الحل خلال ستة شهور!! فلتبشر أزمتنا الاقتصادية بطول سلامة

أمُلات

أكد الرئيس البشير ( مرشح الرئاسة الأوحد) خلال مؤتمر (شورى) حزبه أن ثمة نفرة ستحل ضائقتنا المعيشية خلال ستة أشهر.

وأضاف أن الحل مضمون تماماً، وأن إجراءات التطبيق جاهزة دون أن يوضح لهذا الشعب (المركوب) تفصيلاً واحداً حول النفرة أو كيفية تطبيقها.

وأمام ما تقدم لا نملك إلا أن نقول ” أبشري بطول سلامة يا أزمتنا الاقتصادية”.

فقد عودتنا التجارب أن الحزب الحاكم ورئيسه ما قالوا شيئا إلا وتحقق على أرض الواقع نقيضه تماماً.

والعجيب أن الرئيس وعدنا بالحل خلال ستة أشهر، فيما قال مسئول رفيع آخر في ذات الحزب أن مشكالنا الاقتصادية ستحل خلال أسابيع!

عموماً أزمتنا وضائقتنا الإقتصادية لا تحتاج لوعود ولا نفرات أو غيرها من كلام الحملات الانتخابية الذي يمحوه صباح إعلان النتيجة المعروفة.

ما يعانيه الوطن ومواطنه المكلوم يتطلب سياسات وإجراءات جادة وصارمة أولها ألا يكون لحزب يحكم البلد منذ أكثر من ثلاثين عاماً مرشحاً رئاسياً وحيداً وكأن حواء هذا الحزب قد أصابها العقم، هذا إن تكن (عاقراً) من يومها.

وثاني هذه الإجراءات هو أن تعود ثروات وأموال هذا البلد لأصحابها الشرعيين، وتوقف وتسد كافة المنافذ التي أتاحت للكثير من أصحاب النفوذ والحظوة واللصوص أن يغتنوا على حساب الوطن وأهله.

التفكير على طريقة (من دقنو وأفتلو)، فهو ما يجعلنا نبشر الأزمة بطول سلامة.

التمثل بولد سلمان، الأمير السعودي محمد هو الوهم بعينه.

ومن يعتقد أن ما جرى لبعض أثرياء أمراء السعودية كان بسبب حملة ضد الفساد فقط ورغبة في استرداد أموال تم الحصول عليها بطريق غير مشروعة مخطيء وواهم تماماً.

فللأمر هناك تقاطعات وتداخلات عديدة.

هنا في سوداننا المنهوب ليس هناك حاجة لنفرات، لأن البلد ثري بموارده وبإنسانه وبمشاريعه الكبيرة التي حولها الحزب الحاكم لأطلال خلال العقود الماضية.

لا يحتاج شعب السودان لنفير، وممن من؟! ممن سرقوا اللقمة من فم طفل جائع، أو أم مجهدة ، أو شيخ كد وكابد من أجل أن يعيش حياة كريمة؟!

لا، لا يريد هذا الشعب نفيراً أو عطيةً من أحد، بل يريد حقوقه وعودة ثروات البلد التي ما زالت تُنهب وتهرب إلى الخارج رغم الضائقة المعيشية التي يقولون أنها تحتاج للنفير.

أعيدوا لنا وطننا المسروق كاملاً، ووقتها نستطيع أن نعيد تعميره بثروات باطن أرضه لا بنفيركم المزعوم.

[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. ذات القول قاله الديكتاتور اثناء الحوار (الوطني) بأن السلام و التنمية ستحّلان بالبلاد عقب انتهاء الحوار .
    اقوال البشير وحزبه يجب ان لا تشغل الناس كثيراً .

  2. (أعيدوا لنا وطننا المسروق كاملاً، ووقتها نستطيع أن نعيد تعميره بثروات باطن أرضه لا بنفيركم المزعوم.)
    كلام فى محله استاذ كمال الهدى – اعادة الوطن هو المطلب وليس غيره – الشعب يعيش غربه موحشة فى الداخل ممايراه من عذاب الدنيا ومطبات الحياةوالكل يعلم مامرارة غربة الوطن والغربة الخارجية للكفاءات والعمال المهرة وغير المهرة ومعظم سواعد البناء من الشباب الفتى المتعلم واصبح الجميع يبحث عن المجهول وهو ليس كذلك انما هو وطن مسروق فى قلبه
    فلتتحد السواعد فى الداخل والخارج لاعادة الوطن المسروق وممكن نعيد الوطن قبل ستة شهور او اسابيع فقط .
    اخيرا تابى الرماح اذا اجتمعن تكسرا واذا افترقن تكسرت احادا
    لاانتظار 2020 مايحلمون بها
    لاانتظار للوعود الكاذبه
    الحراك اليومى والشرارات الصغيرة تخرج البراكين
    الزفرات والغضب فى الصدور يؤذن بالزلازل اتية وقريبا
    انين الاطفال بالمرض والجوع يصدر فوران النهر الصامت

