«قاهر الشياطين » بطل فلم نفر من الجن الشيخ بشرى عبد المؤمن صالح

الشيخ بشرى عبد المؤمن صالح، أحد أشهر المعالجين بالقرآن الكريم والرقية الشرعية، من مواليد مدينة شندي، أولاد أم قمعرون، درس أصول الدين والفقه بالكويت والسعودية المدينة المنورة اشتهرت حلقاته ودروسه التي تقام اسبوعياً بالحاج يوسف سوق ستة للعلاج بالرقية الشرعية والتي اثبتت فعاليتها في شفاء المصابين بالسحر والعين..
أصدر عدة كتب ونشرات تهدف الى اصلاح المجتمع ومحاربة الدجل والخرافات. الشيخ بشرى ظهر اخيراً عبر فيلم نفر من الجن بقناة النيل الازرق الذي أحدث ردود افعال عنيفة في المجتمع..
الصحافة التقت به في هذا الحوار..
٭ ما هو السحر؟
– هو عقد ورقي وكلام يتكلم به او يكتب او عمل شيء يؤثر في بدن المسحور أو عقله او قلبه فمنه ما يفرق بين الرجل وامرأته ومنه ما يقتل وما يثير الكراهية.. والسحر اتفاق بين الساحر والشيطان على أن يقوم الساحر بفعل بعض المحرمات مقابل مساعدة الشيطان له وطاعته فيما يطلب منه.
٭ ما هي الوسائل التي يتقرب بها السحرة الى الشيطان؟.
– من السحرة من يلقي بالقرآن في قدميه ويدخله في أماكن تقضي بها الحاجة ومنهم من يكتب القرآن بالقذارة والدم المسفوح او دم الحيض ومنهم من يكتب الفاتحة معكوسة ويصلي دون وضوء أو عارياً ومنهم من يذبح للشيطان فلا يذكر اسم الله وهنا يتضح لنا ان الجان لا يخدم الساحر الا بمقابل وكلما كان الساحر أشد كفراً كان الشيطان أكثر طاعة له.
٭ ما هي العلامات التي يعرف بها الساحر؟
– اذا نظرت في وجهه تجد ظلمة الكفر واضحة عليه كأنها غمامة سوداء واذا عرفته عن قرب تجده يعيش في شقاء دائم مع زوجته وأولاده بل حتى مع نفسه فهو لا يستطيع ان ينام هادئ البال مرتاح الضمير بل انه يفزع من نومه عدة مرات والساحر عندما تأتي اليه يسألك عن اسم امك ويأخذ اثرا من اثر المريض مثل ثوبه وأحياناً يطلب حيوانا بصورة معينة ويكتب عليه الطلاسم..
٭ كيف يحضر الساحر جنياً؟
– غالباً ما يحدث هناك اتفاق بين الساحر والشيطان على أن يقوم الأول ببعض الأمور الشركية او بعض اعمال الكفر الصريح على ن يقوم الشيطان بخدمته أو تسخير ما يخدمه لأن الاتفاق غالباً ما يحدث بين الساحر والشيطان من زعماء الجن والشياطين فيقوم هذا الزعيم بإصدار امره الى سفيه من سفهاء الجن بأن يخدم هذا الساحر ويطيعه في تنفيذ اوامره من الاخبار بأمور حدثت أو القيام بالتفريق بين اثنين او القاء المحبة بينهما او عقد رجل عن زوجته فيقوم الساحر بتسخير هذا الجني لأعمال الشر فإن عصاه تقرب اكثر الى الزعيم بأنواع من العزائم التي تحمل في طياتها تعظيم هذا الزعيم والاستغاثة به من دون الله فيقوم هذا الزعيم بمعاقبة الجني وامر بطاعة الساحر أو تسخير غيره..
٭ حياة الساحر هل هي معرضة للخطر؟
– بالتأكيد العلاقة بين الساحر والجني المسخر علاقة كره وبغض وهنا نجد ان كثيرا ما يؤذي الجني الساحر في اهله وأولاده وماله بل احيانا يؤذي الساحر نفسه وهو لا يدري مثل الصداع الدائم والارق الملازم عند النوم بل ان السحرة السفليين غالباً لا يلدون لأن الجني يقتل الجنين في الرحم قبل ان يكتمل خلقه.. وهذا مشهور بين السحرة في بعضهم حتى ان بعضهم ترك السحر من اجل ان يفوز بالابناء.
٭ نعود الى موضوع تحضير الجني من ضمن هذه الطريقة، طريقة الاقتسام كيف يتم ذلك؟
– يدخل الساحر غرفة مظلمة ثم يوقد نارا يوضع عليها نوعا من البخور حسب الموضوع اذا كان يريد التفريق او القاء العداوة يضع بخورا ذا رائحة كريهة جدا واذا كان يريد القاء المحبة او فك ربط الرجل عن زوجته او حل سحر يضع بخورا ذا رائحة طيبة ثم يبدأ الرجل في تلاوة عزيمته الشركية وهي طلاسم معينة تحتوي على اقسام على الجن بسيدهم وسؤالهم وتعظيمهم كما تتضمن انواعا من الشرك الاخرى كتعظيم كبراء الجن والاستغاثة بهم بشرط ان يكون الساحر عليه لعنة الله غير طاهر، وبعد الانتهاء من عزيمته الشركية يظهر امامه شبح في هيئة كلب او ثعبان فيأمره بما يريد.
٭ ما هو الفرق بين السحر والكرامة والمعجزة؟
– الفرق فيما بينها ان السحر يكون بأقوال وأفعال حتى يتم للساحر ما يريد والكرامة لا تحتاج الى ذلك بل تقع غالبا اتفاقا اما المعجزة فتمتاز عن الكرامة بالتحدي.
٭ ما هو سحر التفريق؟
– هو عمل سحر من اجل التفريق بين الزوجين او من اجل جعل الكراهية بينهما واعراض هذا السحر انقلاب الاحوال فجأة من حب الى بغض وكراهية وكثرة شكوك وعدم التماس العذر وتعظيم الخلاف فهو يعمل على قلب صورة الرجل في عين زوجته والعكس كذلك فالرجل يرى زوجته في منظر بشع وان كانت من اجمل النساء والحقيقة ان الشيطان الموكل بالسحر هو الذي يتصور في وجهها في منظر مخيف ومرعب وكريه وترى الزوج خارج البيت في حالة نفسية جيدة لان المسحور يكره المكان الذي يجلس فيه، فإذا دخل البيت شعر بضيق نفسي شديد.
٭ هل هنالك أية نماذج لحالة من سحر التفريق قمت بعلاجها؟
– اذكر ان هنالك امرأة كان تكره زوجها كرهاً شديداً وكانت اعراض السحر ظاهرة بينه وبينها حتى انها كان تتضايق من زوجها نفسه فكانت ترى زوجها مرعبا للغاية فجاءت الى فقرأت عليها القرآن فنطق الجني المكلف بالسحر فقال انه جاء عن طريق السحر ومهمته التفريق بينهما..
٭ ظاهرة الودع انتشرت في الفترة الاخيرة فما هو رأيك فيها؟
– هذه الظاهرة انتشرت وبصورة غريبة وليست محصورة وسط النساء فقط بل حتى في اواسط الرجال وممارسة هذه الظاهرة اصبحت بصورة مخجلة للغاية فتجد الرجل هو مفتول القوى والعضلات يجلس تحت ظل شجرة باردة أو في الطريق العام وهو يمارس التكهن على الخواطر الشيطانية والالهامات الجنية التي لا تستقر على حال فتارة تخطئ وتارة اخرى تصيب.
فالدجالون منتشرون فلا حصر لهم ولا عد والغريب في الامر ان كثيرا من الجهلاء يتوافدون الى اولئك الدجالين لمعرفة الغيب وما يخبئه القدر ومن هؤلاء من يستخدم قرينا من الجن يتصلون بقريب الانسان فيعرفون منه كل شيء ويهمسون بما عرفوه من القرين فتجدهم ينادون باسمك واسم والدتك واسم ابيك ويحدثونك بما يخبئ لك المستقبل وما سوف تجده من فرح او حزن ولكن لابد ان يعلم الجميع ان الغيب لله وحده وان الانسان لا يستطيع ان يعرف ما يخبؤه له ا لقدر فإذا اخبرك عن المستقبل يكون قد تكهن بشيء لا يعلمه الا الله عز وجل وهذا رجما بالغيب وان حدث يكون ذلك من باب الصدفة لا عن طريق العلم، واذا صدق الانسان يكون ذلك من باب الكفر ونجد كذلك ان هذه الطائفة من الدجالين هم شرار الخلق واطلقت على نفسها بالعلماء الروحانيين ونجدهم يستدرجون الجهلاء واصحاب العقول القليلة في امور غيبية من باب الخداع والحصول على الاموال ويضحكون عليهم بأمور خارقة للعادة.
٭ في كثير من دروسك تهاجم شيوخ الطرق الصوفية لماذا هذا الرأي الحاد؟
– للأسف الشديد ان بعض شيوخ الطرق الصوفية يشهدون ان لا إله الا الله ان محمد رسول الله ولكن في نفس الوقت يؤذون الناس بكلمة شمروخ وبدوح وشطط وبطط مع بعض الطلاسم والارقام الحسابية يلبسون الحق بالباطل، ويحسبون انهم مهتمون بأمر الجان يحرفون الكلم عن مواضعه مع اضافة كلمة الشر شمروخ وفي حالة طلب الخير يكتبون كلمة بدوح مع كتابة طلاسم وارقام حسابية ومربعات فيصاب الناس بالشلل والعمى والصمم والكلى والجنون وعدم التركيز والامراض السرطانية والربط والمعيشة الضنك ثم الموت ونسأل الله السلامة.
والوسيلة عندهم شيخ ميت يسأل في قبره وهم يستخدمون كتب السحر مثل الكبريت الاحمر وام موسى وفتح الرحمن لما يحتاج اليه الانسان وشمس المعارف الصغرى والكبرى ومجلدات هاروت وماروت وغيرها من الكتب التي تستخدم لعمل السحر القريب والبعيد وما ذكرته لا يحتاج الى دليل وانما عليك فتح الاحجبة والتمائم وسوف تجد فيها كل ما ذكرته لك وشمروخ وبدوح وشطط وبطد..

الصحافة

تعليق واحد

  1. بالله في شيطان ول جن في السودان غير البشير ونافع والله الشيطان يتواري خجلا امام افعالهم

  2. يا شيخ أنت مرة تقول الجان ومرة تقول الشيطان لنفس المعني , فالفرق كبير جدا بين الجان والشيطان . مثلا أنت تقول (وهنا نجد ان كثيرا ما يؤذي الجني الساحر في اهله وأولاده وماله ) وفي موضع آخر تقول(والسحر اتفاق بين الساحر والشيطان على أن يقوم الساحر بفعل بعض المحرمات مقابل مساعدة الشيطان له وطاعته فيما يطلب منه ) وهنا تقول ( ومنهم من يذبح للشيطان فلا يذكر اسم الله وهنا يتضح لنا ان الجان لا يخدم الساحر الا بمقابل وكلما كان الساحر أشد كفراً كان الشيطان أكثر طاعة له.

    ففي هذا الموضوع لا فرق بين الجن والشيطاعندك ومعروف أن هناك فرق كبير بينهما. بالله عليك أن تركز وتعرف ماذا تكتب .

  3. لماذا يتبع السودانيين المذاهب الصوفية؟ وما الفائدة منها؟ . قبل الاجابة يجب ان نلقى نظرة على ماهية الصوفية.

    قبل الاسترسال فى الحديث حدثنى صديق انه كان يذهب الى شيخ طريقة فى السودان ويجلس بجواره وكان الشيخ جالسآ تحت وسادة ولما هم بالذهاب رأي الشيخ وقد اعتلت به الوسادة من كثرة ما يودعه المريدين من اموال تحت الوسادة. الاعجب انه قال لى عندما مات الشيخ تم توزيع الوراثة فكان لكل واحد من ابناءه نصيب خيالى من الاموال مع العلم ان الشيخ كان فقط يجلس فى اريكته . من اين له هذا؟.

    سؤال أوضح هل رايتم شيخ طريقة صوفية فى عصرنا الحالى فقير؟. لاشك ان من يتق الله يرزقه من حيث لا يحتسب ولكن …….

    اذآ لنرجع لحديثنا بعد ان ضاعت الكلامات منى:

    اولآ ماهو التصوف: يوجد اختلاف كبير فى تعريف هذا المصطلح ولا يستند على قواعد ثابتة والراجح ان اصل الكلمة جاء من لبس الصوف ، ذلك أنهم يعتقدون أن لبس الصوف يقرب إلى الله تعالى ، لان فيه نوع تعذيب للنفس

    أطلق لقب الصوفية على بعض العباد الزهاد في صدر الإسلام , فالطرق الصوفية تتفاوت فيما بينها قرباً وبعداً عن السنة، كما أنها تختلف في مقاصدها وأهدافها ، منهم المبتدعة، ومنهم الزنادقة، ومنهم الزهاد.

    مزج التصوف بالبدع والغلو والتنطع والشركيات، ثم دخول المذاهب الفلسفية المحرمة إليه، كمذهب وحدة الوجود وأصحاب الحلول وأفكار الزنادقة التي ترمي إلى إسقاط التكاليف بعد مرحلة معينة من المجاهدة والترقي.

    صوفية اليوم تشتمل على كثير من الانحرافات، كالغلو في المشايخ والصالحين وتقديم العبادة للأضرحة دعاء واستغاثة ونذراً وذبحاً وطوافاً، وهذا من الشرك الذي إذا مات صاحبه كان من أهل النار خالداً فيها، وكانتشار البدع من إحياء الموالد، والمحافظة على الأوراد المبتدعة، وتعلقهم بالأحاديث الواهية والمكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم، واعتمادهم على الرؤى والمنامات التي يأخذون منها الأمر والنهي والتكاليف.

    وبدعهم أقسام :

    منها بدع اعتقاديه : كالإيمان بأن الأولياء يتصرفون في الأكوان ، ويقسمون الأرزاق ، وان التوجه إليهم بالعبادة من أفضل القرب ، لانهم يشفعون عند الله لمن يطوف بقبورهم، ويسجد لها ، وينذر النذور لها ، وهذا كله من الشرك الذي يخرج من ملة الإسلام .

    ومنها بدع قلبيه : كالخوف من صاحب القبر الفلاني ، ورجائه أو الخشية منه ونحو ذلك .

    ومنها بدع قوليه : كالذكر المبتدع عند الصوفية ودعاء الموتى والاستغاثة بالمقبورين ونحو ذلك .

    ومنها بدع بدنية : كصلاة الرغائب ، والجثو أو السجود للولي الفلاني ، وقصد المشاهد والمقامات المبتدعة ، وإقامة الموالد ونحو ذلك .

    ومنها بدع مالية : كإخراج النذور لقبور الأولياء ونحو ذلك

    وابتدعوا لهم طرقا ، اتخذوا فيها دين الله تعالى هزوا ولعبا ، وصار ذكر الله تعالى ، صياح وزعيق كزعيق المجانين ، مثل : يدير المريد وجهه إلى اليمين حتى يصبح ذقنه فوق كتفه اليمنى ، ويلفظ كلمة ( لا ) ثم يدير وجهه بسرعة إلى الإمام ويضع ذقنه على صدره ، ويلفظ كلمة إله ، ثم يدير وجهه بسرعة أيضا إلى اليسار ، حتى تكون ذقنه فوق كتفه اليسرى ، ويلفظ كلمة إلا ، ثم يدير وجهه إلى الإمام ويضع ذقنه فوق صدره ، ويلفظ كلمة الله ، ويعيد الكرة ، ويقولون إن القيام بهذه العملية واحدا وعشرين مرة ، يمكن يوصل إلى الجذبة !!

    ثم زادوا البدع ، فأحدثوا الذكر مع الرقص ، ولهذا فالصوفية أيضا تنقسم إلى قسمين :

    *الصوفية الجالسة .

    *والصوفية الراقصة .

    والصوفية الجالسة تنقسم إلى قسمين :

    الجالسة الصامتة .
    والجالسة الصائته .

    فالصامتة يقرؤون أورادهم جلوسا صامتين ، وقد يجهرون بعض الأحيان ، وقد يقفون حسب توجيه الشيخ .

    والصائته ، يقرؤون أصواتهم جلوسا مع الجهر بالصوت ، وقد يقفون ويرقصون حسب توجيهات الشيخ .

    أما الصوفية الراقصة ، وعليها أكثر الطرق فى السودان ، وكلها صائته ، فهم يبدؤون الحضرة في اكثر الأحيان جلوسا ، ثم ينهضون للقفز والرقص ، وقد يصاحب قفزهم الطبول والزمور والدفوف .

    وأحدثت كل طريقة من الطرق ، أساليب مبتكرة للرقص والذكر ، وانتشر الأمر عليهم ، وكثرت الطرق وتفرعت ، وتحولت إلى ضلالات وظلمات بعضها فوق بعض.

    وكل هذا من شؤم البدع ، وما جلبته على المسلمين من الضلال المبين .

    الصوفية بالنسبة إلى موقفهم من السنة :

    والصوفية بالنسبة إلى موقفهم من السنة وما ورد عن النبي صلى الله وسلم :

    قسم يتفقون مع أهل السنة في الأخذ بكتب السنة المشهورة ومناهج الجرح والتعديل ولكن ضلالهم في تأويل النص تأويلات باطلة.

    والقسم الثاني يقصرون طريق العلم على ما يسمونه الكشف ، ويزعمون أن الكشف هو طريق معرفة أحكام الشريعة ، زاعمين أن المسلم إن جرد نفسه من الشهوات، و أذاقها مرارة الحرمان ، وخلا بنفسه مخلصا ، وذكر الله تعالى بخشوع ، قُذف في قلبه نور الحكمة التي تقوده إلى الهدى ، وإن لم يطلب علم الكتاب والسنة ، ولهذا فهم لا يطلبون العلم من كتب الحديث أصلا ويعدون ذلك قصورا في المريد .

    ويرى أصحاب هذا القسم ، أن المريد إن اشتغل بالقلم والمحبرة ضل طريق الحق ، ويقول بعضهم منكرا على أهل الحديث اشتغالهم بالإسناد ، يقول لهم: يقول أحدكم حدثنا فلان قال حدثنا فلان ، ميت عن ميت ، ونقول نحن أي الصوفية حدثني قلبي عن ربي ، وهو الحي الذي لا يموت ، وهذا يدل على مقدار جهلهم لان الإسناد يعود إلى الوحي ، واما القلب فهو معرض لنزوات الشيطان وما يلقيه من الوساوس والأوهام ، وتلبيس إبليس ، ولهذا ضل منهم من ضل بسبب إعراضهم عن العلم فألقى الشيطان في قلوبهم من الضلالات والظلمات ما أخرجهم عن الدين كله أدخلهم في الزندقة وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا.

    والقسم الأول أنواع:
    منهم من خفت بدعته كالذين ابتدعوا أذكارا وهيئات ، بغير علم ولاهدى ولاكتاب منير ، ومنهم من أوغل في الضلال مثل الذين يأولون حديث ( ولا يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى احبه فان أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به …الحديث ) يتأولونه على عقيدة وحدة الوجود التي هي اشد كفرا من كفر اليهود والنصارى ، وبين هذين النوعين ظلمات بعضها فوق بعض .

    والعصمة بالتمسك بالوحي الإلهي وتفسيره وفق الأصول التي أجمع عليها السلف الصالح ، وقد اجمعوا على أن طرق معرفة الوحي واحكام الشريعة مقصور على الكتاب والسنة ، واما الإجماع والقياس فهما متفرعان عن الكتاب والسنة ، وكل سبيل سوى ذلك فالاعتماد عليه لمعرفة أحكام الله تعالى ضلال .

  4. كاتب المقال بارك الله فيك وكثر من امثالك السودان ممتلئ بهؤلاء والحكومة تدعمهم وتفرد لهم القنوات ابوابها لنشر ثقافتهم… اللهم طهر السودان اللهم طهر السودان اللهم طهر السودان …فقد قال الله فى محكم تنزيله “…. إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ” اللهم نجنا جميعا من النار غيرو انفسكم يغير الله حالكم….”إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم”

  5. **الساحر التائب حامد ادم علي لن يقبل الله توبته ابدا رجل تسبب في ادية خلق الله وهم غافلون عن ما يفعل لهم كم انسان تبدلت حياته بفعل السحر كم انسان مرض كم وكم وتوبته لا تفسد السحر عن هولاء والكل سيكون خصمه يوم القيامة.**
    *** يا أختي إني لك من الناصحين لا تتألى على الله ، وتمعني هذه القصة الحقيقية التي رواها الشيخ محمد ﻷمين إسماعيل بعنوان ما لم يكونوا يحتسبون في خطبة الجمعة علي اليوتيوب. وهدانا الله جمعين.

  6. بلاش دجل وكذب على الناس .مرضى نفسيين قابلين للايحاء وتتغير طريقة كلامهم وطباعهم عند القراءه.لايوجد جنى يدخل فى انسى ولا كلام فارغ بالشكل دا .الجن فى عالم والانس فى عالم .خليكم انتو فى تخلفكم دا وبارو لى الخيالات والاوهام .ربنا هو الضار والنافع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..