أديبايور يمنح توتنهام تأهلا مجنونا على حساب إنترميلان في الدوري الأوروبي

أفلت توتنهام هوتسبير الإنجليزي من إقصاء محقق من الدوري الأوروبي في مباراة مجنونة وتأهل إلى دور الثمانية برغم خسارته بأربعة أهداف لهدف أمام العنيد إنترميلان الإيطالي على ملعب جوسيبي مياتزا في إياب دور الستة عشر من البطولة بعد أن فاز عليه بثلاثية نظيفة على ملعب وايت هارت لاين.

بادر أنطونيو كاسانو بالتسجيل في الدقيقة 20 من رأسية رائعة في حين ضاعف رودريجو بالاسيو النتيجة لإنترميلان في الدقيقة 52 ثم سجل وليام جالاس مدافع توتنهام في مرماه لتصبح النتيجة تقدم النيراتزوري بثلاثية نظيفة ليلجأ الفريقين إلى شوطين إضافيين نجح فيه المهاجم التوجولي أديبايور في إحراز هدف التأهل لتوتنهام هوتسبير بعد أن كاد الاحباط يداعبه خلال اللقاء من فشله في التأهل ثم سجل الفاريز في الدقيقة 110 من اللقاء لكن لم تكن النتيجة كافية للتأهل بسبب قاعدة الهدف خارج الأرض بهدفين.

دفع ستراماشيوني المدير الفني لإنترميلان بأرواقه الهجومية مبكرا والمتمثلة في أنطونيو كاسانو ورودريجو بالاسيو وفريدي جوارين من أجل البدء مبكرا في مشوار تعويض النتيجة الكبيرة التي خسرها الفريق بثلاثية في حين كان موقف توتنهام هوتسبير مريحا بالمقارنة بنتيجة لقاء الذهاب ولكن غياب نجم وسطه جاريث بيل مثُل أرقا للفريق بسبب وزن اللاعب النسبي في الفريق والذي يساوي نصف قوته الضاربة في وسط الملعب بفضل إنطلاقاته السريعة وتسديداته.

اتسم أداء توتنهام هوتسبير بالهدوء مع بداية المباراة فلم يكن هناك داع للتسرع في انهاء الهجمة والمباردة بتقدم وسط ملعبه بسبب فوزه العريض على ملعبه بثلاثية نظيفة في الوايت هارت لاين

أول ملامح الخطورة لإنترميلان كانت عن طريق أنطونيو كاسانو الذي تقدم في الدقيقة 123 من الجهة اليمنى ودخل منطقة الجزاء وسدد الكرة في فرصة شبه إنفرادية لكن يد الأمريكي المخضرم براد فرايدل حارس توتنهام كانت بالمرصاد.

بعدها بثلاث دقائق زاد كاسانو من سخونة اللقاء ومن كرة شبيهة لفرصته الأولى انفرد بمرمى فرايدل لكن مدافع توتنهام وليام جالاس أعاقه لكن إيفان بيبك حكم اللقاء تغاضى عن أحتساب ركلة جزاء لإنترميلان ليضطر النيراتزوري لاستكمال مشواره نحو بداية التسجيل على أمل البدء فيه قبل نهاية الشوط الأول .

كلل كاسانو مجهوده الوافر خلال ال 20 دقيقة الأولى بالهدف الأول لإنترميلان من رأسية رائعة حيث أستقبل كرة عرضية من بالاسيو لم يتردد في إيداعها شباك فرايدل ليقرب إنترميلان خطوة من مداعبة بطاقة التأهل.

استمر هدوء توتنهام بعد الهدف التي أصيب به مرماه ولكن بدأت الثغرات الدفاعية في الظهور بسبب عدم قدرة جالاس على مجاراة هجمات إنترميلان السريعة.

ومع مرور نصف ساعة من اللقاء اعتمد توتنهام على كثرة التمريرات في وسط الملعب من أجل إضاعة الوقت والخروج من الشوط الأول بأقل الخسائر في المقابل حاول الإنتر تكثيف تواجده من أجل قطع الكرات وشن هجمات سريعة على مرمى فرايدل.

كاد أديبايور مهاجم توتنهام أن يحرز هدف التعادل لفريقه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول بعد أن إنفرد بمرمى سمير هاندانوفيتش حارس النيراتزوري ولكنه لعب الكرة فوق العارضة بطريقة غريبة لتضيع فرصة قتل اللقاء وحسم البطاقة من جانب توتنهام لينتهي الشوط الأول بتقدم إنترميلان بهدف نظيف.

إستهل إنترميلان بداية الشوط الثاني بهجمات مكثفة على دفاع توتنهام الذي فقد السيطرة على كثير من الكرات بسبب التوتر والهجمات السريعة من جانب النادي الإيطالي لاسيما ان اخطاء نوتون وجالاس إزدادات مع بداية الشوط الثاني وإستمرت حالة البطء في التحركات وغياب الانسجام بين دفاع إنترميلان في حين تأثر الفريق بغياب جاريث بيل ولم تفلح محاولات سيجوردسون في تعويض غياب العداء الويلزي.

ضاعف رودريجو بالاسيو النتيجة لإنترميلان بعد ان سجل الهدف الثاني لفريقه بعد أن إستلم الكرة من ستيفان كامبياسو وإنفرد بمرمى فرايدل وأودع الكرة المرمى في الدقيقة 52.

