خطة الحكومة لإرباك المعارضة

إنتبهوا :

الحكومة تطلق خطة لإرباك المعارضة :

الحكومة في أضعف حالاتها مع تفاقم الازمة الإقتصدية وإزدياد حدة معاناة المواطنين بصورة غير مسبوقة نتيجة ارتفاع الأسعار وتردي وانعدام كآفة الخدمات الضرورية .
هذه النتيجة كانت حتمية ومتوقعة حسب تحليل الخبراء الإقتصاديين الذين أثبتوا وبالدراسات العلمية أن الاوضاع في البلاد تنحدر نحو الهاوية بسبب الازمة الاقتصادية وغيرها من الازمات وتم ارجاع ذلك كله للسوء والفشل في ادارة البلاد في ملفاته الداخلية والخارجية والمتمظهر في استشراء الفساد في كل مفاصل الدولة والمجتمع .

وكما هو معهود من تكاتيك النظام وفي ظل هذه الظروف الحرجة التي يمر بها ، سيتجه الي خدعة شق الكتل المعارضة عن طريق مخاطبة المصالح المتعارضة لمكونات نداء السودان وقوى الاجماع الوطني . فأطلق في الصحف خبرا مستهدفا به نداء السودان مفاده أن : { إجتماع في الدوحة توصي بالمفاوضات مع الحركات المسلحة ونظام الخرطوم تعلن استعداده لبدء المفاوضات مع الحركات } .

وفي الجانب الآخر أطلق المؤتمر الوطني مبادرة تنظيمية للحوار بشأن الدستور الدائم مع كآفة الاحزاب المشاركة والمعارضة ، على الفور حسمت قوى الاجماع الوطني أمرها برفض اي حوار مع المؤتمر الوطني لا بشأن الدستور ولا بأي شأن آخر فقفلت الباب نهائيا أمام ألاعيب المؤتمر الوطني .

بقيت أمام كتلة نداء السودان فرصة ذهبية لتفادي هذا السهم المسموم الموجه ضدها والذي يحمل عنوان المفاوضات ، فعليها رفض هذا التكتيك الحكومي ورفض المفاوضات صراحة لا بشروط ولا بدونها وإعلان تمسكها بوثيقة 17/يناير الداعية لإسقاط النظام ، هذا هو الحل الوحيد الذي يقود الي وحدة وتماسك المعارضة داخليا وخارجيا وضرب تكاتيك المؤتمر الوطني في مقتل وارباك حساباته المكشوفة .

حافظ حمودة
[email][email protected][/email]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..