أنا والغيم والأمل

أنا والغيم والأمل

زولاً إليكم ومنكم …
مشتاق يعانق حنكم …
غايبين زمن ما شفتكم ؟!!
الباردي جات وما شفتكم
الحارة جات وما شفتكم
قالوا الصفوف هلكنكم !!!
ورغم إنكم وارثين حضارة مجدكم
وروني يا ناسنا الحُنان
مين السَلَبْكم منكم !!؟
تاركين بلادكم للمغول
تسرق سماحكم وعزكم !!؟
ما كُنا مستورين زمان ..
قمحاتنا والبصلات مع فول الجروف
ومعزاتنا تحلب ليل نهار
قدح الفُراش
بوش الطهور
مُعْوانا في يوم الصفاح
ونساتنا في الحوش البراح
سُكرنا في وزيت المُلاح
نسام يهبهب و إنشِراح
إلا الغِشانا سقانا راح !!!
قَلَب غنانا بِكي ونواح
هيصة وزعيق … ضجة و نِباح
إلا الغشانا هلكنا صاح !!!
دمرنا … مُو دِمير نَصاح
سَيَّل دِمانا من الجِراح
شال كِسرتنا .. شال حق الملاح
شال أنفاسنا شال ريحنا الصلاح
شال مسواكنا شال شاي الصباح
شال أفراحنا شال شال الصُفاح
سرق نخلاتنا ساق غنم المُراح
شال صلواتنا شال منا الفلاح
شال ونساتنا واللهو المُباح
شال سلمينا وأشهر للسلاح
ملطشنا بينات الخُلوق
نشحد كأننا ما نُصاح ؟!!
حقنوا اللبن بالبنسلين ولسانا شاح
لبسونا أحفاد التتار عِمِي و وِشاح
هلكونا …. ماهو هلاك نصَاح !!
* * * *
يااااا ناس تعالوا علينا جاي …….
تلتين وطن منهوب وتلت …. مُباع
وباقي الحبل شبرين ………. وباع
باقي الوطن مُدين ………. وصاع
والمشتري الباغي الضنين خسران وباع
وختونا أنجاس الخلوق بين كَرْ .. وباااع
لَمُو القروش أبان كروش
نِسرا ويغوث مع سِواع
مرقونا لا زاد لا وداع
في لُجة والراكبين جِياع
“مركب مسافري بلا شراع”
وطلوحنا في بحر الضياع
يا رب حِواك ساعة الصُراع
* * *
جنَّات مشاريعنا الخُضُر صبحت حُطام !!
برَكَتْ مدارسنا التليدة بلا زمام
ومرقت خلاوينا العريقة تكوس إمام
عنبر مشافينا الفسيح
مَسْكَن طيور وأبراج حمام
والجوع يلوج بين الضلوع
مو باقي غير ربط الحزام
والناس بتنضم بي سكات !!
غرق مدينتا في ضلام
يصبح صباح باكر يجي
وفي الجوف لهيبها يزيد ضِرام
واولادها في الغُربة الزُؤام
مغبونة … مسغبة وإنهزام
منحورة في الشهر الحرام
* * *
رسلت مرسال للقمر …
ما تضوي لي صُناع أساي
خالاني بي صوتو الجهور
زاد لِي المواجع فوق قَسَاي !!
ومَرَقْت أفتش في سِواي
صديت بلاي حاضِن قفاي
ابريق وسبحِي مع عصاي
دفتر جرورتِي وزين غُناي
كتفتَ همي وجيت جاي
في خاطري زينينِي ومُناي
وفي الذاكرة شلت قدُر غَطاي
رمة وشليل
ونسات في ليل
ضل المقيل
كوز السبيل
وشعاع رؤاي
ريحة الدعاش
زيفة المطر
طين الجروف
دومة الحفير
موية الدمير
قوز الرمال
مُرسال وفال
حاحاي طيور
مرتع صباي
أبيات قصيد
غنية ونشيد
رمضان وعيد
فرحة جديد
حلمي ومناي
فركي وقميص
حفلة ورقيص
سيرة عريس
والقرمصيص
طمبور وناي
كوركت من عال الجبال
وييييين ياخُلووووووق سُمار عِشاي !!؟
مِرْتِقنا كَرَّك يا رفاق … ويين يا رفاق
جمدت مشاعري من الذهول
وإتسمرت يبست عَضاي
شوقي المتَكْن في السهول
تايه يفتش في حِواي
سلبوني آمالي ومناي
وبقيتَ زي حادِي النياق
ارجع وأدوزِن في غُناي
* * *
والحال يسنَّد في العَوَج
الأرض تحرد مويتا !!؟
والناس تغادر سُكْنَتا !!؟
أعشاش طيور شالا الرياح
مافي البغرد للصباح
مافي اليزغزِغ للمغيب
منو البونس للشدر
يحكيلو بي حُب وإندِياح
قصة وطن ضاع من مُراح …. !؟
* *** *
وغنينا بي صوتنا الجهور :

“ريسنا الماك نوريغا
ريسنا السيف البقطع ”
والحال المهدود حيلو
ما فيهو حليب للرُضع
لا ابرة درب لا حبة
لا وجبة تربي الشفع
كان وعدك برقاً خُلَّب
حين كُنت تزايد و ترفع
“فلنأكل مما نزرع ولنلبس مما نصنع ”
لا الزرع النابت فرهد
لا سقت الارض البلقع
لا دارت عجلة مصنع
لا برَّد زيرك ونقع
طمينا كذب ينسكع
في السوق الفوقنا إنشَكَّع
يا ريس ماك نوريغا
لا باض لنا خيرك وفقع ….”
* * *
كتمنا نَفَسْنا وضُلنا غاب
و الغيث الهامي إندلا سراب
إنشهق نيلنا اب دمعاً صاب
دمع المطر ومطر الدموع
العين جفاف
والشوف طشاش
الفات طفش
والجاك طاش
يا حسرة الدفق رجاهو وراح وراك
يتقلَّى في البِيد العِطاش
أسيان من الحال الطناش
حتى الحلم صادر منامو
وفرّ طاش
طبز عيونو بقن عُماش
* * * *
حد البصر …. في سهول يباب
كل ما تَعَمَر صار خراب
يبست سنيبلات الحقول
وكل الورود صابا الذِبول
وفاطني السميحي أبت تقول …
وغشاها غول
إتلبس النخل إكتئاب
ورثت مراعينا الذئاب
غاباتنا اوكار للحِراب
خرباني دنيا بلا طيور …
وين الفراشات يا زهور
وين الزرازير والطيور
وين الغَرَبَّن والصقور
أسراب قَطَا وعابرات عبور !!؟؟
ما باقي غير رَخَمة وجِقور !!؟
* * *
لكنا رغم البينا ما لمعة بريق
جايين نطفيهو الحريق
ما خفنا من دَعَتْ الطريق
وكل ما تجف بِرْكة غديرك يا وطن
نسقيك رِيق
ومابنلحس الكوع يا لئام
نحنا اللسانا على الدوام
نديان مَطهِر للكلام
رُسل محبة دُعاة سلام
مارقين نقفل في الثغور
نازلين كما نَفَع المِطور
دعوة فقير ساعة الفطور
نفشيك سر يخفي الجهور
جايين نَبِر الفي القبور
ونرجع نعود …
أنا وإنتي سالمين ياطيور
هازمين تتارك باليقين
جايين كما الفتح المبين
وطنا وماني مشحودين
وتجي البشارة مع صِبي
تفرحني بيكَ يا نورعيني
ويوم داك نجيكَ من الصباح
نبني ونضمد للجراح
في بالنا حي على الصلاح
وما خُنا حي على الكفاح
يا شوق وهيط .. ياْ وطن برَاح
في بالنا سورة الإنشراح
سورة المسد والإرتياح
مُصحفنا فوق إيدينا …
مُو فوق الرِماح
و الأرض يكسوها السماح
ومن جوفنا ينبلج الصباح
وبي إيدنا نطلق لْك سراح
يَاْ وطن وهيط يا عشق مباح
ما خُنا حي على الكفاح ….

أحمد جعفر سالم
الرياض 6/8/2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..