  3. طيب ما دام الإجراءات مضمونة لحل المشكل الاقتصادي ليه انتظرت 30 سنة ما كان من الاول تطبقها و خلاص…..؟؟؟؟؟ لا تكذب أخي الرئيس الله عالم و الشعب عارف وانت عارف انك تكذب ….

  4. الحل فعلا موجود حيكون
    (بلة الغايب) وزير للمالية
    (حميرتي) وزير الدفاع
    (اللمبي) وزير للطاقة النووية

  5. استاذ كمال عودا حميدا
    افتقدناك وافتقدنا تحليلاتك و ( فلسفتك )
    في كل مقالاتك الرياضية والسياسية لم نتعود منك الا رصين العبارات وجزيلها , ولكن اليوم استخدمت عبارة لاتشبهك :
    الشعب ( المركوب ) , رغم انها في محلها تماما وتناسب الوضع الحالي .
    لك تقديري

  6. ذات القول قاله الديكتاتور اثناء الحوار (الوطني) بأن السلام و التنمية ستحّلان بالبلاد عقب انتهاء الحوار .
    اقوال البشير وحزبه يجب ان لا تشغل الناس كثيراً .

  7. (أعيدوا لنا وطننا المسروق كاملاً، ووقتها نستطيع أن نعيد تعميره بثروات باطن أرضه لا بنفيركم المزعوم.)
    كلام فى محله استاذ كمال الهدى – اعادة الوطن هو المطلب وليس غيره – الشعب يعيش غربه موحشة فى الداخل ممايراه من عذاب الدنيا ومطبات الحياةوالكل يعلم مامرارة غربة الوطن والغربة الخارجية للكفاءات والعمال المهرة وغير المهرة ومعظم سواعد البناء من الشباب الفتى المتعلم واصبح الجميع يبحث عن المجهول وهو ليس كذلك انما هو وطن مسروق فى قلبه
    فلتتحد السواعد فى الداخل والخارج لاعادة الوطن المسروق وممكن نعيد الوطن قبل ستة شهور او اسابيع فقط .
    اخيرا تابى الرماح اذا اجتمعن تكسرا واذا افترقن تكسرت احادا
    لاانتظار 2020 مايحلمون بها
    لاانتظار للوعود الكاذبه
    الحراك اليومى والشرارات الصغيرة تخرج البراكين
    الزفرات والغضب فى الصدور يؤذن بالزلازل اتية وقريبا
    انين الاطفال بالمرض والجوع يصدر فوران النهر الصامت

  8. طيب ما دام الإجراءات مضمونة لحل المشكل الاقتصادي ليه انتظرت 30 سنة ما كان من الاول تطبقها و خلاص…..؟؟؟؟؟ لا تكذب أخي الرئيس الله عالم و الشعب عارف وانت عارف انك تكذب ….

  9. الحل فعلا موجود حيكون
    (بلة الغايب) وزير للمالية
    (حميرتي) وزير الدفاع
    (اللمبي) وزير للطاقة النووية

  10. استاذ كمال عودا حميدا
    افتقدناك وافتقدنا تحليلاتك و ( فلسفتك )
    في كل مقالاتك الرياضية والسياسية لم نتعود منك الا رصين العبارات وجزيلها , ولكن اليوم استخدمت عبارة لاتشبهك :
    الشعب ( المركوب ) , رغم انها في محلها تماما وتناسب الوضع الحالي .
    لك تقديري

  11. كمال الهدى عندما تحاول ان تكتب عن الهم العام وهذاحقك طبعآ بغض النظر ان كنت مؤالى او معارض . ولكن ليس من حقك او حق غيرك ان ينعت شعب باكمله بالمركوب مهما كان المبرر

  12. كمال الهدى عندما تحاول ان تكتب عن الهم العام وهذاحقك طبعآ بغض النظر ان كنت مؤالى او معارض . ولكن ليس من حقك او حق غيرك ان ينعت شعب باكمله بالمركوب مهما كان المبرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..