عاش الشعب

في ديسمبر الماضي قال وزير المالية ان الاقتصاد يعاني من مشكلة بسيطة (ح) يتم حلها …انظر الي ازمة الاقتصاد المستفحلة في الوقت الراهن ..وتداعياتها ..وضنك الناس من اجل الحصول علي لقمة العيش ..
وفي خضم ازمة البترول قال السدنة ان كم طاشر باخرة بالميناء(ح) يجري تفريغها خلال الايام القادمة ..ولم نر غير الصفوف الممتدة ..
وذهب تنابلة الي السعودية ومدوا القرعة ثم رجعوا وقالوا ان اتفاقا للبترول (ح) يتم توقيعه يضمن الامداد البترولي لمدة خمس سنوات ..وطلع الكلام فشوش ..والسعودية نفسها في ازمة اقتصادية خانقة ..
وقال بعضهم ذات يوم انهم (ح) يحاربون الفساد ..ولم نر فاسدا امام محكمة او جنيه رجع للخزينة العامة ..
وقالت الحكومة انها (ح) تطور سودانير وان وفدا من شركة الايربص يبحث تحديث الاسطول الجوي ..ولكنهم فصلوا معظم العمال والموظفين تمهيدا لتصفية سودانير ..
وقال سدنة البنك المركزي انهم (ح) يوفرون النقد الاجنبي وان الدولار سيساوي 10 جنيهات بعد رفع العقوبات الامريكية ..ورفعت العقوبات والدولار فات الاربعين جنيه ..وعلي بابا والاربعين حرامي لازالوا يتحدثون عن انتخابات 2020.
وقال واحد منهم انهم(ح)يخصخصوا كل القطاع الصناعي ..والقطاع نفسه مات منذ وقت طويل لكنه يقصد مصانع السكر ..والمزارع الشاسعة التي يراد تمليكها للاجانب لتسديدالقروض التي اكلت ومنها القرض الهندي الذي خرج ولم يعد.
وقال صحفي منهم ان السودان سيسحب جنوده من اليمن لان التحالف قال(ح) يديهم 100مليون دولار لحل مشكلة النفط ولكنه لم يوف ..وتجاهل مقتل المئات وتوريط بلادنا في حرب خارجية ..ومؤامرات اجنبية ..ظهر الان ان هدفها المال وليس اي شئ اخر .
وفي اطار التفاهمات الامريكية السودانية وافق العملاء على اشتراك بلادنا في اجتماعات الافريكوم وهي القيادة العسكرية الامريكية في افريقيا ..وذراع الولايات المتحدة لفرض هيمنتها علي الشعوب الافريقية وعليه (ح) نشهد القواعد العسكرية الامريكية في السواحل السودانية ..والفلاشا لن تتلاشي ..
وقال الحرامية انهم (ح) يعدلون الدستور ..لصالح تقنين الديكتاتورية وحكم الفرد ..وانهم (ح) يشكلون مفوضية للانتخابات ..مهمتها الاساسية انجاز الانتخابات المضروبة وتفصيلها علي مقاس المؤتمر الوطني ..
وقال بعض الداقسين انهم (ح) يشتركون في انتخابات 2020 ..وهم يدركون مالات الهبوط الناعم واعادة انتاج النظام الفاسد المستبد ..
وعندما يقول السدنة انهم (ح) يطورون ميناء بورتسودان فمعناها بيع الميناء الجنوبي وطرد عمال التفريغ والشحن من وظائفهم …
الشعب بالمقابل لا يتكلم بلغة الحاء ..بل يمضي في طريق ثورته ..المنتصرة ..عاش الشعب ..يا أيها الخونة .
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. يجب قراءة تصريحات إخوان الشيطان معكوسة دائماً .. حتى تعلم ما في ضمائرهم الخربة ونفوسهم المشوهة.

    ابشر أستاذ كمال فنهاية البشكير قاب قوسين أو أدني .. ديك المسلمية.

  2. نقرأ لكمال كرار، كاتب الثورة، لنعرف كيف تدمر عصابة البشير الوطن والمواطن بأكاذيبهم دون أن يرف لهم جفن!

  3. يجب قراءة تصريحات إخوان الشيطان معكوسة دائماً .. حتى تعلم ما في ضمائرهم الخربة ونفوسهم المشوهة.

    ابشر أستاذ كمال فنهاية البشكير قاب قوسين أو أدني .. ديك المسلمية.

  4. نقرأ لكمال كرار، كاتب الثورة، لنعرف كيف تدمر عصابة البشير الوطن والمواطن بأكاذيبهم دون أن يرف لهم جفن!

  5. #1772968 [سوداني]
    0.00]/5 (0 صوت)

    05-16-2018 02:39 PM
    1. العصيان المدني المفتوح حتى سقوط النظام هو الحل
    2. على المغتربين دعم العصيان ماديا بسلاح سوداني أصيل هو “النفير”، وذلك بتوفير الضروريات الحياتية 1) للاسرة الممتدة و 2) لغير المقتدرين في الحي الذي يسكنونه. وللمقتدرين جدا منهم التبرع في صندوق قومي لتمويل العصيان المدني.
    3. على كل أحزاب وقوى المعارضة الشريفة أصدار بيانات تتعهد فيها بان كل من يتم فصله بسبب مشاركته في العصيان المدني المفتوح ستتم أعادته الى منصبه بأثر رجعي بمجرد سقوط نظام النازية المتأسلمة.

    4. يجب أن نفعل كلنا كل ما نستطيع لهزيمة زريعة رهان النظام التي تقول:”ديل عمرهم ما حيثوروا لانهم خايفين من الرفد وقطع الرزق والجوع والعطش والفلس!”

  6. #1772968 [سوداني]
    0.00]/5 (0 صوت)

    05-16-2018 02:39 PM
    1. العصيان المدني المفتوح حتى سقوط النظام هو الحل
    2. على المغتربين دعم العصيان ماديا بسلاح سوداني أصيل هو “النفير”، وذلك بتوفير الضروريات الحياتية 1) للاسرة الممتدة و 2) لغير المقتدرين في الحي الذي يسكنونه. وللمقتدرين جدا منهم التبرع في صندوق قومي لتمويل العصيان المدني.
    3. على كل أحزاب وقوى المعارضة الشريفة أصدار بيانات تتعهد فيها بان كل من يتم فصله بسبب مشاركته في العصيان المدني المفتوح ستتم أعادته الى منصبه بأثر رجعي بمجرد سقوط نظام النازية المتأسلمة.

    4. يجب أن نفعل كلنا كل ما نستطيع لهزيمة زريعة رهان النظام التي تقول:”ديل عمرهم ما حيثوروا لانهم خايفين من الرفد وقطع الرزق والجوع والعطش والفلس!”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق