مقالات سياسية

الفاسدون والفساد

الانتصار على الفساد كان شعارا للقمة الافريقية التي انعقدت مؤخرا بموريتانيا ..بحضور الوفد السوداني ..
ولا بد ان نفقات سفر الوفد من نثريات ..دولارية ..وتكاليف طائرة ..قد خرجت من الخزينة العامة ..ومعناها من مال الشعب ..
ولا بد ان الوفد قد اخذ فرصته في الكلام امام رؤساء افريقيا الذين وصل معظمهم للسلطة عن طريق الانقلاب او الانتخابات المزورة …
ولابد ان يكون الخطاب الرسمي السوداني في القمة منسجما مع شعارها المذكور اعلاه ..فلنتكهن معا بما قاله وفد الانقاذ بعد ان اكل وشرب من مال الشعب الموريتاني خلال ايام الضيافة ..
ربما قدم الوفد الدلائل القاطعة للمؤتمرين عن انتصارهم على الفساد ..فقد انعقدت محكمة الفساد لمحاكمة متهمين بسرقة مراوح ..وشجرة صندل ..وحتى لا يتعجب الحضور من تلك التهم ..العجيبة..فلا بد ان الوفد شرح اهمية المراوح في المناخ السوداني الحار جاف صيفا ..وكيف ان الناس غنوا لها -قبلي جاي وقبلي جاي- كما تم تنوير الحضور بطقوس الزواج السوداني وشنطة الريحة ..واساسها الصندل والفلور دامور ..وقيل لهم ان السودان وموريتانيا حبايب ونسايب ..والناها شاهدة علي ما نقول.
ودرءا لاي اسئلة محرجة من بعض الصحفيين هنالك ..فان بعض الاجابات تم تجهيزها مسبقا ..لاغراض عدم المفاجأة ..ومنها ..ان سرقة المدينة الرياضية لم تتجاوز نسبة 73%…من الارض ..ولازالت هنالك مساحة قدرها 27% يمكن بناء المنشآت عليها ..
وان بيع خط هيثرو ..كان المناظر ..اما الفيلم فهو بيع الخطوط الجوية السودانية ذات نفسها من اجل تأصيل النقل والرجوع للبغال والحمير أسوة بالسلف الصالح .
وحول الفساد في البترول يمكن القول ان عائداته ذهبت في اعمال البر ومنها شوية دولارات لحماس ..وقناة الجزيرة ..ولا عزاء لمشروع الجزيرة ..
وانتهي المؤتمر العجيب ..والفساد مقيم ما اقام عسيب ..من ابوجا والي درديب ..
اضف تكاليف سفر الوفد الحكومي الي انفاق الموازنة ..تجد العجز في ازدياد ..وستبحث الحكومة عن ضرائب جديدة على مرقة الجداد ..ويثور الشعب العنيد علي اعدائه وياله من عناد .
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..