تسرب القلق لنفوس لاعبي توتنهام بعد إحراز إنترميلان للهدف الثاني وأصبح النادي الإيطالي على بعد هدف واحد من معادلة النتيجة التي حققها هوتسبير على ملعبه في مباراة الذهاب بالوايت هارت لاين فنشط النادي الإنجليزي هجوميا وقام البرتغالي فيلاش بواش في الدقيقة 56 بسحب المهاجم جيرمان ديفو من أرض الملعب وأشرك صفقة الشتاء لويس هولتبي الذي جاء للفريق من شالكة الألماني على أمل إحراز هدف يعيق آمال إنترميلان التي بدأت تتصاعد بعد أن تخلص النيرازوري من القلق البالغ الذي إنتابه من نتيجة لقاء الذهاب.

سيطر توتنهام على وسط الملعب وإتضح مدى تاثر الفريق بغياب بيل عن اللقاء لاسيما أن موسى ديمبلي ظهرت عليه علامات الإرهاق مع استمرار المجهود المبذول دون استفادة على ارض الملعب أو تغيير في النتيجة.

كاد زانيتي أن يحرز الهدف الثالث لإنترميلان في الدقيقة 67 بعد أن توغل داخل منطقة الجزاء لكن براد فرايدل تواجد في الوقت المناسب وأنقذ هدف الأمل للنادي الإيطالي.

أدرك فيلاش بواش حاجة الفريق لجناح سريع فأشرك أرون لينون الذي فضل جلوسه على مقاعد البدلاء كورقة رابحة مكان جاك ليفرمول في الدقيقة 70 في حين خرج جوارين لاعب الإنتر بعدها بدقيقة ونزل مكانه ريكاردو الفاريز حيث حاول ستراماشيوني المدير الفني لإنترميلان تجديد الدماء الهجومية في وسط الملعب.

ومنحت الدقيقة 76 من اللقاء الأمل المنتظر لإنترميلان بعد أن احتسب حكم اللقاء ركلة حرة مباشرة تصدى لها أنطونيو كاسانو وسددها لكنها غيرت اتجاهها نتيجة إرتطامها بوليام جالاس وتسكن الشباك لتصبح النتيجة تقدم إنترميلان بثلاثة أهداف نظيفة وهي نفس النتيجة التي خسر بها في لقاء الذهاب.

بدأ كايل نوتون في التقدم وسدد كرة خطيرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 82 من اللقاء ولكن سمير هاندانوفيتش حارس إنترميلان أبعد الكرة بصعوبة خارج الملعب.

وفرط كامبياسو في تسجيل الهدف الرابع لفريقه في الوقت بدل الضائع لتنتهي المباراة بتقدم إنترميلان بثلاثية نظيفة وهي نفس نتيجة توتنهام ليحتكم الفريقين للوقت الإضافي لمدة نصف ساعة.

تغيرت وضعية توتنهام الهجومية حيث دخل الشوط الأول الإضافي فبدأ الفريق في الاستفاقة الهجومية عقب التكتيك الدفاعي الذي استخدمه خلال الوقت الأصلي من المباراة وحاول فيلاش بواش تنظيم الدفاع الذي إستقبل ثلاثة أهداف دفعة واحدة .

استجاب توتنهام لمحاضرة بواش السريعة ونجح أديبايور في إحراز الهدف الأول لتوتنهام في الدقيقة 96 بعد استغلال حالة الأرتباك في دفاع الإنتر داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة بعد إحتكاك مع لاعبي النيراتزوي في خطأ يتحمله الحارس سمير هاندانوفيتش أيضا.

أصبح على إنترميلان إحراز هدفين في الوقت المتبقي من اللقاء كي يضمن بطاقة التأهل فأندفع النادي الإيطالي على أمل إحراز هدف خلال الشوط الإضافي الأول مما يسهل من تسجيل هدف آخر في الشوط الأخير لاسيما أن خيار لعب ركلات الجزاء الترجيحية تم استبعاده بتسجيل هدف توتنهام.

سيطر إنترميلان على مجريات اللقاء في حين لجأ توتنهام للدفاع وأستمرت حالة الصراع بين الفريقين حتى أتيحت الكرة لبالاسيو داخل منطقة الجزاء وسددها لكن فرايدل أبعد الكرة في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول الإضافي لينتهي بتقدم الإنتر بثلاثة أهداف لهدف .

مع بداية الشوط الثاني الإضافي أتيحت الفرصة لكاسانو كي يسجل هدف لإنترميلان حيث سدد الكرة من خارج منطقة الجزاء لكن فرايدل حارس توتنهام أبعد الكرة بأطراف أصابعه خارج الملعب.

تعرض جوناثان لاعب الإنتر لإصابة بسبب الأرهاق الشديد نتيجة المجهود الذي بذله خلال اللقاء ونزل بدلا منه رانوكيا في الدقيقة الثالثة من الشوط الإضافي الرابع.

أنعش إنترميلان آماله في التأهل في الدقيقة الخامسة من الوقت الإضافي الرابع بتسجيله هدف عن طريق ريكاردو الفاريز حيث استقبل عرضية من كاسانو لعبها برأسه في مرمى فرايدل.

حاصر إنترميلان فريق توتنهام وسيطر تماما على وسط الملعب فأنتقل كل لاعبي النادي الإنجليزي إلى محيط منطقة جزائهم فيها عدا أديبايور الذي تأهب عند دائرة المنتصف من أجل الانطلاق عندما شن الفريق لهجمات مرتدة.

استمرت حالة الدفاع المستميت من جانب توتنهام حتى انتهت المباراة بفوز إنترميلان بأربعة أهداف لهدف وحين أطلق الحكم بيبك صافرة النهاية .

كووورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق