مازدا في إفادات مثيرة عقب مباراة غانا : الكرة السودانية «مستعمرة» بالأجانب!!

كتب:معاوية صابر
كانت رحلة المنتخب الوطني الأول ـ صقور الجديان ـ إلى غانا حافلة بالأحداث والمواقف المثيرة التي تستحق أن نقف عندها بالدراسة والتحليل.
وسنبدأ أولى حلقات هذه السلسلة مع المدرب محمد عبد الله مازدا المدير الفني للمنتخب لنتعرف على وجهة نظره حول الحدث ومن بعد ذلك نبدأ رحلتنا للتصحيح..كنا مع مازدا قبل أن يسافر إلى غانا وكان يتحدث بصوت مسموع عن أهمية الإعداد للمباريات الكبيرة وضرورة إقامة المعسكرات لتنقية الأجواء وتهيئة اللاعبين نفسياً وبدنياً لتقديم أداء أفضل ولم يجد ردًا ولا حتى تعليقاً

وانتظر حتى منحوه إذناً للسفر وفرصة لأداء مران واحد فقط بدار الرياضة.. وسافرت البعثة عن طريق مصر للطيران في رحلة مرهقة تبدأ في الساعات الأولى من الصباح.

سافرت بعثة صقور الجديان في ظروف صعبة وقاهرة لمواجهة المنتخب الأول في أفريقيا!!

سنبدأ اليوم سلسلة من الملفات عن منتخب السودان ورحلة كوماسي وما ترتب عليها من تبعات.. وما حدث هناك بالتفصيل!!

وهذه هي إفادات مازدا عقب المباراة تحصلنا عليها ونحن في طريق العودة إلى الخرطوم ودار الحوار بيننا داخل الطائرة المصرية.. وتوجه مازدا بعدها إلى المغرب وعدنا إلى الخرطوم.

مباراة جيدة

يقول مازدا: المباراة كانت جيدة من الناحية التكتيكية وتعد من أفضل المباريات التي أداها المنتخب منذ البطولة الأفريقية بغينيا والجابون..

وقال: ركزنا على جاهزية العناصر التي لديها خبرة وانسجام لمثل هذه المباريات الكبيرة .. وخضنا المباراة بهؤلاء اللاعبين فلا خيار أمامنا غيرهم.

غياب مؤثر

ويقول مازدا: عانينا من بعض الغيابات المؤثرة خاصة في خط الدفاع لإبتعاد معظمهم عن المشاركة في المباريات مع أنديتهم أو إشراكهم في مراكزهم غير الطبيعية مثل مصعب عمر ومعاوية فداسي ونجم الدين عبد الله، كما أن هناك عنصر أساسي معنا لا يشارك مع ناديه وهو سامي عبد الله.

ويضيف: في خط الهجوم فقدنا مدثر كاريكا .. كما أن بكري لا يشارك مع ناديه .. ولم يكن من الممكن الاستعانة بالعناصر المرصودة في الدوري لعامل الانسجام والتهيئة لمثل هذه المباريات.

ظروف سالبة

ويواصل مازدا حديثه المثير ويقول: ظروف الاتحاد المالية لم تمكن المنتخب من أداء أي مباراة إعدادية خلال الشهور الأربعة الماضية ومرت كل أيام الفيفا للمباريات الودية دون أن تلعب أي مباراة.

الأهداف الأربعة

يعود مازدا للحديث عن الأهداف الأربعة ويقول: هذه الأهداف نتجت عن أخطاء فردية وغياب للتغطية ما بين خط الدفاع وحارس المرمى .. وهذه من المشاكل التي انتقلت من الأندية إلى المنتخب ولم نجد فرصة كافية للإعداد لنعالج مثل هذه الظواهر وستظل مثل هذه المشاكل موجودة إذا لم نصححها خلال فترة الإعداد.

المكسب الوحيد

ويواصل مازدا: المكسب الحقيقي لنا في مباراة غانا هو الأداء الرفيع خصوصاً لخط الوسط في الشوط الثاني، وكذلك أطراف الدفاع في خلق الفرص من العمق والأطراف.. لكن تبقى المشكلة هي ترجمة كل هذه الفرص إلى أهداف.

الأجانب

ويواصل مازدا حديثه الساخن ويقول: لابد من إعادة النظر في عملية التواجد الكثيف للأجانب في الأندية وتقليص العدد إلى ثلاثة لاعبين فقط.

وقال: لابد أن تتجاوب الأندية لحماية الكرة السودانية بدافع وطني بعيداً عن الانتماء الضيق .. هذه مشكلة كبيرة وخطيرة نعاني منها في المنتخب .. وستستمر المعاناة أكثر وأكثر إذا لم نجد لها العلاج .. فالمرحلة تحتاج لتضافر الجهود.

تمويل ثابت

ويضيف مازدا: نحتاج لتمويل ثابت ولن يتأتى ذلك إلا من خلال الشركات للرعاية ونحتاج لبرامج إعداد حقيقية للمنتخب خلال الفترة المقبلة.

ويقول: الفريق الحالي تغلب عليه العناصر الشابة بمعدل أعمار مناسب سنحتاج إلى تغذيته بمزيد من الدماء الحارة من الدوري الممتاز .. ولابد من أن نستفيد من المباريات المتبقية في تصفيات أفريقيا لكأس العالم لتجهيز هذا الفريق ليتأهل إلى نهائيات بطولة (الشان) بجنوب أفريقيا 2014م.

ثم عاد ليختتم حديثه بقوله: إذا نجحنا في تحرير الكرة السودانية من استعمار الأجانب سنحقق الغايات.

مجدي حسب الرسول السوداني الوحيد بكوماسي

يعتبر حارس الموردة السابق مجدي حسب الرسول هو السوداني الوحيد المقيم بكوماسي ويعمل في إحدى شركات الكاكاو الكبيرة.

مجدي يتحدث الانجليزية بطلاقة ولديه علاقات مميزة مع الأندية ويعرف أفضل النجوم.

تحدثنا مع مجدي حول العديد من المواضيع سنستعرضها في حلقاتنا القادمة.

قصة علم الجنوب في التذكرة

قام الاتحاد الغاني بطباعة تذاكر المباراة قبل أسبوع من موعد اللقاء وبدأت عملية التوزيع مبكراً خوفاً من الإزدحام.

المفاجأة التي لم يتوقعها أحد أن الاتحاد الغاني لم يفرق بين علم السودان ودولة جنوب السودان .. فوضع علم الجنوب بدلاً عن علم السودان.

احتج الوفد الإداري وسبقه أفراد الجالية في الاحتجاج لكن لم يتم التصحيح ووزعت التذاكر بوصفها القديم وفيها صورة علم الجنوب.

الخطأ الثاني كان في النشيد الوطني حيث أعلن عن ترديد النشيد ثم أوقف فجأة وأعيد مرة ثانية.

المؤتمر الوطني حاضرًا في أكرا وكوماسي

حرص أعضاء المؤتمر الوطني السوداني الموجودين في غانا على تقديم أجمل وأرقى الخدمات لبعثة السودان منذ وصولها وحتى موعد مغادرتها، حيث قام السيد فتحي عنبر وأركان حربه بتذليل المشاكل والعقبات التي واجهت البعثة في أكرا وكوماسي ووجدوا الإشادة والتقدير والثناء من الوفد الإداري للبعثة ..

وقال فتحي في حديثه لـ(قوون): إن ما قاموا به واجب وطني تجاه المنتخب الذي يمثل الوطن، وقال: حاضرون في كل الأوقات لإستقبال كل البعثات السودانية القادمة إلى غانا.

بص متواضع لنقل البعثة للمطار

انتقلت بعثة السودان إلى مطار أكرا ببص متواضع لا يرقى لمستوى البعثات الكبيرة ولا يشبه البصات التي يوفرها الاتحاد السوداني للبعثات القادمة.

منظر البص أثار حفيظة أفراد الجالية السودانية وسجلوا احتجاجاً شديد اللهجة وطلبوا معاملة الغاني بالمثل.

غدًا انطباعات عائد من كوماسي تقرأ فيها:

٭ ماهي حكاية البرنس هيثم مصطفى؟

٭ احتراف بلة جابر حقيقة أم خيال؟

٭ من هم المبعدين من قائمة صقور الجديان القادمة ولماذا؟

٭ ومواضيع أخرى مثيرة.

قووون

تعليق واحد

  1. يا جماعة انتوا المشروع الحضاري ده مافيه رياضة ولا شنو ؟؟؟ ممكن تكون مصنفة في قائمة رجس من عمل الشيطان وانحنا ما عارفين

  2. إذا نجحنا في تحرير الكرة السودانية من استعمار الأجانب سنحقق الغايات.

    منذ متى كان وفي أي بلد كان اللاعبون الأجانب سببا في تدني مستوى المحليين؟

    أرجو أن لا يكون طاشما عندما قال هذا الكلام الفطير.

