خطرفات المستشار مصطفى عثمان

خطرفات المستشار مصطفى عثمان

محمد حسن شوربجى
[email protected]

مصطفى عثمان إسماعيل، مستشار الرئيس السوداني، كرر خطرفته مرة اخرى واتهم المعارضة بأنها لا تدخل المسجد وقد خلط بذلك بين الاوراق دون علم او دبلوماسية وهو ما لا يجوز لمسلم وقد قال رسول الله (صلى الله عليه وعلى اله وسلم)
(كفوا عن اهل لا أله ألا الله لا تكفروهم بذنب فمن كفر أهل لا اله الا الله فهو الى الكفر اقرب)
ثم قال (صلى الله عليه وعلى اله وسلم)(من قذف مؤمنا بكفر فهو كقاتله ومن قتل نفسا بشيء عذبه الله بما قتل)
من هذا الموروث الرسالي الذي اتفقت عليه المذاهب الاسلامية مؤكدة عدم احقية اي مسلم بممارسة التكفير المباشر او غير المباشر .
فكيف يحق لمن يدعي الاسلام ان يكفر الاخرين الذين يجمعهم جميعا قول لا اله الا الله او يظلهم الاسلام , فالاسلام دين المحبة و السلام يسعى لأسعاد البشرية جمعاء فمن يدعي الاسلام لايمكن ان يخالف اوامره بتكفير اخيه فكما قال (صلى الله عليه وعلى اله وسلم)(المسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله)
ومن قبل أساء نفس المستشار إلى الشعب السوداني ووصفه بأنه كان شحّاتاً، لا يعرف السُكّر، حتى جاءت الثورة العلمية والاقتصادية العظيمة فحولت الشعب من الشحاتة إلى الاستكفاء.
أي استهتار بعقليات الناس، أكثر من هذا.ايها المستشار ؟ ، فالسودانيون لم يكونوا يوماً من الأيام شحّاتين. والسودانيون وبمن فيهم المعارضة هم اهل قبلة وقد ذهب منهم من يدينون بغير الاسلام جنوبا فمن تقصد ؟
وهل هذه تصريحات متزنة؟ يتفوه بها مسئول حكومى عرف بحنكته الدبلوماسية فى كل الاوساط
وقولك ان هذه الثورات تخرج عادة من المساجد يوم الجمعة ليس بقاعدة لان شعب السودان قد فجر ثورتين لم تخرجا من المساجد
فأسباب تفجر الثورات مرده الظلم والجور والتعسف وحكم الفرد والتسلط وتكميم الافواه والمحاصصة والفساد وفقه السترة وعليك مستشارنا الكريم ان تنزل الى الشارع لترى بنفسك توفر كل هذه الاسباب بدلا من الجلوس فى غرف القصر المكندشه والتمتع بمنظر النيلين فى المقرن وركوب السيارات المظلله من القصر الى الفيلا مباشرة
فشعب السودان مستشارنا يعانى كثيرا ويريد الاصلاح الحقيقى وان تم ذلك فلتبقى الانقاذ واجلس انت فى القصر ولا حاجة لثورات من المساجد يقودها المسلمون دون الكفار.

تعليق واحد

  1. المخطرف مصطفي عثمان(شحات) علشان جنو سفر ماعارف البيدخل المساجد منو ناسك مافاضين للمساجد جارين وراء اللحس والسمسره والاختلاسات …وشرارة ثورة تونس بدات من عربة بوعزيز وثورة مصر من شباب (كلنا خالد سعيد)

  2. ياخي ببساطة الثورات في الدول العربية بتخرج في أيام الجمعة لانو يوم الحمعة عطلة لكل الناس ويستطيع الشعب المشاركة بأكبر عدد ممكن من قطاهانه

  3. عزيزى شوربجى لاتحزن من مثل هذه الترهات وبديهى ان تخرج من افواه عاجزة !!وهذا الصبى أقل ما يمكن أن نصفه به (أن جسده نجس لكن روحه طاهرة) حسب التعبير الذى اطلقه (حاخامهم الاكبر) لواحد من امثال المدعو مصطفى عثمان وتاريخه المعروف وسط اقرانه فى كافة مراحله الدراسية !! ولان الله ستار سوف نمسك بالمعلومات التى لدينا وإن عاد لمثل هذه الاقوال التى لا يقول بها مسلم صحيح الاسلام على المسلمين نقول له على الباقى ستدور الدوائر (ياعثمونتى) وسنجعل قصصهم وحكاياتهم أطول من حلقات المسلسلات التركية ولا عذر لمن أنذر –

  4. انتو بتتكلوا عن شنو و تستشهدوا بالقران العظيم و احاديث رسوله الكريم(ص) عشان تفضحوا ناس الحركة الاسلاموية ؟؟؟ هو ذاته القال ليكم منو انه الناس ديل جايين عشان يطبقوا الاسلام و يرفعوا من شانه؟؟؟ و الله اننى بدات اعتقد جازما انها حركة مشبوهة و هدفها تكريه الناس فى الاسلام بطريقة العمل من داخله و الادعاء بالغيرة عليه و لكن هدفهم الخقيقى هو هدم الاسلام !!! حقو ترجعوا لتاريخ شيطانهم الاكبر حسن البنا و كذلك سيد قطب و شوفوا مواقفهم كلها من ما بداوا مع القصر و مع عبد الناصر و مع ثورة او انتفاضة 25 يناير!!! الناس ديل ما بينظروا لمصلحة اسلام و لا وطن مصلحتهم فقط و دونها اراقة الدماء!!! والله انتو اكان راجين منهم خير او اصلاح بعد الشفتوه منهم فى 22 سنة اشك فى قواكم العقلية و الترابة دى فى خشمكم!!!!!

  5. يا خوانا الوزير مصطفي عثمان ده راجل قليل ادب وما مهذب ومنافق واهبل ومتخلف وكل العاهات الفي الدينا فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..