السودان وهم يقتطعون من أفواههم مايؤكدون به على روح التكافل وتقاسم الجهد نحو صناعة الغد الخلاق ، والكتابة على صفحات التاريخ بأحرف من نور أنه لا السجن ولا السجان باق، إنها إرادة الثبات على المبدأ التى يجلها ويقرها شعبنا ودوماً نقول : نعم إنه الشعب السودانى العظيم .. وسلام ياااااااااوطن..
سلام يا
أطلقت السلطات سراح الأستاذ / عصام خضر نائب الأمين العام للحزب الجمهوري ، الف حمداً لله على السلامة ،وهذا ليس كافياً ، ونتطلع لإطلاق سراح بروفيسور /حيدر الصافي شبو وأحمد محمد احمد خيرالله وحذيفة حسب الرسول ،وعبدالغني كرم الله ، وعمر الدقير ،والخطيب ود.يوسف الكودة وكل المعتقلين من الابطال الانقياء الاقوياءالصامدين  .. أطلقوا سراحهم فنحن أحوج اليهم من المعتقل ..وسلام يا..
الجريدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..