  3. كل الدول دوريها شغال ومنتخباتها في حالة استعداد دائم الا السودان ما المانع اجراء تمرين كل اسبوع او اسبوعين ودي ما عايزة امكانيات كبيرة خاصتا ان لعيبة المنتخب نقريبا كلهم من الخرطوم ولا لازم التمارين تكون في اسمرة ولا أديس !! وبعدين مغلوبين باربعة وتقول قدمنا مبارة رفيعة !!‏

  4. اذا لم تكن مستعدا فلماذا ذهبت للمشاركة وكان من الاجدى الانسحاب ؟؟
    المباراه كانت جيده من الناحية التكتيكية والنتيجه ما شاء الله.
    شوفوا ليكم العاب قوة ووفروا فلوسكم ومجهوداتكم المقدرة وبلاش كرة قدم

  5. الم اقل لكم من قبل انو مازدا كائن لايفقه شيء في الكوره؟؟؟ بالله فريق مهزوم اربعه ويقول ليك قدم اداء رفيع وتكتيك وماعارف ايه؟؟ تف عليك وعلى الختوك مدرب ….. وتقول لي امكانيات وكلام فارغ ، ياخ انت لو بني ادم عندك كرامه ليه بتقبل التدريب بدون توفير امكانيات من العصابه الماسكين الاتحاد العام……المفروض زي مازدا ده وعصابة الاتحاد لعام ديل ما يطردوهم بس لأ ويحاكموهم كمان على مرمطة اسم البلد قدام الخلايق في كل مكان …. لكين نقول شنو اذا كان البلد من اعلى الهرم مسيره بعصابات …. بس نقول حسبنا الله ونعم الوكيل……….

  6. اكثر ما عجبني في التقرير

    احتراف بلة جابر حقيقة أم خيال؟ لا حقيقة ولا خيال… الحاجة الوحيدة اللي تسوووها توروا الزول دا من النوم

  7. رئيس الحكومة الاوحد البشكير وخلافتة لطه الدلالة ومدير المنتخب السوداني الاوحد مازده الملعون

  8. طيب المباريات التي كان فيها اعداد عملتوا فيها شنو ولا عايزين تاكلوا وتشربوا و تتفسحوا قبل كل مباراة دولية بحجة الاعداد و يا مازدا ياخي استقيل بس مش عشان الهزائم و لكن لان اعذارك كملت

  9. مازدا مسمار جحا فاشل فاشل فاشل لا تستخف بعقول الناس ما عندك فكر كروي بي تعريفه ارحم نفسك وارحم السودانيين وما تزيد المواجع كفايه ومصيرك حيكون مصير عصابة المؤتمر الوطني تنكس معهم والى مزبلة التاريخ

  10. وبعدين يا مازدا معاك .. مباراة كبيرة مع الهدف الرابع ؟؟

    من تلاته لأربعة تقدم ملحوظ

    والأجانب الماعاجبنك ديل البخلو الجمهور يخش الملعب عشان يشوفو شيء من اللعب القديم في سودان قديم إحتلته عصابة مجرمة ..

    أجمل مافي التقرير مساندة أعضاء المؤتمر الوطني للمنتخب ومن ثم بص هلكان ينقل اللاعبين ولولا هذه المساندة كان مشوها كدر يعني ؟

    إذا كان نميرى جمد الرياضة في عهد مازدا اللاعب فعلى الشعب تجميد الرياضة لحين ذهاب العصابة من الاتحاد والبلد .. بلا يخمهم كلهم

  11. والله ده حال الكورة السودانية دائماً فشل في فشل وعمرنا ما حنتقدم طالما في امثال مازدا وغيره ، فى عام 1996م كنت في سوريا في مجمع افاميا السياحي باللاذقية ونزل حينها فريق الموردة العريق في المجمع وحينها كان بصحبتى الأخ الصديق عبدالله ، والله العظيم والله على ما اقول شهيد (كانت هنالك أم وابنتها من الجنسية اللبنانية ورأيت حال جميع الفريق يركض طلباً في نيل الرضا الأمر الذى اشعرنا بالاحراج الشديد هذا غير شرب المسكر والسهر والخ….. كل هذا رأيته بأم عينى ومن تلك اللحظة عرفت أنه لا فائدة طالما اشباه هؤلاء هم من يمثلون السودان رياضياً .
    وابشركم ،،،، في اليوم الثاني اقيمت مبارة ودية مع فريق تشرين (فريق تاكل عيش ) وتنتهت بفوز تشرين 4/صفر
    ومنها ذهبوا للبطوله العربية بلبنان وهزمو شر هزيمة بنتيجة 6
    حسبى الله ونعم الوكيل ،،،

  12. انتو عارفين تبرير مازدا دا ، كدي واحد فيكم يجرب يقولو للحمار ، آأأي الحمار الواحد دا ابو اضنين كبار واربعه رجلين وضنب ، كان ما فكا ليكم ضحكا تعالوا قابلوني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..